كيف تشعلين العلاقة الحميمة بعد الإنجاب؟

منوعات
305
0


كيف تشعلين العلاقة الحميمة بعد الإنجاب؟

حياة الأم تختلف بعد الإنجاب، فيصبح الطفل هو محور حياتها بكل ما يحتاجه من عناية ورضاعة وتغيير حفاضات ولا يصبح لديها وقت للاهتمام بنفسها وبزوجها، فيحدث كثير من المشاكل نتيجة انشغال كل طرف عن الآخر وبالتالي لا تصبح العلاقة الحميمة كما كانت قبل الإنجاب.

ومن أجل هذا لابد من بذل الكثير من المجهود منكِ ومن زوجك للحفاظ على العلاقة الحميمة بشكل جيد ومرح، ولهذا نقدم إليك بعض نصائح الخبراء بتجربة هذه الطرق التي تساعدك على العودة للعلاقة الحميمة كما كانت بالسابق:


غرفة النوم مكان مقدس: 

يتحول المنزل وخاصة غرفة النوم التي ينام بها الطفل بجانب أمه أول 3 أعوام من عمره لمخزن لاحتياجاته من حفاضات وملابس وزجاج للحليب، وهذا خطأ فلابد من ترك غرفة لوضع أغراض الطفل لان ذلك يجعل العلاقة الحميمة في أقل مستوي لها، فغرفة النوم هي مكان خاص بكما، فاجعليه دائما رومانسيا .


 تجربة أوضاع جديدة:
جربي أوضاع جديدة في العلاقة الحميمة مع زوجك، فهناك  أوضاع ليست مريحة لك قبل الإنجاب ومن الممكن أن تصبح الآن مريحة وممتعة.


 اقتباس شخصيات جديدة:
حينما يأتي الليل حاولي أنت وزوجك اقتباس شخصيات جديدة ورومانسية، وابتعدا عن دور الأم والأب  لساعات قليلة،لإضفاء روح مرحة وجديدة لعلاقتكما.


 جلسة مساج:

تعاني الأم طوال النهار مع طفلها حتى خلال ساعات الليل تنتظر بكاء الطفل من أجل الرضاعة، وهذا يجعلها غير قادرة على الشعور بالرغبة في العلاقة الحميمة، لذا الحصول على استراحة قصيرة مع مساج رقيق من زوجك، من الممكن أن يجعل لديها رغبة في العلاقة الحميمة من جديد.


 العناية الشخصية:
من أهم أسباب رغبتك في العلاقة الحميمة هو أن تشعرين بأنك مازلت جميلة ومتألقة، فيجب من الحين لآخر أن تفعلين شئ يشعرك بالراحة كالذهاب للجيم أو عمل جلسة باديكير.. إلخ.



شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك