10 خطوات مهمة لتحصلي على وظيفة مناسبة لك

مقالات
1.9K
0

مرحباً صديقات المجلة المميزات، تُجري مجلة المرأة العربية من وقت إلى آخر مقابلات مع عدد من المتقدمات للعمل في المجلة، في وظائف التحرير والتسويق والإعلانات وإدارة المحتوى والإشراف على الشبكات الاجتماعية وغيرها .. ورغم تميُّز عدد من المتقدمات في التأهيل والتدريب والخبرة، إلا أنني لاحظت خلال استقبال طلبات الراغبات في العمل، وجود بعض الأمور التي يجب على الفتاة التنبه لها عندما تتقدم لوظيفة تناسب مؤهلاتها، وتدريبها، وخبراتها.

ما لاحظته صديقاتي؛ أن عدداً كبيراً من المتقدمات يتقدمن لوظيفة تختلف عن تخصصاتهن في المرحلة الجامعية أو الكلية أو المعهد، فمثلاً قد يكون التخصص خلال المرحلة الجامعية في الأديان، أو الأحياء الدقيقة، ثم تتقدم الفتاة لوظيفة في التسويق، وهو حقيقة أمر مربك ومحبط، لأنه من المعلوم أن تصميم البرامج والمناهج الجامعية يكون بناء على المجالات التي سيلتحق بها الخريج بعد الجامعة، ويوجد كذلك ما يسمى بالإطار المهني للمؤهلات الذي ينص على الوظائف والمجالات المتاحة لكل تخصص جامعي، وإذا ذهبت الفتاة للعمل في مجال يختلف عن تخصصها، فكأنها ضحَّت بجميع ما تعلمته خلال دراستها الجامعية، وذهبت للعمل في مجال آخر لا تملك فيه أي مؤهلات.

كذلك لاحظت اموراً أخرى قد تقف أمام مستقبل الفتيات ..

لذا سأسرد لكن صديقاتي هذه المعلومات الخاصة التي تتضمن 10 خطوات مهمة أنصح بها كل فتاة ترغب في الحصول على وظيفة مناسبة:


1- المعرفة التقنية، جميع الأعمال حالياً تتطلب مقدرة وخبرة تقنية في التعامل مع الحسب الآلي، والبرامج، ننصحك بالحصول على دورات في البرامج المتعلقة بتخصصك، مثلاً إذا كان تخصصك في الفنون، يجب أن يكون لديك دورات في جميع البرامج التي يتطلبها العمل في مجال التصميم والجرافيك والرسومات، وكذلك إذا كان تخصص في الإعلام، يجب أن تكون لديك دورات في جميع برامج وأنظمة العمل في الصحف والمجلات والنشر الالكتروني.

2- اللغة الإنجليزية: كثيرٌ من أصحاب العمل حالياً يميلون إلى الموظف الذي يتقن أكثر من لغة، وخاصة اللغة الإنجليزية، وحتى وإن كان ذلك ليس من شروط الوظيفة المعلنة.

إن إتقانك التحدث للغة ثانية يكسبك عدداً من المميزات التي تجعلك أفضل من بقية المتقدمات لهذه الوظيفة اللاتي لا يتقنَّ هذه اللغة، بالإضافة إلى وجود هذه الميزة عندك يجعلهم يفكرون في منحك وظيفة أفضل بناء على هذه الميزة عندك، كما أن الإلمام الجيد باللغة الإنجليزية خطوة مهمة للحصول على أفضل فرصة ممكنة في طريقك للعثور على وظيفة جديدة لم تكن متاحة لك من قبل بدون تعلُمك الإنجليزية.

كما أن لغتك الإنجليزية تفيدك لاحقاً عند الالتحاق بالعمل، حيث ستزيد من فرصتك للترقي والوصول إلى مركز مرموق يٌساعدك بشكل مباشر في الارتقاء بمستواك الوظيفي.

3- ملاءمة التخصص : من المؤلم أن تضيعي وقتك للحصول على عمل في تخصص يختلف تماماً عن تخصص الدقيق، لأن دراستك الجامعية تم تصميمها لوظائف وأعمال محددة، يجب أن تقفي مع نفسك وقفة جادة، وتحاولي السير في المسار الذي رسمتيه لنفسك منذ اختيارك التخصص الجامعي. ولهذا احرصي عند إعداد نفسك مهنياً أن يكون تدريبك مطابقاً لتأهيلك، وحتى ان حصلتي على عمل في مجال غير تخصصك، ستجدين نفسك وسط مجموعة من الموظفات اللاتي يختلفن كثيراً عنك لأن تخصصاتهم معدة مسبقاً للعمل في هذا المجالـ بينما قد تجدين نفسك لا تشعرين بالاندماج مع هذا الفريق.

4- المقابلة الشخصية : تعد المقابلة الشخصية أول نافذة تطلين بها على العمل، كما أنها نافذة لأصحاب العمل على شخصيتك، ومؤهلاتك وتدريبك وخبراتك، احرصي على الالتزام بوقت المقابلة المحدد لك، واحضري في وقت مبكر، إذا كانت المقابلة عن بُعد احرصي على التواصل معهم قبل المقابلة لإبلاغم بتواجدك.

كذلك يجب إظهار الاهتمام أثناء المقابلة، والإجابة بدقة عن الأسئلة، ولا مانع من إضافة ملحوظة إذا كنتي حصلتي على دورات أخرى في نفس المجال، أو خبرات سابقة لم تُذكر في سيرتك الذاتية، كذلك يمكن الإشارة أثناء الحديث إلى الأمور التي تبرعين فيها، مثل الرسم، أو التصميم، برامج حاسوبية عملتي عليها، خبرات وإنجازات حققتيها في الشبكات الاجتماعية.

احتفظي بلباقتك أثناء المقابلة، واستخدمي كلمات جميلة ولطيفة، وتجنبي الأسئلة الثانوية، بعض الأسئلة قد تكشف عن تفكيرك، وتعطي صورة سيئة جداً عنك، ولا مانع من الإشارة عند نهاية المقابلة إلى أنك ستحرصين على تحقيق أهداف الوظيفة وبذل كل جهدك للحصول على رضا وثناء أصحاب العمل.

5- احرصي عزيزتي على الحصول على دورة متقدمة في المجال الذي ترغبين العمل به، يوجد جهات تدريب كثيرة موثوقة، وتمنح شهادات معتمدة، ويقدمون دورات عن بُعد، ستكون هذه الدورة داعماً كبيراً لك عند التقدم لأي وظيفة.

6- يجب أن يكون موضوع الدورة ضمن تخصصك الدقيق، لا تحاولي مثلاً الحصول على دورة في التسويق إذا كان تخصصك بعيد جداً عن هذا المجال، تخصص مثل الأديان، يناسبه مثلاً دورة في الشؤون القانونية، أو التربية، أو الشؤون الإدارية والمكتبية.

7- احصلي على الخبرة في مجال تخصصك، يمكنك مثلاً عرض العمل لمدة 3 أشهر في أي جهة مقابل الحصول على شهادة خبرة، هذا سيكون مفيد جداً لك في التعرف على أجواء العمل، وتكوين خبرة حول مستقبلك الوظيفي.

8- احتفظي بنماذج من أعمالك، عادة يطلب أصحاب العمل نماذج من أعمالك السابقة وإنجازاتك، احرصي على تكوين هذا الإرشيف لإبرازه عند القدم لوظيفة.

9- السيرة الذاتية: حقيقة لا يهم كثيراً عزيزتي شكل السيرة الذاتية، وتصميمها، يجب فقط أن تكون واضحة، وسهلة الفهم ومرتبة حسب المؤهلات، والتدريب، والخبرات.

بعض السير الذاتية تكون على ورقة بيضاء تماماً، لكنها مرتبة وسهلة الفهم، وجميع البيانات واضحة، وبعضها تكون في ورق ملون، وتصميم جميل لكن المعلومات مختلطة ومربكة، وتستغرق وقتاً من مسؤولي التوظيف لمعرفة المؤهل أو الخبرة، بل إنه من المحزن أنهم يقولون ان هذه الفتاة ليس لديها مؤهل جامعي، رغم أنها تحمل الشهادة الجامعية، والسبب في ذلك أن منطقة المؤهلات كانت محشورة في ركن صغير، ولم توضع بشكل بارز.

احرصي على ابراز هذه المعلومات في سيرتك بشكل واضح: المؤهل وتاريخ التخرج، والخبرة، والتدريب والدورات التي حصلتي عليها، هذا ما يبحث عنه أرباب العمل بالتحديد.

10- منافذ التوظيف: يوجد على الإنترت حالياً عدد كبير من شركات التوظيف، والتي تساعدك في عرض سيرتك الذاتية لأصحاب العمل، احرصي على أن تتابعي الوظائف المتاحة في مجال تخصصك، ولا تضيعي وقتك بمتابعة وظائف في مجالات أخرى، فحتى لو قبلوا ملفك سيخرجونه خلال مرحلة الفرز.

يوجد تطبيقات لهذه الشركات، احرصي عند التقدم لوظيفة على تفعيل التنبيهات في جهازك، لتكوني على اطلاع دائم بالوظائف الجديدة..

وأخيراً .. صدقيني عزيزتي يوجد حاجة كبيرة في جميع الجهات لاستقطاب المميزات مثلك، لكن يجب أن تقومي بإعداد نفسك بشكل صحيح لتكوني جاهزة عند توفر أي فرصة .. وبالتوفيق ..


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق