أسباب تأخر ” الدورة الشهرية ” تعرفي عليها !

صحتك
333
0


أسباب تأخر

 الدورة الشهرية هي عملية يحدث فيها إنفصال وتفتت لبطانة الرحم، وتنزل بطانة الرحم المفتتة مارةً من خلال عنق الرحم ثم المهبل لتظهر خارج الجسم كدم حيضي.  يتم التحكم في عملية الحيض جهاز حيوي معقد يعمل بالإشارات الهرمونية فيما بين المخ والأعضاء التناسلية.


أسباب تأخر الدورة الشهرية :


تأخر الدورة الشهرية هي حالة تسمى أيضاً إنقطاع الحيض وتسمى بالإنجليزية بــ Amenorrhea .





هناك أسباب كثيرة تعمل على تأخير الدورة الشهرية وهي :
 
1- الحمل :


 الحمل وهو من أشهر أسباب تأخر الدورة الشهرية،إذ يتوقف الحيض كلياً لمدة 9 شهور أثناء فترة الحمل.
 




2- إتباع حمية قاسية:


 من الممكن أن تحدث تقطعات مؤقتة في الدورة الحيضية بسبب إتباع نظام غذائي (ريجيم) قاسٍ مع إنخفاض شديد في


 الوزن، والنساء اللاتي يعانين حالة فقدان الشهية العصبي يتوقف حيضهن تماماً. حيث أن سوء التغذية يؤدي إلي تقليل 


وإنعدام إفراز الإستروجين وبالتالي توقف عملية التبويض.




 
3- ممارسة الرياضات العنيفة:


مالا يعلمه الكثيرون أن ممارسة الرياضة العنيفة والتدريبات القاسية هي سبب من أسباب تأخر الدورة الشهرية أيضاً.
 




4- التوتر الشديد:


 إذ أن التوتر و الضغط النفسي أيضاً يؤثران على إنتظام الدورة الشهرية.


 
5- إستخدام بعض العقاقير:


مثل الكورتيكوستيرويدات والتي تؤدي إلى الإخلال بتوازن الهرمونات التي تتحكم في الحيض مما يؤدي إلى إنعدام الحيض، 


وهذا يمكن أن يعوق الخصوبة. وتؤدي الأدوية المحتوية علي كورتيزون والأدوية المضادة للإكتئاب والأدوية المعالجة 


للسرطانات إلى توقف الحيض.




6- سن اليأس: 


النساء اللاتي يقتربن من سن اليأس غالباً ما يحدث لهن غياب لبعض فترات الحيض.
 




7- الاضطرابات الهرمونية:


مثل نقص نشاط الغدة الدرقية، أورام الغدة النخامية،ومتلازمة المبيض متعدد الأكياس يمكن أيضاُ أن تسبب غياب فترات 


الحيض، وكذلك إرتفاع هرمون الحليب.




 
8- حبوب منع الحمل:


تتوقف الدورة عند بعض السيدات نتيجة تناول هذه الحبوب وتبدأ الدورة في النزول مرة أخرى بعد إيقاف الحبوب من 3 – 6 


أشهر.




 
9- الرضاعة الطبيعية: 


بعض السيدات عندما يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية قد تتوقف الدورة الشهرية.
 




10- السمنة الزائدة : 


الوزن الزائد أيضاً من أكثر أسباب تأخر الدورة الشهرية انتشاراً.




 
ما يجب عليك فعله :
 
– إذا كنت متزوجة وغابت عنك إحدى فترات الحيض، فأجري إختبار حمل منزلي أو اذهبي إلى الطبيب ليجري لك إختباراً 


للدم للكشف عن الحمل وهو أكثر دقة .
 
– وإذا غابت عنك فترتان متتاليتان وكنت متأكدة أنك لست حاملاً، فإذهبي إلى الطبيب وسوف يجري لك فحصاً جسمانياً


وقد يجري إختبارات للدم لتقدير مستويات الهرمون، وقد تستخدم إختبارات وأدوية أخرى لتشخيص ما إذا كان غياب الفترات 


الحيضية ناتجاً عن إضطراب هرموني آخر أو مشكلات تتعلق بمستويات الهرمون التناسلي.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك