تعرفي على أسباب جوع الطفل المستمر

طفلك
2.7K
0

عزيزتي عاشقة مجلة المرأة العربية ، إذا كان طفلك دائمًا جائعاً أو يأكل القليل جداً لأي سبب من الأسباب، فمن المحتمل أن يكون هناك مشكلة لا بد من حلَها على الفور. حيث يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الطعام إلى السمنة ومضاعفات في القلب وارتفاع الكوليسترول والسكري والتهاب المفاصل وتدني احترام الذات. من ناحية أخرى، يمكن أن يؤدي تناول الطعام الانتقائي إلى عجز غذائي وتوقف في النمو ومضاعفات طبية أخرى متعددة.
ترتبط التحديات المرتبطة بالجوع عادةً بالعادات الغذائية في المنزل، ولكنها تحدث أحيانًا بسبب حالات طبية مثل متلازمة برادر ويلي، والإجهاد، والشره المرضي، يجب تسوية جميع الحالات الطبية الشديدة على الفور بمساعدة الأطباء المتخصصين. هذا ما ينصحك به اختصاصيو “مجلة المرأة العربية وطفلك” الذين يعرفونك على أهم أسباب جوع المستمر. 
أسباب جوع طفلك الدائم
1. طفلك يعاني من زيادة الوزن
زيادة الوزنعندما يعاني طفلك من زيادة الوزن، فمن المؤكد أنه سيرغب في تناول الطعام طوال الوقت من أجل تلبية متطلبات السعرات الحرارية في الجسم. ويزداد الأمر سوءاً بسبب نمط الحياة الخامل الذي يتبعه ، الذين يعانون من زيادة الوزن عادةً. وهذا بدوره يؤدي إلى تراكم الدهون غير الطبيعي أو المفرط الذي يشكل خطرًا على الصحة. إذ يعتبر الطفل الذي يبلغ مؤشر كتلة الجسم لديه 30 أو أكثر سمينًا بشكل عام. وفي هذه الحالة يفشل الهرمون في إرسال الإشارات الصحيحة إلى الدماغ لكبح الشهية، ما يجعله يطلب المزيد من الطعام.
ما تستطيعين فعله

استشيري الطبيب دائماً، فهو الذي سيقوم بتقييم تاريخ النمو والتطور لدى طفلك وتاريخ الوزن في الأسرة، لتحديد السبب والعلاج.

2. طفلك مصاب بالاكتئاب والقلق

قلق الطفلأظهرت الأبحاث أن الحالة الذهنية يمكن أن تتداخل مع أنماط الأكل حتى لدى الصغار جداً. ويحدث هذا بسبب هرمون “كيميائي سعيد” يسمى السيروتونين. يتحكم السيروتونين في حالة الشهية في الأحشاء، ويتم إطلاقه عندما تكون الحالة الذهنية هادئة. وقد لا يتم إطلاق السيروتونين إذا عانى الطفل من الحزن، وبالتالي يفشل في تنظيم الشهية.
ما تستطيعين فعله 

عادة ما يكون القرار في أيدي الوالدين، بمنع التأثيرات السلبية في الحياة الاجتماعية على الأطفال التي يمكن أن تستمر مدى الحياة، وتكون هذه المعالجة باستشارة الطبيب. 


3. طفلك يعاني من الديدان في القناة الهضمية!
نعم، من المرجح أن يؤدي وجود الديدان في الأمعاء إلى شعور طفلك بالجوع دائماً.

حيث تعد الديدان الدبوسية والأسطوانية والشريطية والسوطية والخطافية أنواعاً شائعة وعادة ما تكون غير ضارة، ولكنها قد تشير إلى أمراض أخرى متعددة أو بعض اضطرابات الأكل.

سوف تلتهم الدودة الطفيلية المستمرة مثل الدودة الشريطية العناصر الغذائية في الأمعاء، والتي تعتبر ضرورية لنمو الجسم وتطوره.

فيما يلي علامات تشير إلى أن قد يكون مصاباً بالديدان:
 فقدان الوزن بالرغم من التغذية الجيدة.

حكة في منطقة الشرج.

الإمساك حتى عندما يتناول كمية كافية من الماء والأطعمة الغنية بالألياف.

التعب والغثيان.

الانتفاخ.

الديدان في البراز.

آلام في المعدة.

شحوب العيون والجلد.

الإسهال غير المبرر.

بالطبع، يشعر الجسد دائمًا بالجوع.
ما تستطيعين فعله 

تأكدي من أن الأطفال يغسلون أيديهم، ويأكلون الأطعمة المطبوخة بشكل كافٍ، ولا تظهر عليهم الأعراض الشائعة المذكورة أعلاه. ويمكنك إعطاء الطفل علاجاً من دون وصفة طبية، مثل: برازيكوانتيل بيلتريسيد، ألبيندازول البينزا.

4. طفلك يعاني من حالات طبية خطيرة 
مرض سكري الأطفالمرض السكري من النوع الأول والثاني:

انخفاض نسبة السكر في الدم بسبب اضطراب الكلى والتهاب الكبد.

تضخم الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية.

قرحة المعدة.

فرط الأكل، حالة وراثية تسمى متلازمة “برادر ويلي”.

اضطراب الأكل “البوليميا العصبي”.

ما تستطيعين فعله

تجنبي علاج طفلك في المنزل، في حالة حدوث مضاعفات لا تفهمينها. سيرشدك طبيب مؤهل إلى خطوات يجب عليك اتباعها لعلاج .

5. يمر طفلك بطفرات النمو
طفرات النموإذا كان طفلك ينام جيداً، ويمارس نشاطًا بدنياً، ويأكل كثيراً، في بعض الأحيان، هناك احتمالات، أنه يمر بمراحل التطور في وهذا أمر لا ينبغي أن يفاجئك وبالتالي لا مشكلة. فطفرات النمو تحدث من الشهر الأول لولد الطفل وحتى سنوات المراهقة. وهي تأتي وتذهب ويمكن أن تستمر لمدة 3 أيام أو أسبوع في أي وقت.
ما تستطيعين فعله

لا تقلقي أبداً ما دام طفلك، يتناول الأطعمة المغذية، ووزنه ليس زائداً، ولا تظهر عليه أي مشاكل صحية.

6. طفلك جائع بسبب مجهود بدني
مجهود بدنيمن المرجح أن يكون لدى الطفل النشط بدنياً والذي يبذل الطاقة الرغبة في تناول الطعام بين الحين والآخر. وفي كل مرة يشارك في أنشطة بدنية مكثفة، فإنه يحرق مستويات الجلوكوز في الجسم بسرعة.
ما تستطيعين فعله

تأكدي من أن طفلك يأكل أطعمة مغذية تساعد في تقوية العضلات، ولا تقدمي له الوجبات الخفيفة والمشروبات المحلاة لمواجهة الجوع. لأن هذه الأنواع من الطعام لا تدوم إلا لفترة قصيرة، وستترك الأطفال يشعرون بالجوع كل 30 دقيقة. 

7. طفلك دائماً جائع بسبب سوء التغذية الروتينية!
المشاركة في اختيار الطعامفالطفل الذي يأكل بطريقة غير نظاميّة وغير مخطط لها، سيصاب بسهولة بالاضطراب القهري وبالتالي يعاني من نوبات جوع متكررة خلال النهار. سيحتاج إلى وجبات متكررة لملء البطن الفارغ، قد يكون السبب عدم إشراك الأطفال في اختيار أنواع الطعام، أو تقديم الوجبات وهم منغمسون في الأجهزة الإلكترونية.
ما تستطيعين فعله

يجب أن يكون الآباء قدوة من خلال تحديد أوقات لتناول الطعام الصحيحة، بالوجبات الشهية. ولأن هذا قد لا يكون ممكناً طوال الوقت، يجب تجربته في الصباح الإفطار والمساء العشاء. واتبعي الآتي:

تسوقي مع طفلك للحصول على أنواع مختلفة من الأطعمة الغنية بالمغذيات

تجنبي المناقشات غير الضرورية أثناء وجبات الطعام

امنعي الأجهزة التقنية وأجهزة التلفاز وأجهزة الكمبيوتر وما إلى ذلك أثناء أوقات الوجبات

8 – أنت تقدمين الوجبات السريعة قبل النوم
إن تناول الكثير من هذه الأطعمة الضارة، قبل النوم، ستجعل الطفل يشعر بالجوع، والمثير للدهشة أن الآباء يتغاضون عن ذلك من أجل راحتهم. الوجبات السريعة لذيذة وسهلة التحضير وجاهزة للأكل بمجرد تقديمها فهي من دون وصفة طبية. وهي مثلاً: “كراكرز، شوكولاتة، كعك، بسكويت، مقرمشات، خبز، بطاطا مقلية، آيس كريم، مشروبات محلاة، إلخ. هذه الوجبات الخفيفة تحتوي على الكثير من السكر والملح والدهون المتحولة، ولكن لا تحتوي على عناصر غذائية نافعة.

إنها جميعًا “مليئة” بالسعرات الحرارية تمنع الجوع، لكنها سترتفع مستويات السكر في الجسم وهي تسهل إفراز هرمون يسمى الأنسولين في مجرى الدم. الذي سيطلق إشارات الجوع كل ساعة أخرى! هذا سيجعل الطفل يشعر بالجوع كل 30 دقيقة إلى ساعتين!
ما تستطيعين فعله

يحتاج الأطفال إلى وجبات غنية بالمغذيات مليئة بالبروتينات والمعادن والفيتامينات والألياف والأحماض الدهنية الأساسية. وهي متوفرة في اللحوم الخالية من الدهون والمكسرات والفواكه والبذور والخضروات والحليب قليل الدسم. كما أن الأطعمة الصحية الغنية بالبروتين مثل البيض والفاصوليا والأسماك واللحوم الخالية من الدهون والزبادي ستخفض مستويات الجريلين وتقليل احتمالية دخول الأنسولين.

كما أن الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضار والفواكه تملأ المعدة بسهولة وتستغرق وقتًا أطول للهضم والحرق. واحرصي على تقللي من تقديم الخبز الأبيض..

 


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك