ما حقيقة أجهزة تكبير القضيب وزيادة حجمه؟

ما حقيقة أجهزة تكبير القضيب وزيادة حجمه؟
هل تتساءل إن كان هناك جهاز حقيقي يمكنه تكبير قضيبك وزيادة حجمه؟
سايزجينيتكس امضت العشر سنوات الأخيرة بمتابعة تطوير جهاز طبيّ وفعّال القادر على زيادة عدّة سنتيمترات لحجم قضيبك للأبد. نتائج هذه الأكتشافات أدّت الى تطوير مكبّر الضيب, جهاز موصى به من قبل الأطبّاء ومثبت علميّاً لمفعوليّته بتكبير القضيب الذكري. بخلاف باقي المنتجات اللتي تزوّد نتائج مؤقتة, مكبّر القضيب سايزجينيتيكس يضمن زيادة 2-3 بوصات(5-7 سم) بشكل دائم وثابت. لقد أثبت في عيادة مستقلّة لمفعوليته بزيادة طول القضيب بنسبة 31% وخمله ب 22%, معنى ذلك أنك ستحصل على قضيب أطول, أخمل وأكبر. لا تضيع المال والوقت على عمليّات جراحيّة ومنتجات أخرى بينما يمكنك تكبير قضيبك بطريقة آمنة, طبيعية وأبديّة.

سايزجينيتيكس أخترعت مكبّر القضيب الوحيد اللذي يستعمل من قبل الأطبّاء المختصّون بالمجرى البولي في الولايات المتّحدة, كندا وأوروبا, هذا يعني أنه بأمكانك الأطمئنان بأنّك تشتري جهاز طبّي بجودة عالية ,المصنّع في شمال الولايات المتحدة وموثّق من قبل الأتحاد الأوروبي كجهاز طبّي, مكبّر القضيب آمن 100% وبدون أي عوارض جانبيّة.

بعض الفوائد اللتي يزوّدها مكبّر الضيب تشمل زيادة بطول القضيب وخمله, تصحيح أنحناء القضيب, تحسّن بقدرة الصمود قبل القظف بالأضافة الى أنتصاب أقوى وأصلب.

ما هو المميّز بسايزجينيتيكس عن باقي المنتجات المتنافسة؟ هذا بسيط؛ أنه تصميم الأطبّاء الفريد من نوعه والّذي يمكّن رجال بجميع الأحجام والأجيال أستعماله, بالأضافة الى ذلك يمكن للمستعمل أختيارة من تشكيلة خاصّة لأحزمة الراحة أو قضبان السيليكون التقليديّة أو أستعمال الأثنان في نفس الوقت. هذة التكنولوجيا الفريدة غير موفّرة بأي مكبّر قضب آخر وللتي تزيد الرّاحة وتسرّع النتائج؛ انّها تضمن زيادة عدّة سنتيمترات لقضيبك بسرعة, بسهولة, وبدون مجهود. أننا متأكدين بأن مكبّر القضيب فعّال ولذالك نعطيك ضمانة لستّة شهور, أذا لم تحصل على نتائج بعد هذه الفترة سنعيد لك النقود.

أكثر من مليون شخص قد أستعملوا المنتوج وحسّنوا حياتهم الجنسيّة!

السايزجينيتيكس يعمل ببساطة, ان القضيب, كأي عضلة أخرى في الجسم, قابل على النمو بمساعدة قوّة شدّ مستمرّة. عند تشغيل قوّة شد مستمرّة على القضيب, خلايا أنسجة الأنتصاب تبدأ بالأنفصال والتكاثر مما يؤدّي الى زيادة أستيعاب الدّم خلال الأنتصاب و وبالمقابل, زيادة حجم القضيب. في الحقيقة, طريقة تضاعف الخلايا معروفة منذ أجيال عند حضارات مختلفة حول العالم لتحقيقها أمور مذهلة عند القبائل الأثيوبية كأطالة العنق الى طول مدهش.

كون القضيب قابل على أحتواء دم أكثرستلاحظ بعد العلاج أنتصابات أقوى, تحمُّل لمدّة أطول خلال العلاقة الجنسيّة, أزدياد بالشهوة الجنسيّة, قضيب مسقيم وقوي أكثر, أزدياد بالثقة النفسيّة, أزدياد بخمل القضيب 3 سنتيمترات تقريبا, وأزدياد بطول القضيب 5-7 سنتيمترات.

بفضل سايزجينيتكس, رجال عديدين مثلك يلحظون ازدياد بحجم قضيبهم, الكثير منهم يلاحظون الأزدياد خلال ثلالة شهور حتى ستة شهور بينما البعض منهم يرى نتائج خلال سبع أيام فقط!

بالأضافة على قدرة الجهاز بتكبير القضيب, سايزجينيتيكس يزود العلاج لمشكلة أنحدار القضيب وللرجال اللذين يعانون من قضيب منحني (مرض بيروني). أذا كان قضيبك منحني قليلا أو حتي مستدير الشكل, سايزجينيتكس يصحح هذا الأنحناء بشكل عجيب ليجعله مستقيم وقوي وليمنحك أشباع كامل من حياتك الجنسيّة.

أن جهاز السايزجينيتكس حصيف وسرّي, يمكن أرتداء حهاز السايزجينيتكس تحت الملابس بسهولة أو حتى خلال النّوم, وهذا بفضل ليونته, هذا يعني أنك ستكبر قضيبك باحسن صورة ممكنة بغضّ النظر عن مدى أنشغالك اليومي.

العلاقة الجنسية ممكنة خلال سير العلاج مع برنامج سايزجينيتكس, في الحقيقة نوصي الزبائن بممارست العلاقة الجنسّية لمراقبة التحسّن بحياتهم الجنسيّة بما أن المتعة الناتجة من العلاقة الجنسية ستزداد كثيرا عندما يصبح قضيبك أقسى, أطول, أخمل وأقوى.

أذا كنت تبحث عن زيادة قوّة قضيبك ومنحك القدرة على تزويد المتعة لمحبوبتك بصورة هائلة أو أنك تريد أن تجعل قضيبك مثير للأعجاب, فأن جهاز السايزجينيتكس يلائمك!

تنبيه :

تكبير القضيب (بالإنجليزية: Penis enlargement) هي الإجراءات (تأتي غالباً كرسائل سبام على البريد الإلكتروني للذكور أو على التلفزيون) التقنية المزعومة لجعل قضيب الإنسان أكبر سواء بالعرض أو بالطول. غالباً في سياق الإعلان عن المنتجات المزورة يتم الغش العمدي في المقارنة بين التكبير المؤقت (الانتصاب) والتكبير الدائم.

الإجراءات تتراوح بين التمرينات اليدوية والتجهيزات والعمليات الجراحية مع تقارير عن النجاح والفشل في جميع أنحاء العالم. في حين عرف البعض منها بكونه خدع صريحة حقق البعض الآخر قدرا من النجاح.

لم يتم سوى القليل من البحوث العلمية بشأن تكبير القضيب، لذلك فأي حديث عن زيادة معتبرة أو دائمة في حجم القضيب يمكن أن يكون متحيزاً. في المقابل هناك عنصر مخاطرة في أكثر هذه الإجراءات مع نتائج سلبية بدءا من تمزق الجلد وتندبه إلى خسارة دائمة للوظيفة الجنسية. يشكك الأطباء في هذا الموضوع برمته. بحجة الطبيعة النظرية للأمل “الزيادة” وعدد الحالات المعروفة للندوب الدائمة.

في الوقت الحاضر لا يوجد إجماع في الأوساط العلمية على أي أسلوب غير جراحي يزيد بشكل دائم إما سمك أو طول القضيب المنتصب الذي يقع بالفعل في المعدل الطبيعي بين (4.5 إلى 7 بوصة أي 11.5 إلى 17.5 سم).


تعليقات الفيسبوك