هل الجفاف المهبلي يؤخر الإنجاب؟

صحتك
323
0


هل الجفاف المهبلي يؤخر الإنجاب؟



تعاني كثير من السيدات من الجفاف المهبلي، الذي يفسد عليهن الاستمتاع بالعلاقة الحميمة، ويؤدي إلى تأخر الإنجاب في حالة إهماله وعدم علاجه، فتعرفي علي أعراض الجفاف المهبلي لكي تستطعين التغلب عليها:
-الشعور بألم شديد أثناء العلاقة الحميمة.
-الشعور بعدم الراحة في منطقة المهبل.

-الشعور بحرقان أثناء التبول مع صعوبة في التبول.
-الحكة المهبلية الشديدة.
-الوخز المستمر في منطقة المهبل.


فإن تفاقم مشكلة الجفاف المهبلي يؤدي إلى حدوث الالتهابات المهبلية، التي ربما تنتقل للزوج خلال العلاقة الحميمة فتسبب له الالتهاب أيضًا، فإذا كنت تريدين الحمل، فيجب عليكِ أولًا التخلص من الجفاف المهبلي، حتى لا يسبب الالتهابات التي تعيق وصول الحيوانات المنوية بسلام إلى الرحم خلال العلاقة الحميمة، وبالتالي تمنع الحمل.
ويمكن أن تصبح الالتهابات المهبلية خطرة إذا صاحبها إفرازات صفراء أو خضراء كريهة الرائحة أو ظهور بثور وحكة شديدة، في هذه الحالة يصبح من الصعب حدوث الحمل، ويجب زيارة الطبيب لعلاج الالتهابات المهبلية أولًا ثم التخطيط للحمل.


التغلب علي الجفاف المهبلي:
ممارسة العلاقة الحميمة بانتظام للحفاظ على مرونة أنسجة المهبل.
احرصي علي استخدام المرطبات والمزلقات الحميمية.
الامتناع عن التدخين.
تجنب استخدام الدوش المهبلي والصابون والمعطرات، لأنها قد تزيد من الجفاف، واستخدام غسول مهبلي بعد استشارة الطبيب.
أخذ وقت أطول خلال المداعبة قبل ممارسة العلاقة الحميمة، إذ تعمل على إفراز المرطبات المهبلية الطبيعية.



شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك