فقط…10 اطعمة لتعزيز جمالك!!

صحتك
275
0

فقط...10 اطعمة لتعزيز جمالك!!

قومي بإجراء بعض التعديلات الغذائيّة لتحصلي على فوائد جماليّة عديدة.
إليك 10 أطعمة تعزّز
جمالك، لتشعّي بريقاً من الداخل والخارج.
1-جوز ماكاديميا نعرف جميعنا أنّ معظم
أنواع المكسّرات مليئة بالدهون «الجيّدة»، إلا أنّ جوز ماكاديميا يتصدّر القائمة.

وتقول أخصائيّة
التغذية إيما سغوراكيس:
«يحتوي على توازن رائع من الدهون الأساسيّة ، وفيما يتعلق بالجلد،
يحتوي على مستويات عالية من حمض البالميتوليك، وهو حمض دهنيّ يوجد في المادّة الدهنيّة للشباب، ولكنّه
ينخفض بشكل كبير في البشرة الناضجة الجافّة.
ويحتوي أيضاً على مضادات أكسدة، بما في ذلك فيتامين
E، الذي يساعد على مكافحة ضرر الجزيئات الحرّة التي قد تسبّب الشيخوخة المبكرة للبشرة.
» وهي
تنصح بشراء جوز ماكاديميا الطازج قدر الإمكان، والذي يكون لونه باهتاً.
وتصنّف كارلا اواتس، مؤلّفة كتاب Feeding Your Skin، الجوز في قائمة الأطعمة المفيدة للبشرة، ولكنّها
تشير إلى أنّه يحتوي على كميّة كبيرة من حمض الفيتيك، الذي تقول عنه أنّه «مضاد للمغذيّات، بمعنى أنّه
يستنزف المعادن من الجسم.
» العلاج:
انقعي الجوز طوال الليل، ثم جفّفيه وتناوليه
كالمعتاد.
2-المحار يشتهر المحار بأنّه مثير قوي للرغبة الجنسيّة، ولكنّه يساعد أيضاً في
علاج مشاكل البشرة، بسبب ارتفاع محتواه من الزنك.
تقول كيرا ساذلاند، أخصائيّة التغذية:
«يساعد الزنك على تحقيق توازن الهرمونات التي قد تسبّب ظهور البثور.
لذا فإنّ المحار ممتاز
إذا كنت تعانين من البثور، خاصة التي تحدث شهريّاً على الذقن والفك.
» وفي الوقت نفسه، تقول
أواتس أنّه ولأن الزنك يساعد في شفاء الجروح، فإنّ للمحار خاصيّة شفائيّة في حالة التهاب الجلد.
وأفضل طريقة لتناول المحار هو إضافة القليل من الليمون إليه، للمساعدة على عملية التخلّص من سموم
الجسم.
3-البيض عاد البيض إلى أطباق وجبة الإفطار، بعد أن تبّين أنّه يعزّز
مستويات الطاقة، ويحافظ على الوزن.
وبما أنّه يحتوي على الكثير من البروتين، فإنّ له تأثيراً جيّداً
على صحّة الجلد أيضاً.
وتقول أواتس:
«في النهاية، الجلد مكوّن، وإلى حدّ كبير، من البروتين.
» وتضيف أنّ البيض مفيد بشكل خاص للبشرة الجافّة.
إذ «يحتوي صفار البيض على اللوتين،
وهو مضاد للأكسدة مفيد لصحّة العينين، ولكن تبيّن أيضاً أنّه يزيد ترطيب الجلد.
» ويحتوي البيض
على دهن الليسيثين، الذي يقول أخصائي الأمراض الجلديّة الدكتور هوارد مراد أنّه يساعد على التخلّص
من السيلولايت.
وتقول النظريّة أنّ الليسيثين يجدّد الأنسجة ويعيد بناء جدران الخلايا، فيكوّن
جلداً قويّاً يقاوم السيلولايت.
ويوجد الليسيثين واللوتين في صفار البيض.
4-
جوز الهند هل سبق أن لاحظت أنّ كلّ لاعبة يوغا متوهّجة البشرة وتبدو كأنّها تشرب من حبّة جوز الهند
المقطوع للتو؟ لا تصدّقي الدعايات، كما تحذّر سغوراكيس، التي تقول:
«احذري من جوز الهند
التايلندي، لأنّه حين يتمّ استيرادها إلى أوستراليا، يتمّ تعريضها للإشعاع لإطالة صلاحيّتها، مما يغيّر من
طبيعة الانزيمات الثمينة التي تحتوي عليها.
كما تمّ الإبلاغ عن وجود سموم في الماء، ممّا يجعلها غير
نقيّة.
إلا أنّ سغوراكيس تحبّ جدّاً زيت جوز الهند.
وهي تقول:
«اشتري زيت جوز الهند
العضوي، فهو دهن نادر، وحين يتمّ تناوله واستخدامه موضعيّاً، يساعد على الحفاظ على الكولاجين، مما
يؤخّر تجاعيد البشرة وترهّلها.
ويساعد أيضاً على معالجة الفطريّات.
» وتُبقي سغوراكيس زيت
جوز الهند في المطبخ وفي حمّامها.
وتنصح بالقول:
«ضعي الكثير منه بعد الاستحمام، فملمسه
ورائحته رائعان.
» 5-الخيار نعرف جميعاً أنّ وضع شرائح من الخيار البارد يهدّئ انتفاخ
العينين في الصباح، ولكن له أيضاً مفعول سحري على الجسم من الداخل.
تقول سغوراكيس:
«الخيار يرطّب البشرة بشكل كبير، لأنّه، بالإضافة إلى محتواه الكبير من الماء، يحتوي أيضاً على الكهرليّات
التي تساعد على إيصال الماء إلى الخلايا.
وتنصح بأخذ الخيار اللبناني في حقيبتك، مضيفة:
«سيرمقك الناس بنظرات غريبة حين تُخرجين واحدة من الحقيبة لتناولها، ولكنّها أفضل من زجاجة الماء
المعلّب، وخذيه معك على الطائرة، فهو ممتاز لمنع جفاف البشرة الناتج عن جوّ الطائرة.
ويعزّز
أيضا مستويات السيليكا، وهو من المعادن المهمّة جدّاً في «تشكيل خلايا جلديّة ممتلئة والحفاظ على النسيج
الضام.
» ويقع السيليكا بشكل أساسي تحت القشرة تماماً، لذا تناولي الخيار دون تقشير.
6-التوت يحتوي التوت على بعض مضادات الأكسدة القويّة.
تقول ساذرلاند:
«التوت غنيّ
بمضادّات الأكسدة، خاصة فيتامين C، الممتاز لحماية الجلد بشكل عام.
» وتنصج ساذرلاند بمزيج من
التوت، بما في ذلك نوعا goji وacai.
عموماً، تنصح سغوراكيس بالتوت الأحمر، حيث تقول:
«يحتوي التوت الأحمر على أقل كميّة من الفركتوز من بين جميع الفواكه، لذا لا يرفع السكّر لديك، الذي
يؤدّي مع مرور الوقت إلى تسريع شيخوخة البشرة.
» وتتجاوز فوائد التوت في مكافحة الشيخوخة
سطح البشرة، فقد وجد باحثون في مركز بحوث التغذية البشريّة عن الشيخوخة في بوسطن، أنّ التوت الأزرق
والتوت الأحمر وتوت acai تحتوي على مادة بوليفينوليكس، التي قد تحمي من التدهور المرتبط بالشيخوخة،
مثل أمراض الدماغ التنكسيّة وأمراض القلب.
7-الحمضيّات لا شك أنّ الحمضيّات تحتوي على
كميّات عالية من فيتامين C، إلا أنّ عامل بيوفلافونويد فيها مفيد للبشرة بنفس القدر.
تقول
ساذرلاند:
«البيوفلافونويد مفيد في تقوية وتعزيز جدران الأوعية الدمويّة.
والنتيجة هي
أنّه تقلّ احتمالات احمرار البشرة وتكسّر الأوعية الدمويّة.
» وتشير ساذرلاند إلى أنّ البيوفلافونويد
توجد في لب الثمار، لذا احرصي على أن تتركي القليل من الطبقة البيضاء في المرّة المقبلة التي تقشّرين
فيها برتقالة، حيث ستمنحك فوائد إضافيّة.
8-الخضروات الورقيّة الداكنة تقول
أواتس:
«تحتوي الخضروات الورقيّة الداكنة على كميّات كبيرة من مضادات الأكسدة، مثل كويريستين
وغيرها من مركبات phytochemicals، التي لها تأثير واقٍ رائع على البشرة.
» وتضيف أنّ الأنواع
المفضّلة لديها هي اللفت والسبانخ والسلق الإفرنجي وبوك تشوي bok choy والخردل الخضراء.
(هذا
لا يعني أنّ الخس فاتح اللون ليس مفيداً، فهو يحتوي على كميّات هائلة من الألفا كاروتين الذي يكافح
الأمراض).
وتضيف ساذرلاند أنّ الخضروات الورقيّة الداكنة لها تأثير قويّ للتخلّص من السموم.
وتضيف:
«تساعد الألياف على تنظيف الإمعاء، وكلّما كانت الإمعاء أنظف، كلّما كانت البشرة
أكثر صفاء.
» ومكوّن الحديد مهم أيضاّ، حيث يمنع فقر الدم وشحوب البشرة.
ولزيادة مستوى
الحديد في الجسم، تنصح ساذرلاند بتناول فيتامين C مع الخضروات، لذا جرّبي عصر القليل من الليمون على
الخضروات.
9-الجزر يقول أخصّائي الأمراض الجلديّة الدكتور كريس كيرني:
«فيتامين
C هو أحد أكثر الفيتامينات نشاطاً في الجلد.
فهو يحفّز الكولاجين ويبطئ النشاط المفرط للغدد
الدهنيّة، ويساعد الجلد على مكافحة أضرار الشمس وسرطان الجلد.
» الجزر الأبيض ليس مصدراً
مباشراً لفيتامين A، فمحتواه من البيتاكاروتين يتحوّل إلى فيتامين A حين يصبح في الجسم.
ويقول
الدكتور كيرني:
«الكثير من فيتامين A ليس جيّداً للجسم، ولكن، ولأنّ الجزر يحتوي على مادة «ما
قبل الفيتامين»، يعرف الجسم أنّه لا يجب تحويل أكثر مما يحتاج.
» مع ذلك، فإنّ الجرعة المفرطة من
الجزر قد تجعل لون الجلد مائلاً إلى الأصفر، وهي حالة تعرف بإسم اصفرار الجلد.
ويقول الدكتور
كيرني:
«إنّها حالة غير مؤذية في الغالب، ولكنّها قبيحة بعض الشيء.
» وقد وجدت البحوث،
التي تمّ إجراؤها في الآونة الأخيرة في جامعة نوتينغهام في المملكة المتحدة، أنّه حين يتمّ تخيير الناس بين
خيارين، فإنّ التوهّج الناتج عن الكاروتنيات يُعتبر أجمل من السمرة الناتجة عن الشمس.
إلا أنّ
الدكتور كيرني غير مقتنع بذلك فهو يقول:
«السمرة الإصطناعيّة هي الخيار الأفضل.
»
10-سمك السلمون ليس من المستغرب أنّ السلمون، الذي يحتوي على كميّات كبيرة من أحماض أوميغا3 الدهنيّة،
موجود على قائمتنا.
فقد أشاد المؤلّف وأخصّائي الأمراض الجلديّة المعروف، الدكتور نيكولاس
بيريكون، بمزايا السلمون قبل عقد من الزمن في كتابه The Wrinkle Cure.
وكان الدكتور
بيريكون أيضاً أحد أخصّائيّي الجلد الأوائل الذين تحدّثوا عن تحفيز الإلتهاب لشيخوخة البشرة (وغيرها من
الأمراض المرتبطة بالتقدّم في العمر).
وقد تبيّنّ أنّ السلمون مضاد للإلتهاب.
ويقول
الدكتور كيرني:
«السلمون مفيد لعلاج العديد من حالات الجلد، مثل الورديّة، التي يكون فيها
الجلد ملتهباً.
وهو يكافح الشيخوخة أيضاً لأنّ تأثيره المضاد للإلتهاب يساعد الجهاز المناعيّ في
الجسم على تنظيف السموم التي تسبّب شيخوخة الجلد.
» وقد يساعد السلمون أيضاً على علاج التهاب
الجلد أو البشرة الجافّة.
ويقول الدكتور كيرني:
«الأحماض الدهنيّة الموجودة في السلمون
تثبّت خلايا الجلد، وهي تساعد على نفخ البشرة وترطيبها.
وأفضل طريقة للحصول على فوائد
السلمون هو تناوله نيئاً، أو شبه نيء.
أقرا ايضاكيف تجعلين شعرك يظهر أكثر طولا؟ ماذا تفعلين
صباح يوم زفافك؟ العناية بشعر طفلِك الفطر بمختلف أنواعه مفيد للصحةعصير الأناناس يطرد سموم الجسم


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك