هل تعانين من متلازمة الكوخ؟ إليك أعراضها وكيف تتعاملين معها

مقالات
247.1K
0



هل تعانين من متلازمة الكوخ؟ هل تشعرين بأعراضها ولا تعرفين كيف تتعاملين معها، إليك عزيزتي تفاصيل شاملة عن هذه المتلازمة النفسية المرضية، التي أصابت عدد كبير من الناس حول العالم، خاصةً بعد تفشي وباء كورونا، وقبل ذلك عانى منها الكثير لكن لم يكن لديهم تفسيراً واضحاً عن حالتهم، تعرف المتلازمة أيضاً باسم حمى المقصورة Cabin Fever.

هذه المتلازمة عبارة عن الشعور بالرغبة الملحة في البقاء داخل المنازل، وفقدان الشغف ورفض الخروج أو التعامل مع الناس والبيئة المحيطة.

لكل جديد تابعينا عزيزتي على قنوات مجلة المرأة العربية على وسائل التواصل الاجتماعي، تويتر، فيس بوك، لينكدن، انستغرام وتلغرام.

أعراض متلازمة الكوخ

  • الملل والعصبية السريعة والزائدة عن الحد.
  • الشعور المستمر بالوحدة.
  • المعاناة من اعراض اليأس والاكتئاب.
  • الارق وعدم القدرة على الحصول على فترات نوم جيدة وصحية أو النوم المفرط.
  • فقدان الشغف وعدم القدرة على مواصلة تنفيذ الروتين اليومي في الحياة والعمل.
  • الصعوبة الشديدة في التركيز.
  • اضطرابات الطعام مثل الامتناع عن الأكل أو الإفراط في تناول الطعام.

أسباب حدوث متلازمة الكوخ

خلال السنوات الأخيرة خاض العالم تجربة مريرة، أدت لتحويل كافة الأنشطة والعمل إلى المنازل، وبالتالي انعكس ذلك بالسلب على نفسية الأشخاص، ليس ذلك فقط بل ظهرت العديد من المتلازمات النفسية مثل حمى المقصورة التي نتناولها خلال التقرير التالي، الأسباب الرئيسية وراء الإصابة بهذه المتلازمة هي:

  • الأعباء المالية والاقتصادية سبباً رئيسياً وراء رغبة الكثير البقاء داخل جدران منازلهم.
  • فقدان الوظيفة أو ضغط العمل الزائدة لدرجة الإدمان.
  • فقدان القدرة على التواصل الفعلي الحقيقي مع العائلة والأصدقاء والاكتفاء بالرسائل والمحادثات الإلكترونية.
  • الشعور بالتوتر والضغط في الانخراط اجتماعياً.
  • عدم ممارسة الهوايات أو أي أنشطة ترفيهية.

طرق التعامل مع حمى المقصورة

هناك 11 طريقة نوضحها لك سيدتي، من أجل التعامل مع هذه المتلازمة وتجنب آثارها السلبية على النفس والصحة والسلوكيات والحالة النفسية والجسدية بشكل عام:

  • حدد روتين يومي والتزم به: إذا حددت لنفسك جدول روتين يومي، ثم التزمت بتنفيذه جيداً مهما كانت الظروف المحيطة أو النفسية، بالتالي ستتخلص من مشاعر اليأس والاكتئاب.
  • محاولة التوازن بين الحياة والعمل: عندما تعمل من المنزل أو حتى من المكتب، ويكون لديك ضغط كبير، عليك تقسيم الوقت جيداً بين العمل والرفاهية وممارسة الأنشطة التي تخفف من حدة هذا العمل، حتى لو كانت لعبة على هاتفك.
  • اتباع نظام غذائي للتكيف مع متلازمة الكوخ: يجب أن ندرج الأطعمة الصحية المفيدة مثل الخضروات والفاكهة الطازجة في روتين الغذاء اليومي، للتخلص من أعراض هذه المتلازمة النفسية التي تؤدي للإفراط في الطعام في بعض الأحيان.
  • ممارسة عادات رياضية صحية: من الطرق الفعالة للتغلب على هذه المتلازمة، هو الالتزام ببعض التمرينات الرياضية حتى البسيطة، مثل ممارسة رياضة المشي أو التأمل أو اليوجا.
  • يجب الاحتكاك بالطبيعة وبالخارج كثيراً: متلازمة حمى المقصورة، حتى تتعاملين معها جيداً، يجب أن تخرجي من جدران المنزل، وتتفاعلي مع الطبيعة، من الممكن الذهاب للحدائق والاستمتاع بالمناظر الخضراء أو مشاهدة غروب الشمس.
  • اقتناء حيوان اليف: من الأمور الفعالة في التكيف مع متلازمة الكوخ، من أجل الشعور بالاستمتاع والتوقف عن التفكير الزائد، هو الحصول على حيوان أليف.
  • ضبط موعد النوم: يجب أن نحدد موعد ثابت للنوم يكفي للاستيقاظ في الصباح بكامل الحيوية والنشاط، مع أخذ فترات قيلولة خفيفة في الظهيرة.
  • التواصل افتراضياً مع الأخرين: إذا لم يمكنك التواصل مع الأخرين في الواقع الفعلي وهو الأفضل، لا تتوقف عن محادثاتهم ولقائهم عبر منصات التواصل الاجتماعي صوت وصورة، للتخلص من الوحدة والرغبة في الانعزال.
  • لا تتابع القنوات الإخبارية بشكل مستمر: راقب جيداً ما يدخل على ذاكرتك وعيونك طوال اليوم، لذلك توقف عن مشاهدة القنوات الإخبارية لفترة طويلة، حتى تتخلص من مشاعر الاكتئاب والحزن.
  • التركيز على الإيجابيات: من الخطوات الجيدة للتعامل أو التكيف مع متلازمة الكوخ أو حمى المقصورة، هو النظر إلى الأمور من الناحية الإيجابية فقط، وغض النظر عن الجوانب السلبية.
  • الترفق بالذات: الترفق بالذات وعدم جلدها المستمر وإصدار الأحكام القاسية عليها، هو طريقة فعالة للتكيف مع هذه المتلازمة، لا تقل لنفسك أنا انطوائي لا أصلح للأمور العملية والحياتية، بل حفز نفسك دائماً بالعبارات الإيجابية والمحفزة.

على من تؤثر هذه المتلازمة بشكل كبير

الإنسان بطبيعته وفطرته التي خلقه الله سبحانه وتعالى عليها، اجتماعي يحب التواجد وسط الناس والتعامل معهم، لكن في نفس الوقت هذا لا ينفي وجود أشخاص يفضلون البقاء بمفردهم لفترات طويلة.




وبالتالي الأشخاص المتواجدين داخل المنازل، الذين لا يفضلون التعامل بشكل كبير مع الناس، أو من فرضت عليهم الظروف، العمل من داخل المنزل لفترات طويلة، هم المعرضين بشكل كبير للإصابة بهذه المتلازمة.

بالإضافة إلى الأشخاص، الذي لديهم سجل مرضي مع الاكتئاب والقلق أو من يعانون من الرهاب الاجتماعي ولا يمتلكون القدرة على التواصل البصري والفعلي مع المحيطين.

متى الجأ للمساعدة الطبية عند الإصابة بمتلازمة الكوخ 

إذا تفاقمت الأعراض وصولاً لما نوضحه تالياً، يجب الذهاب لطلب المساعدة الطبية:

  • زيادة غير طبيعية في مشاعر الاكتئاب، التوتر، الضغط والقلق.
  • الإصابة بالوسواس القهري.
  • التوقف عن النوم.
  • فقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الطعام.
  • فقدان الطاقة والحافز والشغف المستمر.




تعليقات الفيسبوك