3 دقائق تكفيك للاستحواذ على قلب رجل أحلامك

منوعات
27.6K
0


3 دقائق تكفيك للاستحواذ على قلب رجل أحلامك

قد تعتقدين أنه بمجرد بدأ حديث مع رجل أحلامك تكونين قد كسبت قلبه، لكن الواقع يقول أن الأصعب هو ما يأتي بعد ذلك.

 
إغواء رجل في ثلاث خطوات ومن أول لقاء بل من أول 3 دقائق لقائكما، سيبدو لك هذا ضرباً من الخيال و التفاهة، لكن باتباعك للخطوات التالية، نضمن لك أن هذا الخيال سيصبح واقعاً. 
تخطي الأحكام المسبقة



غالباً ما ننطلق بأفكار مسبقة عن شخص مجهول بمجرد النظرة إليه، فلمجرد أنه يذكرنا بآخر يشبهه في التصرف أو في الهندام، نسمح لأنفسنا بأن نظن به نفس الظن. لكن، تذكري دائماً أن الرجل في البذلة و ربطة العنق ليس بالضرورة رجل الأعمال المثابر، أو الولد الأسمر ذو البنية القوية ليس بالضرورة شخصا مشاكساً.
 
تخطي أحكامك المسبقة، و رغم تلك الأفكار، تقدمي نحو ذاك الرجل و تعرفي عنه عن قرب، و كوني واعية بحقيقة أنك من المحتمل أن تكوني خاطئة كل الخطأ في حقه. لكن لا تدعي ذلك يقلقك، فالتفكير بأمور سيئة عن شخص ما قبل أن يدهشك بشخصيته الحقيقية قد تكون مفاجأة سارة بالنسبة لك.
امدحيه


في الدقائق الأولى من الحديث، من المهم أن تمدح الرجل الذي يجذبك، فهذا يعتبر تصرفاً نبيلاً و مهذباً في بعض الثقافات. امدحي هندامه، تسريحة شعره، ابتسامته… لا تكترثي لفكرته أنه واع بأنه يثير فضولك، و دون لعب دور المنافق، تذكري أن الشخص الذي يحس بنفسه موضع إعجاب للآخر لا يستجيب إلا بالمثل.
انظري مباشرة في عينيه


كل شيء يمر عبر العيون، فهي مرآة الروح و أقصر طريق إلى القلب. يمكن لتعابير الوجه أو للكلمات أن تخدع، لكن النظرة دائماً ما تكون صادقة. لذا ننصحك بأن تبادليه نظرات عميقة، فذلك سيتيح لك التعرف على نواياه و هو بالمثل.
 
لا تصرفي نظرتك بسرعة فذلك قد يوحي بأنك على عجالة بأن تنهي الحديث، بالمقابل، إذا أحسست بأن محاورك تضايق بهذه النظرات، اصرفيها لفترة، فالنظرات العميقة قد تكون مزعجة أحياناً.
أعطي بقدر ما تتلقين


محكوم على جميع العلاقات الغير متوازنة بالفشل. عندما يعطي شريك أكثر من الثاني، يشعر الأول بالاستغلال و الثاني بأنه ليس على قدر المساواة.
 
لذا، فإن هذا التوازن يجب أن يبدأ منذ الدقائق الأولى، لبناء علاقة على أسس جيدة. تجنبي المبالغة في مشاعرك، كوني ودودة و أظهري اهتمامك دون أن تبدي استعدادك بأنك تقبلين بأي شيء منه، لأن ذلك يجعلك يائسة للحصول على إعجابه و يولد الجحود من جانبه.
أحسي به


لتواصل الجيد، يعتبر الإحساس أهم من الذكاء, فالتعاطف مفتاح لعلاقة متوازنة. الاستماع لقلب محاورك يخبرك عن مزاجه, أهو سعيد، حزين، خائب… و عندما يحس الرجل بأن هناك شخص يفهمه و ينتبه له دون أن يتكلم، فسيحس معك حتماً بالارتياح و السعادة. 


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك