هل تنتقل عدوى كورونا خلال ممارسة الحب؟

صحتك
598
0

عزيزتي مع تغيّر كل شيء في حياتنا فجأة، بعد أن انتشر وباء فيروس “كوفيد-19” المعروف أيضاً بـ “#كورونا المستجد” مصيباً أكثر من مليون شخص، إذ أصبح لحياتنا قواعد جديدة لم تكن في الحسبان، لأنها تطبق للمرة الأولى ربما في تاريخ البشرية.

ويعيش أكثر من نصف سكان العالم محجورين في بيوتهم، بشكل إلزامي، تقيداً بقرارات حكوماتهم، والتي أخذت توصيات منظمة ال#صحة العالمية بجدية، في محاولة للحد من انتشار الفيروس الخطير، الأمر الذي أثار تساؤلات عدة لدى الكثيرين حول أسلوب الحياة الصحي الذي يجب أن نتبعه خلال الحجر، خاصة في ما يتعلق بالحياة ال#جنسية.

وفي هذا، نشر موقع “مجلة المرأة العربية” تقريراً أجاب فيه عن غالبية الأسئلة التي تراود سكان العالم حول ممارسة الجنس في فترة انتشار “كورونا” خاصة في ما يتعلق بالمحجوزين الذين قد يجدون في هذا الحجر فرصاً أكبر للخوض في علاقات حميمية مع شركائهم، والتي كان أهمها:


هل تنتقل عدوى “كورونا” عبر الجنس؟!

وفقاً لما تقوله الدكتورة جيسيكا جستمان الأستاذة والطبيبة في قسم الأمراض المعدية في مركز إيرفينغ الطبي بجامعة كولومبيا، فإن الاتصال الجنسي لا ينقل العدوى علمياً بحسب الدراسات القائمة حتى الآن، إلّا أنّ بعض الممارسات المرافقة للاتصال الجنسي، قد تنقل العدوى بسرعة كالقبل مثلاً، التي تعتبر إحدى أسرع طرق العدوى عن طريق اللعاب.

أيضاً يمكن لبعض الممارسات الجنسية الأخرى، أن تسهم في انتقال العدوى، لكون أن الدراسات بحسب دكتور يدعى كارلوس رودريغز وهو أستاذ بمعهد ميلكين للصحة العامة بجامعة جورج واشنطن، أثبتت أنّ الفيروس قابل للانتقال عن طريق البراز.

هل نمارس الجنس أم لا؟

في الواقع، تَعتبر جوليا ماركوس اختصاصية الأوبئة والأستاذة في قسم طب السكان بكلية الطب بجامعة هارفارد، أن الجنس بالنسبة للشريكين اللذين يعيشان داخل منزل واحد أو يسكنان قرب بعضهما، قد يكون وسيلة رائعة للقضاء على التوتر الناجم عن انتشار وباء كورونا، شريطة ألا يكونا مصابين بالفيروس أو خالطا شخصاً مصاباً مؤخراً، بينما تنصح الدكتورة جستمان بأن نبتعد عن الشريك نهائياً في حال كان مصاباً بالفيروس، إلى أن تتم معالجته.

أساليب أخرى

بحسب وجهة نظر الدكتور رودريغيز، فإن الجماع سينخفض خلال فترة انتشار الفيروس بشكل كبير، مشيراً إلى إمكانية الخوض في أمور أخرى يمكن أن تعبّر عن الإثارة الجنسية، مثل إرسال الرسائل الجنسية ومكالمات الفيديو وغيرها من الأمور التي باتت متاحة في العصر الحديث.

سؤال طرحه العديد الاشخاص على أطبائهم، خصوصاً المتزوجون الذين لا يعرفون إن كانت ​العلاقة الجنسية​ خطيرة خلال فترة انتشار ​فيروس كورونا​. فهل تنقل العدوى خلال ممارسة الحب؟

حسب أحدث الدراسات، لا يوجد دليل على أن فيروس كورونا يمكن أن ينتقل عن طريق الجماع المهبلي أو الشرجي. ومع ذلك، فإن التقبيل ممارسة شائعة جدًا أثناء العلاقة الجنسية، ويمكن أن ينتقل الفيروس عن طريق اللعاب.

 لذلك، فإن خطر إنتقال فيروس كورونا يأتي عن طريق التقبيل، كما هناك بعض الدلائل على إنتقال المرض عن طريق الجنس الفموي حين يحصل إحتكاك بين الفم والشرج.


شاهدي أيضاً :




قد يعجبك أيضاً:

كلمات ذات صلة

تعليقات الفيسبوك