لمسات جريئة وعصرية لتصايم غرف النوم

ديكور
83
0

مرحباً صديقاتي ، تصميم غرف نوم جريئة وخارجة عن التقليد ليس شائعًا، وهو يشي بشخصيَّات شاغليها. توجهت “مجلة المرأة العربية” إلى النساء، اللاتي يتمتّعن بالجرأة، ليساعدهن في تصميم غرف نوم خارجة عن التقليد.

• لا بُدَّ من إبراز عنصر التضارب في الغرفة، لنواحي الألوان والطرز والخامات المستعملة، لتأتي الصورة النهائيَّة مُثيرة للجدل!
• من الضروري التخلِّي عن المفهوم التقليدي عند انتقاء المفروشات، إذ يُمكن أن يتلاقى الجلد والقطن والمخمل معًا.

• يجب الحرص على طلاء جدار بلون داكن، كالأسود أو الأحمر أو البنِّي أو الليلكي، مع اختيار لون هادئ أو حياديّ، كالأبيض أو البيج، للجدران الأخرى وقطع الأثاث.
• يحلو الإكثار من استعمال الاكسسوارات، من شمعدانات وإطارات الصور التي تدخل مواد عدَّة في تركيبها، كالمرايا والفضة والقصدير والخشب…
• يحلو تعليق مرآة على الجدار، على أن يكون إطارها غير متوازٍ.
• يمكن تثبيت لوحة ضخمة ذات ألوان صارخة، بصورة تغطِّي نصف مساحة الجدار.
• يُفضَّل استعمال الأقمشة السادة، مع الحرص على اقتناء الوسائد الملوَّنة والمزركشة، أو تلك التي تحمل صور شخصيَّات تستهوينها، لكسر الرتابة وإضفاء الغرابة على الغرفة.

• يجذب اختيار  الستائر من أنواع من الأقمشة، كـ “الدانتيلا” والقطن مثلًا. علمًا بأنَّه ليس بالضرورة أن يتناغم لونها، مع مفرش السرير.
• يجب الحرص على المزج بين الإنارة المخفيَّة والمصابيح. ويُمكن أن تتدلَّى ثريا ضخمة من السقف، مشغولة من الكريستال والحديد.
ديكورات حمَّام غرفة النوم
من جهةٍ ثانيةٍ، يلحق حمَّام عادةً، بغرفة النوم الرئيسة، فيُفصَّل لوح زجاج شفَّاف بين الحيزين، ما يتطلَّب تحقيق التناغم بينهما، كي تكتمل لوحة الديكور. وتفيد الإرشادات الآتية، في هذا الإطار:
• لا بُدَّ من استعمال الألوان المتناسقة.
• يُفضَّل انتقاء الرخام أو “الباركيه” المشغول من من خشب “التك” المضاد للماء والرطوبة للأرضيَّات، وتجنُّب “السيراميك” بالمُقابل.
• يمكن وضع كرسي من البلاستيك أو الحديد داخل الحمَّام، إذا توافرت المساحة له، على أن يحمل وسادات من نفس لون مفرش السرير.
• يجب الحرص على استعمال المرآة المحاطة بإطار يُشبه ذلك المستعمل في الغرفة، مع الحرص على وضع خزانة من نفس نوع الخشب والتصميم، تحضن حوض الغسل وعددًا من الأدراج.
• يمكن تعليق لوحتين في الحمَّام من نفس الألوان التي تُزيِّن جدران الغرفة.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك