10 أسئلة عن سلالة كورونا الجديدة.. طبيب يجيب لـمجلة المرأة العربية

صحتك
485
2

ارتداء الكمامة يحمي من الإصابة بفيروس كوروناارتداء الكمامة يحمي من الإصابة بفيروس كورونا”اكتشاف سلالة جديدة من كورونا سريعة التفشي”، خبر انتشر كالنار في الهشيم مثيرا حالة من البلبلة وطرح مزيدا من التساؤلات حول خطورة الوضع.

التحور الفيروسي لـ”كوفيد-19″ ليس الأول، لكنه الأكثر ضجة منذ تفشي الوباء، ويرجع ذلك لقدرته على الانتشار سريعا بنسبة تصل إلى 70% أكثر من السلالات الأخرى، ما يستدعي فطنة أكبر في التعامل معه. 

وفي خطاب ألقاه أمام مجلس العموم البريطاني في 14 ديسمبر/كانون الأول، قال وزير الصحة مات هانكوك إنه “لا يوجد ما يشير إلى أن هذه السلالة الجديدة من المرجح أن تسبب مرضًا خطيرًا، أو تقاوم لقاحات فيروس كورونا”.


إنفوجراف.. سلالة كورونا الجديدة

الدكتور محمد عز العرب، أستاذ الأمراض الباطنة بالمعهد القومي للكبد والأمراض المعدية في مصر، والمستشار الطبي للمركز المصري للحق في الدواء، يجيب لـ”العين الإخبارية” عن أشهر الأسئلة المتداولة بشأن السلالة الجديدة من كورونا.

ماذا يعني تحور الفيروس؟ 

طبيبة تقيس درجة حرارة مسافر في أحد المطارات للكشف عن فيروس كورونا المستجد – أرشيفية

من أبرز صفات الفيروسات التي تنتمي لعائلة “RNA” أنها سريعة التحور، وقال الدكتور عز العرب إن “كوفيد-19” ينتمي لهذه العائلة وبالتالي فالتحور أمر طبيعي وشائع، وهذا ليس الأول منذ اكتشاف الوباء.

وأوضح الطبيب المختص أن العلماء اكتشفوا 7 سلالات متحورة لـ”كوفيد-19″ حتى الآن، بدأت بالسلالة الأولى “L” التي اكتشفت في ووهان الصينية، ثم تحورت عند انتقالها إلى قارتي أوروبا وأمريكا إلى سلالة “S” التي كانت أسرع انتشارا خاصة في أشهر فبراير/شباط ومارس/آذار وأبريل/نيسان.

التطعيم ليس كافياً.. 10 عادات صحية للوقاية من كورونا

وتابع: “هناك سلالات أخرى متحورة منها V التي تحورت إلى 3 سلالات أخرى هي: (VG) و(VH) و(VR)”, أما السلالات الأقل انتشارا فهي مجموعة (O)، وآخر سلالة التي أعلنت عنها بريطانيا هي (VUI)”.

هل السلالة الجديدة أخطر؟ 

فتاة ترتدي الكمامة للوقاية من كورونا، وتسير بالقرب من برج إيفل في العاصمة الفرنسية باريس

المثير أن سلالة فيروس كورونا الجديدة اكتشفت في بريطانيا منذ سبتمبر/أيلول، لكن الإعلان عنها تم في ديسمبر/كانون الأول، وأوضح عز العرب أن مشكلتها الأساسية سرعة الانتشار فقط، لكنها ليست أكثر شراسة أو تسبب مضاعفات أكثر.

وأوضح: “لا يوجد لدينا دليل علمي واحد حتى الآن عن شراسة السلالة المتحورة رغم تتبع التسلسل الجيني لها في عدد من الدول وليس بريطانيا فقط”.

وكشف الطبيب المختص أن العلماء اكتشفوا في السلالة الجديدة حتى الآن 23 تحورا، مؤكدا أن هذه التحورات ليست مقلقة بل هي سمة أساسية من سمات الفيروس عند الانتقال من منطقة إلى أخرى.

وأضاف: “من المعروف طبيا أنه كلما تحور الفيروس من منطقة لأخرى حسب الجنس البشري قلت ضراوته”.

ماذا يترتب على سرعة انتشار السلالة الجديدة؟ 

سرعة انتشار السلالة الجديدة من كورونا تعني أنها ستصيب عددا أكبر من البشر، وقال عز العرب إن جزءا من المصابين قد يضطر إلى دخول الرعاية المركزة بنحو 5% على الأقل، ونسبة أخرى قد تتعرض لمضاعفات تنفسية. 

إنفوجراف.. لماذا يجب أخذ لقاح كورونا؟

وتابع: “كلما زاد انتشار الفيروس زادت معه توقعات المختصين بارتفاع عدد الحالات المعرضة لمضاعفات مرضية وبالتالي دخول الرعاية المركزة”.

لماذا قد يصيب الأطفال بنسبة أكبر من الكبار؟ 

أطفال يرتدون الكمامة في إحدى الحضانات للوقاية من كورنا

المجموعة الاستشارية للتهديدات الفيروسية في بريطانيا التي تتابع السلالة الجديدة من كورونا كشفت أنها تحمل طفرات ترجح أن الأطفال معرضون للإصابة بها مثل الكبار.

وقال نيل فرجسون، أستاذ وعالم الأوبئة والأمراض المعدية في “لندن إمبريال كوليدج” وعضو المجموعة الاستشارية: “هناك إشارة إلى أن لدى السلالة الجديدة ميل أعلى لإصابة الأطفال، ولم نثبت أي نوع من السببية بخصوص ذلك”.

وأوضح الدكتور عز العرب لـ”العين الإخبارية” أن التحور الذي يطرأ على الفيروس قد يجعله يصيب فئات مختلفة عن تلك التي كان يصيبها قبل التحور.

وشدد على أن قدرة الفيروس المتحور على إصابة قدر أكبر من الأطفال غير مقلق، لأن ذلك لا يواكبه مضاعفات أكبر، مضيفا: “المقياس هنا شراسة الفيروس فقط”.

هل يؤثر التحور على لقاحات كورونا؟

أمبولات تجريبية ضد فيروس كورونا المستجد

اللقاحات التي وصلت إلى المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، بما فيها التي اعتمدت من الهيئات المختصة في أغلب الدول مثل فايزر وموديرنا وسينوفارم، لم يتم اختبارها على سلالة واحدة من “كوفيد-19″، وفقا لعز العرب.

وأضاف الطبيب المختص: “هذه اللقاحات اختبرت على عدة سلالات وكل منها يضم تحورا فيروسيا، وقدرت الدراسات التي أجريت في هذا الشأن عدد التحورات الذي طرأ على فيروس كورونا بـ6000 على الأقل”.

إنفوجراف.. لماذا أجاز علماء الدين لقاح كورونا؟

وتابع: “ورغم ذلك لا تؤثر كل هذه التحورات على الشكل الجيني للفيروس، وهو ما أثبتته المراحل الإكلينيكية للتجارب على الإنسان، وبالتالي اللقاحات التي توصلنا إليها فاعلة في مقاومة كورونا ومن غير المتوقع أن تؤثر عليه”.

وأوضح أن اللقاحات حتى تقاوم الفيروس لا بد أن تحقق نسبة فاعلية 40-60%، وهي النسبة التي تخطتها أمصال كورونا التي بدأت بعض الدول التطعيم بها، مثل فايزر التي بلغت 95%، وموديرنا 94.5%، وأسترازينيكا 70-90-%، وسينوفارم 86%.

هذا ليس التحور الأول لكنه الأكثر ضجة. لماذا؟ 

ارتداء الكمامة خلال إحدى المظاهرات النسائية 

السلالة الجديدة لفيروس كورونا اكتسبت زخما إعلاميا وأثارت ضجة وقلقا بين المواطنين، ورأى عز العرب أن سبب ذلك كونها أكثر انتشارا، إذ تسبب لوحدها في 70% من الإصابات الجديدة بـ”كوفيد-19″.

وأضاف: “حاليا هناك أكثر من 77 مليون إصابة بكورونا، لكن حال انتشار هذه السلالة من المتوقع أن تتضاعف هذه الأعداد بشكل ضخم، يواكبها مخاوف من زيادة نسبة المضاعفات وأعداد من يحتاجون للعناية المركزة”.

ما سبل الوقاية من السلالة الجديدة؟ 

السبيل الوحيد للنجاة من العدوى هو الالتزام بالإجراءات الاحترازية، ونصح الدكتور عز العرب الجميع بالتقيد بالتعليمات الوقائية التي تفرضها كل دولة لحين إتاحة التطعيمات ضد “كوفيد-19”. 

إنفوجراف.. كورونا المستجد والسلالة الجديدة.. تشابهات عدة واختلاف وحيد‎

وأضاف: “حتى نقول إن البشرية محمية من الوباء لا بد من تطعيم 70% على الأقل من سكان العالم، ولحين إتاحة ذلك يجب الاهتمام بالإجراءات الاحترازية”.

كم عدد الحالات المصابة بالسلالة الجديدة؟ 

طبيبة تقوم بقياس درجة الحرارة للكشف عن فيروس كورونا

أطلق العلماء في بريطانيا على التحور الجديد مسمى “VUI – 202012/01” لأنها أول متغير قيد التحقيق في ديسمبر/كانون الأول.

وقالت هيئة الصحة العامة في إنجلترا إنه اعتبارًا من 13 ديسمبر/كانون الأول، تم تحديد 1108 حالات بهذا الشكل الجديد في جنوب وشرق إنجلترا.

وأوضحت أنه رغم عدم معرفة ما يكفي عن السلالة الجديدة حتى الآن، فإنه إذا انتشر الفيروس بشكل أسرع سيكون من الصعب السيطرة عليه، مشيرة إلى تحديد سلالات جديدة مختلفة من “كوفيد-19” دون أي عواقب حقيقية.

هل تختلف الأعراض بين سلالات كورونا؟ 

كبير المسؤولين الطبيين البروفيسور كريس ويتي قال إنه لا يوجد ما يشير إلى أن السلالة الجديدة تسبب أي أعراض مختلفة، أو أن الاختبار مختلف أو أن النتيجة السريرية مختلفة لهذا البديل.

وأضاف ويتي، في مؤتمر صحفي في “داونينج ستريت”: “معظم الطفرات التي تنشأ وتنتشر ليس لها تأثير يمكن اكتشافه على بيولوجيا الفيروس، لكن قلة منها لديها القدرة على تغيير السلوك البيولوجي للفيروس والاستمرار إذا أعطت ميزة للفيروس”.

ما هي سلالة الفيروس التاجي الأكثر فتكا؟ 

طفلة تتعلم الطريقة الصحيحة لغسل أيديها للوقاية من فيروس كورنا

كان هناك العديد من الطفرات في الفيروس التاجي منذ ظهوره في عام 2019، ويوجد حاليًا نحو 4000 طفرة في جين البروتين الشائك.

وقال البروفيسور ويندي باركلي، رئيس قسم الأمراض المعدية بكلية “إمبريال كوليدج لندن”: “السارس- CoV-2 هو أحد فيروسات الحمض النووي الريبي ومن المتوقع حدوث طفرات أثناء تكاثره”.

وتابع: “لقد لوحظت بالفعل بعض المتغيرات مع التغيرات في بروتين سبايك، حيث يتم تسلسل الفيروس بشكل مكثف هنا في المملكة المتحدة وحول العالم، لكن لا يوجد دليل على أن المتغير المُبلغ عنه حديثًا يؤدي إلى مرض أكثر خطورة”.

إنفوجراف.. كيف تحمي نفسك من كورونا في وسائل النقل العام؟

سبق وكشف العلماء عن سلالات فيروسية أخرى معروفة لـ”كوفيد-19″، تشمل متغير “D614G” الذي تم اكتشافه سابقًا في أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية، ويُعتقد أنه ينتشر بسهولة أكبر لكنه أيضا لا يسبب مرضًا أكبر.

المتغير المسمى “20A.EU1” الذي ارتبط بحيوان المنك وصف بأنه من بين التحورات الأخطر لهذا الوباء، إذ أشارت دراسة في أكتوبر/تشرين الأول إلى أن نوعًا من فيروس كورونا الذي نشأ بين عمال المزارع الإسبان انتشر بسرعة في جميع أنحاء أوروبا، بل وشكل معظم الحالات في المملكة المتحدة.

وبناء على ذلك أعدمت الحكومة الدنماركية الملايين من حيوان المنك بعد أن تبين أن المئات من حالات “كوفيد-19” في البلاد كانت مرتبطة به، بما في ذلك 12 حالة مع متغير فريد تم الإبلاغ عنها في 5 نوفمبر/تشرين الثاني.


شاهدي أيضاً :




قد يعجبك أيضاً:

تعليقات الفيسبوك