أشياء يجب أن تبقى سراً عن من حولك

مقالات
350.1K
0



أشياء يجب أن تبقى سراً، هناك عدة أمور في حياتك يجب أن لا تخبري بها أحد، مهما كان درجة قربه منك، حيث أن الخصوصية شيء هام خاصةً في ظل التطور التكنولوجي وسيطرة وسائل التواصل الاجتماعي، لإبقاء حالة من الهدوء والسكينة داخل حياتك، نسرد تالياً أهم خمسة أشياء يجب أن تبقى طي الكتمان، لكل جديد تابعينا على صفحات المجلة الرسمية، تويتر، فيس بوك، لينكدن، انستغرام وتلغرام.

5 أشياء يجب أن تبقى سراً

  • مقدار الدخل والربح من أي مشروعات.
  • كل ما يخص العلاقات الشخصية.
  • تاريخ الحالات والأمراض الطبية.
  • نقاط أو مواطن الضعف.
  • الأسرار الشخصية.

مقدار الدخل والربح من أي مشروعات: من أهم خمسة أشياء يجب أن تبقى سراً، لا تخبري بها أحداً على الإطلاق، لأنها قد تجلب لك الحسد أو الحقد أو الغيرة هو مقدار دخلك الشهري، وبالتالي تكثر المشكلات والخلافات ممن حولك، بالإضافة لذلك يجب أن تبقي أمورك المالية غير المستقرة سراً، أي تتجنبي الشكوى من قلة المال أو مواجهتك لأي صعوبات خاصة بالأمور المادية.

كل ما يخص العلاقات الشخصية: أنت لا تعرفي من هو صديقك أو عدوك، أو من يهمه أمرك بالفعل بصدق من داخله، ولأن النوايا مخفية ولا نستطيع الاطلاع عليها، يجب أن تضعي في اعتبارك إخفاء كل التفاصيل الخاصة بالعلاقات الشخصية عن الجميع، وأن تبقيها سراً بينك وبين نفسك، لأن هناك من ينتظر أن يستغل هذه الأمور لهزيمتك أو تحطيمك.

تاريخ الحالات والأمراض الطبية: الأطباء لديهم ميثاق شرف في الحفاظ على أسرار مرضاهم، وعدم الافصاح عنها، لذلك يجب أن تحذي حذوهم وتتوقفي عن إطلاع كل من حولك، حتى لو كانوا مقربين عن أي أمراض أو أعراض تعانين منها، لأن هناك من ينتظر معرفة هذه الأمور، من أجل محاربتك أو التنمر عليك أو بغرض السخرية، يمكنك تجنب كل ذلك من خلال إبقاء كل هذه التفاصيل بعيداً في سرية تامة عن الجميع.

نقاط أو مواطن الضعف: درس مهم للغاية نتعلمه من الأشخاص الأذكياء الناجحين وهو أن نبقي مواطن ونقاط الضعف في شخصياتنا، داخل أنفسنا وأن لا نبوح بها لأي أحد حتى الدائرة القريبة من الأصدقاء والمعارف، لذلك هي من أهم أشياء يجب أن تبقى سراً في حياتك، وبالتالي تتجنبي أن تتعرضي للتدمير سواء على مستوى العمل أو الحياة، ممن لا يملكون ضميراً حياً ويريدون دمارك.

الأسرار الشخصية: هي واحدة من أشياء يجب أن تبقى سراً، بينك وبين نفسك، خاصةً إذا كنتِ تفتقرين لمهارة الحكم على الناس من حيث النوع الجيد أو السيء، لذلك لا تجعلي أسرارك الشخصية محوراً للحديث مع أي حد، لأنك ببساطة لا تعرفين من ينتظر هذه الفرصة ليتسبب في حزنك أو إشعارك بالضيق.




في النهاية لا تيأسي عزيزتي من إيجاد أشخاص ذو نوايا جيدة محاطين بك في العمل او الحياة، لكن الحذر يجب أن يكون أولويتك الأساسية في الحياة.








تطبيق مجلة المرأة العربية

تعليقات الفيسبوك