أفضل الطرق لاستقبال المولود

جمالك
270
0

يتنفس الطفل المولود بعد الولادة مباشرة, ويصرخ باكياً, ليسمح بدخول الهواء إلى رئتيه لأول مرة فيقوم بتنقية دمه بنفسه بعد أن كانت تقوم الأم بهذه المهمة, ولذلك فإن لم يتنفس الطفل بمجرد ولادته فيجب أن نساعده على ذلك بالرفع من قدميه والضرب الخفيف على إليتيه, والرفع من القدمين وخفض الرأس يساعدان على خروج أى سوائل قد تكون موجودة فى فمه وقد يساعد على سرعة التنفس أن توضع بالقرب من أنفه أى رائحة منشطة… مثل البصلة أو النوشادر الخفيف إن وجد. وبمجرد أن يتنفس الطفل ويبكى ويوضع بقرب الأم ما أمكن, حتى لا يحدث أى شد أو جذب من الحبل السرى المتصل ببطن الجنين, والمشيمة أو الخلاص الموجود داخل رحم الأم, الأمر الذى قد يؤدى إلى نزيف من الحبل السرى أو إنقطع من مكان الخلاص إذا إنفصل قبل أوانه, كما يجب أن يوضع فى مكان لا تؤذيه أمه بالضغط عليه بدون قصد منها طبعاً ولا تترك أى فرصه لدخول مفرزات الأم فى عين أو فم المولود.

ثم تربط السرة, بالفتلة المغلية مرتين, مرة على بعد 5 سنتيمترات (عرض قيراطين) من جسم الطفل, وأخرى على بعد 5 سنتيمترات من هذا الرباط ويقطع الحبل السرى من الرباطين. وعند قطع السرة بالمقص المغلى, تنزل بعض نقط الدم من مكان القطع ثم يتوقف الدم بعد ذلك لو كان الرباط جيداً, فإن تصادف وأستمر نزول الدم فيجب إعادة الربط من أسفل الرباط السابق بدون أى محاولة لفك الرباط الموجود وعندئذ يتوقف نزول أى دم آخر. ويطهر مكان القطع بالكحول أو الموكروكروم ويلف الطفل بملاءة أو فوطة نظيفة جافة ويترك لمن يقوم بعمل الحمام له وإستكمال إرتدائه لملابسه إن كانت جاهزة لذلك.

ولا تنتهى الولادة بخروج الجنين إذ تكون المشيمة والأغشية التى كانت تغذى وتحفظ الجنين موجودة داخل الرحم ولا تخرج إلا بعد عشؤ دقائق, ولو أن هذه الدقائق قد تستمر إلى نصف ساعة بل قد تزيد حتى الساعتين ويجب عدم إستعجال نزول الخلاص إلا تحت إشراف الطبيب. وعند خروج الخلاص يجب الإحتفاظ به وبجميع الأحفظة أو الأغشية لمناظرة الطبيب حتى يتأكد من تمام خروج المشيمة كاملة وعدم يقاء أى جزء منها داخل الرحم الأمر الذى قد يؤدى للنزيف, أو إلتهابات والمضاعفات غير المستحبة.

* فى النهاية يجب أن تنتبه إلى أنه كثيراً ما يحدث بعض النزف بعد الولادة مباشرة, فهذا شئ طبيعى, ولكنه يتوقف من نفسه وإن لم يتوقف فعلى المباشر للولادة أن يسارع فى وقفه أو الإقلال من كمية الدم. بتدليك الرحم, الذى يبدو شبه كتلة كبيرة من اللحم الطرى, أسفل البطن وتعلو حتى تصل إلى السرة, وبالضغط عليها وتدليكها تخرج جلط دموية مع دم كثير, ولتدليك الرحم توضع اليد على البطن ويمسك بالرحم بعد تدليكه بحيث تكون الإبهام من أمامه ويمينه وأصابع اليد من خلفه, وبالتدليك ينقبض الرحم وينقطع النزيف. ومما يساعد على وقف النزيف أيضاً إعطاء الثدى للمولود… أو وضع كيس من الثلج على منطقة الرحم أسفل البطن.

وعند حضور الطبيب يمكنه إعطاء الأدوية التى تساعد على ذلك مثل مركبات الأرجوت أو خلاصة التيتوترين, كما أنه يقوم بخياطة أى جروح نتجت عن الولادة وتسببت فى أى نزيف, ويمكن وقف مثل هذا النزيف الناتج عن الجروح الظاهرة وقفاً مؤقتاً بالضغط على الجرح بقطعة من القطن المعقم لحن حضور الطبيب.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك