تسلط الرجل على المرأة في المجتمعات العربية (أسبابه ، عواقبه، وحلوله )

مقالات
14.2K
2



قلم فاطمة الكحلوت 

شرع الله عز وجل منهج واضح لحياة الإنسان ووضع أسس الزواج التي بناها على المودة والألفة والرحمة والحب والاحترام المتبادل بين كلا الزوجين ليكون بناء الأسرة بناء متين يضمن للزوجين وللأبناء حياة أسرية مستقرة وسعيدة قادرة على حمل أسس تربوية ودينية تجاه المجتمع مما يؤدي إلى تنظيمه وتطوره وسيادة الأمن والأمان فيه ، ولكن هنالك ظاهرة منتشرة في العالم أجمع وفي المجتمع العربي بشكل خاص وهي تسلط الرجل على زوجته وفرض شخصيته عليها باستخدام العنف الجسدي والنفسي واللفظي مما يؤدي إلى إلغاء شخصيتها وتوليد الكره والحقد بينهم وحدوث مشكلات متزايدة قد تنتهي بالطلاق .

ومن الأسباب التي تؤدي إلى تسلط الرجل على زوجته هي التنشئة الأسرية السيئة فحين يرى الأبناء تعرض والدتهم للعنف وللتسلط يؤثر على نفسيتهم ويولد لديهم ضعف الشخصية وانعدام الثقة بالنفس وحين يتزوجون يقومون بتقليد السلوكيات بشكل لا ارادي ، وأيضا قد يكون سبب تسلط الزوج هو ضعف شخصية المرأة وعدم لجوءها إلى أهلها مما يؤدي إلى استمرار تسلط الزوج وفرض شخصيته عليها ، وقد يكون سبب تسلط الزوج أن المرأة تسكت عن حقها وتسمح له بالتمادي عليها خوفا من الطلاق وتشتت الأبناء .

ولكن هل الحل أن يستمر التسلط خشية الطلاق وماذا عن الأبناء وهل الحياة الأسرية الغير مستقرة أقل ضررا من الطلاق ؟! فإذا كَبُر الأبناء وقلدوا نفس التصرفات ؟! ماذا سيكون مصير البيوت التي سيقومون على بناءها ؟! 

وبما أن هنالك حلول لمشكلة التسلط سنحاول قدر الامكان ايصالها للناس وزيادة وعيهم بهذا الأمر ، واليكم بعض الحلول : 

عزيزتي المرأة إن دورك مهم في الحياة وبشكل كبير فإن معرفتك لقيمتك وذاتك سيجعلك تقودين زمام الأمور ، فحاولي أن تثقي بنفسك وأن لا تعطي مجالا للزوج أن يقلل من وجودك أو أن يلغي شخصيتك ، لذلك حاولي قدر الإمكان أن تعرفي قدر نفسك ، فاذا كان زوجك مسؤول عن نفقة المنزل فأنت مسؤولة عن تدبيره وعن تربية الأبناء وتعليمهم وهذا يعني أنك تقومين بالعمل مثله بل وأكثر واذا كنت امرأة عاملة فأنت تقومين بعملين وهذا انجاز عظيم من أجل بناء المنزل وتربية الأبناء وتوفير حياة كريمة لهم .




وأيضا تستطيعي أن تفرضي شخصيتك وأن تتجاوزي غضبه وتسلطه بالهدوء إلى أن تهدأ الأوضاع وحاولي بعدها أن تحاوريه وأن تتفهمي سبب غضبه ، واذا كان يمارس التسلط باستمرار فتجاهليه ولفترات طويلة حتى يتغير ولا تعودي له حتى يعود إليك ، ولا تجعليه يؤثر عليك بتسلطه بل حافظي غلى علاقتك مع أهلك وأصدقائك ولا تنعزلي حتى لا يزيد من تسلطه .

كاتبة وناشطة في حقوق المرأة والطفل – الاردن  





تعليقات الفيسبوك