أنا وأخي وزوجته

أريد حلاً
27.7K
0


  أنا وأخي وزوجته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا قصتي طويلة نوعا ما لكنني سأحاول إختصارها أنا أسكن في بلد بعيد عن بيت أهلي أزورهم مرة في السنة ولما زرتهم هذا العام كانت هناك مشكلة بين أخي الصغير و زوجته وكنت محل خير فحاولت أنا وزوجي وبمساعدة أمي إرجاعها للبيت بعد أن كان يريد أن يطلقها وعادت المياه لمجاريها وكانت زوجة أخي الكبير تنشر في قلب أخي الصغير الفتنة لكي يطلق زوجته ويكرهها وهذا كله ليتزوج أختها ولما عرفت أنني كنت سببا في إرجاع زوجته له بدأت المشاكل….كنت إذا مررت بجنب غرفتها تغلق بابها بقوة في وجهي وأشياء أخري وأنا كنت أكتم غيظي في قلبي رغم ألمي وبعد ثلاثة أيام تقريبا كنت خارج البيت وما أن دخلت سمعتها تضرب ابنها الصغير أشد الضرب ولاأدري السبب ولم أكن أريد معرفة ماذا هناك ؟ وفجأة وجدتها جنبي تلومني علي كلام لم أقله قلت لها ما بك؟ أنا كنت خارج البيت والآن فقط وصلت متي قلت هذا الكلام؟ وهي كانت تنظر لي متفاجأة وبعدها قلت لها بدل أن تتهجمي علي تأكدي أولاً ورحت وتركتها لكنها أحست بأخي يقوم من فراشه متجها لنا ليعرف ماذا هناك وطبعا هي خافت فلحقت بي وبدأت تتكلم عن مشكلة حصلت مع أخي (اي زوجها) وذلك لكي تجعل أخي يصدق أنني أنا من تهجمت عليها وأنا كنت أتكلم عادي حتي جاء أخي وكان يريد أن يضربني وكانت هي السبب هو لم يكن يعرف ماذا هناك ؟ فقط تدخل بسبب الكلام الذي كانت زوجته تقوله ولم يكن يدري أن زوجته هي من تهجمت علي خرجت من البيت وأنا أبكي بحرقة لأنه أهانني أمامها وهي الظالمة هي تحقد علي لأنني أفشلت خطتها في تزويج أختها لأخي وبعد ذلك إتصلت بزوجي ليأتي لإصطحابي للبيت وتركت بيت أهلي ولم أعد إليه أنا مازلت غاضبة من أخي و زوجته الظالمة ماذا علي أن أفعل ؟ لا أريد أن أكون قاطعة لرحمي لكنني حتي وإن إتصلت لن يرد علي طبعا لأنها أعمت قلبه من ناحيتي حسبي الله عليها والله أنا ما رح أسامحها أبدا هي ظالمة الله رح ينتقم منها أرجو النصيحة ماذا أفعل ؟ وهل إذا بقيت لا اكلمهم سيغضب الله مني ؟ ونحن هنا في مجلة المرأة العربية ننتظر آرائكم وتعليقاتكم لتشاركونا في حل هذه المشكلة .
رد الأخصائية الإجتماعية :

عزيزتي السائلة ; جزاك الله خيراً كثيرا في دنياك وأخرتك , ومنحك صبراً وسلوانا علي ما أنت عليه وفرج كربك .

سوف أتناول مشكلتك من عدة جهات مختلفة .

أولاً : مشكلة زوجة أخيك الأصغر .

نعم مافعلتية مع زوجتة أخيك ولكن عليك أن تتحدثي مع أخيك ومع زوجته معا وجهاً لوجه عن سبب قيام المشكلة وأن يصبر كلاً منهما علي الآخر فالحياة لاتخلو من المشاكل.

وذكريهم بأن سر البيت لابد أن لايعرفه ثالث غير أحبائهم فقط ومن يتمنون لهم الخير وإلا ستكون نكبة عليهم قد تنتهي بالفراق .

كما عليك تعريف زوجة أخيك الصغري بأن سلفتها لاتريد لها الخير فلابد من أن تتجنبها بكافة الوسائل الممكنة . وهكذا تكونين قد إطمئننتي علي أخيك الأصغر .

ثانياً : زوجة أخيك الأكبر .

من الأفضل لكي سيدتي هو مواجتها في وجود زوجها وأمك حتي تكسرين شوكتها وحتي يعرف أخيك حقيقتها وبعدها لاتذكرين أخيك حتي يأتي هو إليك معتذراً .

وإطمئني علية وعلي أولادة من أمك أو أخيك الأصغر فهذا يكفي حتي يعود هو عما هو عليه وحتي يصحو من غفلته .

ثالثاً : صلت الرحم .

حبيبتي صلة الرحم شيئ مقدس قد وصانا الله ورسوله عليه ولكن هناك إناس لابد من البعد عنهم لفترة حتي يرجعون إلي رشدهم .

أعرف أنك قد تتألمين ولكن السلوان الوحيد لك معرفة أخبارهم من بعيد وهذا ما أنصحك به .

رابعا : زوجك .

تحدثني مشكلتك أنك والحمد لله علي علاقة طيبة مع زوجك فذيدي هذه العلاقة ووطديها أكثر وأكثر ومعني أن زوجة أخيك إتصلت به يعني ذلك أن زوجك سيكره ذهابك إلي بيت أهلك

لأن في إعتقادة أنك تثيرين المشاكل كما فهم من زوجة أخيك الأكبر فإياك إياك أن تفعلي ماتندمين عليه وتفعلي شيئ من وراءة ولكن خذي رأية في أي شيئ يخص عائلتك

حتي تبقي علاقتك طيبة مع زوجك وهو المطلوب منك .

وأخيراً ; أتمني لك سيدتي حياة سعيدة موفقة .


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك