أضرار ممارسة العلاقة أثناء الدورة الشهرية

صحتك
341
0


أضرار ممارسة العلاقة أثناء الدورة الشهرية



يقول الله عز وجل فى محكم آياته (ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض )، فممارسة العلاقة الحميمة أثناء فترة الدورة الشهرية محرمة شرعا كما أن الأبحاث العلمية أثبتت الأضرار البالغة لممارسة الجنس في هذا الوقت.


خطورة ممارسة العلاقة الجنسية أثناء الدورة الشهرية عند المرأة:



-فهناك نوعاً معيناً من البكتيريا النافعة تسمى “عصويات دودرلين” تتواجد بصفة طبيعية فى المهبل، وهي تعتبر الحارس عليه ضد الجراثيم الضارة، وعند حدوث الحيض، فإن طبيعة المهبل تتغير من الحامضية إلى القلوية، فتموت تلك العصويات ويأخذها تيار الدم معه إلى خارج المهبل.
-أثناء الدورة الشهرية تكون الفرص كلها سانحة لنمو وتكاثر ونشاط الجراثيم الضارة في غياب الـ”دودرلين” التي تحول السكر إلى حمض اللبنيك القاتل للجراثيم الضارة.
-هناك نسيج يبطن جدار عنق الرحم يكون في وقت المحيض معرضاً للجروح وسهل الإقتحام، ولو دخل رأس الحيوان المنوي هذه الخلايا وقتئذ فإن بإمكانه إحداث تغيرات في خواص الحمض النووي داخل الخلايا ويجعلها أكثر قابلية للتغيرات السرطانية.
-تتمدد الأوعية الدموية المغذية للرحم في فترة الحيض ومع دخول وخروج القضيب أثناء الجماع فإن هناك احتمالاً لدخول الهواء إلى هذه الأوعية المتمددة داخل الجسم و إحتمال أن يسد هذا الهواء الأوعية الدموية فى المخ أو الرئة وهذا يؤدي إلى حدوث إغماء وربما الوفاة نفسها، هذا إضافة إلى أن الجماع أثناء الحيض يعمل على دخول الجراثيم إلى الرحم الذي يكون أثناء الحيض مرتعاً خصباً للميكروبات.


أما بالنسبة للخطورة عند الرجل:
-فالجماع في هذه الفترة ينذر الرجل بخطر داهم، لأن الجراثيم المعدية تحدث عنده التهابات مختلفة في أعضائه التناسلية تمتد إلى القناة البولية، وقد تمتد الإلتهابات حتى تصيب غدة كوبر والبروستات والحويصلتين المنويتين والخصيتين والبربخ.



شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك