هل يراودك شعورٌ بالنقص وعدم الثقة بالنفس !!

مقالات
18K
0



بقلم : مزون الصويان

هل سبق أن شعرتي بالنقص تجاه نفسك؟ هل شعرتي يومًا بأنك لا تملكين الثقة الكافية ؟ غالباً يحدث ذلك لمعظمنا.

أتظنين أن جميع من حولك أصبح ناجحاً أو غنياً أو مشهوراً بكل سهولة؟

في أعماقنا ، يعلم معظمنا أن هذا النجاح قد لايكون حقيقياً بالكامل، ولكن في الوقت نفسه نرى كل هؤلاء الأشخاص يعيشون حياة رائعة ولا نهتم بما إذا كانت حقيقية أم لا.

سواء كنتي تريدين المال أو الشهرة أو السفر أو لاشيء من هذه الأشياء، لا يهم لأنه دائمًا ما يعود هذا إلى: ما مدى ثقتك بنفسك؟

تعرّف الثقة بالنفس بأنها ثقة الفرد في قدراته وأحكامه أو الاعتقاد بأنه يمكنه مواجهة التحديات اليومية ومطالبه بنجاح.

كما تجلب الثقة بالنفس المزيد من السعادة، عادة عندما تكونين واثقة من قدراتك تكونين أكثر سعادة بسبب نجاحاتك. وكلما شعرتي بتحسن قدراتك كلما زاد نشاطك وتحفيزك لتحقيق أهدافك.




تظهر الأبحاث أن نقص الثقة بالنفس مرتبط بما يلي:

  • -الاكتئاب
  • – الوحدة والشعور بالإهمال.
  • -انخفاض التحصيل الدراسي.
  • -انخفاض الرضا عن الحياة.

لذلك إن الثقة بالنفس مهمة إذا كنتي تريدين الفوز في الحياة، بغض النظر عما تسعين إليه ، فإن الافتقار إلى الثقة سيعيقك دائمًا.

عليكي أن تعلمي في البداية أن الثقة بالنفس لا تولد مع الأنسان إنما هي مكتسبة ويمكن تعزيزها وبنائها من الصفر، لكن يجب أن يكون لديكي دافع للتغيير.

هل أنتي واثقة بما يكفي لتقولي “أنا أستطيع” وتسعين لتحقيق حلمك؟

هل أنتي واثقة بما يكفي لتقولي “يمكنني أن أفعل كل شيء”؟

تذكري دائماً أنك ناجحة، وامنحي نفسك الثقة فهي تستحقها، ولا تستسلمي لنقاط الفشل، فهي أولى خطوات النجاح. وتعرفي على قدراتك وأهدافك وخطط لمستقبلك، وابحثي في ذاتك بحب ورضا، واسعي إلى التميز دائماً.

بالتأكيد أنتي تمتلكين أشياء جميلة لم تكتشفيها بعد، ولاتنظري إلى الوراء إلا لاكتساب الخبرة وتطوير ذاتك.





تعليقات الفيسبوك