هل الرضاعة الطبيعية تمنع الحمل ؟

طفلك
286
0

تردد النساء اللواتي أنجبن حديثاً ويمارسن الرضاعة الطبيعية السؤال الذي يقول: هل الرضاعة الطبيعية تمنع الحمل ؟ نقدم إليكِ في هذا المقال الجواب على هذا السؤال والشرح المفصل له مع مجلة المرأة العربية سوف تتعرفي على أهم التفاصيل بخصوص الحمل والولادة والرضاعة.


 


هل الرضاعة الطبيعية تمنع الحمل

إن كنت من النساء اللواتي يطرحن سؤال ” هل الرضاعة الطبيعية تمنع الحمل ” نقول لكِ أن الرضاعة بطبيعتها، تجعلك أقل خصوبة بسبب قدرتها على منع مجيء الدورة الشهرية إلى مدة قد تصل إلى عام كامل بعد الولادة. كما تزيد إمكانية منع الحمل خلال فترة الرضاعة الطبيعية مع زيادة عدد المرات التي تقومين فيها بترضيع طفلك، إذ أن ارتفاع نسبة هرمون البرولاكتين المسؤول عن حليب الثدي يؤثر على الإباضة ويعمل على تأخير عودة الدورة الشهرية. فإن كان طفلك لا يتناول الطعام الصلب أو حليب البودرة ويتغذى فقط من خلال الرضاعة الطبيعية، وبمعدل ست إلى ثماني مرات، فقد تتأخر عودة الدورة الشهرية من ستة أشهر إلى عام على الأكثر.


ويقل تأثير الرضاعة الطبيعية هذا على الحمل مع اعتماد طفلك أكثر على الطعام الصلب وحليب البودرة. لكن، وكإجابة على سؤال ” هل الرضاعة الطبيعية تمنع الحمل “، لا تعتبر الرضاعة الطبيعية وسيلة مضمونة لمنع الحمل بتاتاً. فعلى الرغم من أنها تقلل من خصوبة المرأة وتقلل من فرصة الحمل، لكنها لا تمنع حدوث الحمل أبداً.


 


إمكانية الحمل خلال الرضاعة الطبيعية

كما قد ذكرنا سابقاً، إن الرضاعة الطبيعية لا تمنع الحمل بالكامل بل تقلل من فرصتها وتجلها أكثر صعوبة. وتقل فرصة الحمل خاصة إذا كان الطفل يعتمد بالكامل على الرضاعة الطبيعية والحليب الذي يتناوله من خلال الرضاعة يكفي كل احتياجاته. وذلك إذا كان عمر الرضيع أقل من ستة أشهر، وكان عدد الرضاعة أكثر من ست مرات في اليوم لمدة تستغرق 15 دقيقة على الأقل للرضاعة الواحدة، بسبب أنه لا يزال لا يتناول المأكولات الصلبة ويرفض شرب حليب البودرة.


 


أعراض الحمل أثناء الرضاعة

في حال حدث الحمل وأنتِ لا تزالين في فترة الترضيع، سوف تشعرين بالعلامات والأعراض التالية:


قد تلتهب حلمة الثدي بشكل مفاجىء مع الشعور بالألم والاحتقان في الثدي خلال الرضاعة، يكون هذا الألم شبيهاً بالألم الذي تشعرين به عند انتفاخ الصدر في بداية الحمل.

في حال غياب الدورة الشهرية، وخاصة إن كانت منتظمة في العادة، قومي بإجراء فحص الحمل.

الشعور الدائم بالإرهاق والتعب.

الإصابة بالدوخة والغثيان والصداع.

زيادة الخمول والرغبة في النوم.

زيادة أو نقصان الشهية.

زيادة الرغبة في التبول وخاصة خلال فترة الليل.

التقلبات المزاجية المستمرة.

ومن أعراض حدوث الحمل أثناء فترة الرضاعة، أن الرضيع قد يتوقف عن الرضاعة ويشعر بالإنزعاج، إذ أن مذاق حليب الثدي يتغير عند الحمل.

 



الحمل الرضاعة الصحة الجسدية صحة انجابية


ما هي اعراض الحمل بعد الابرة التفجيرية بخمس ايام

 

ما هي اعراض الحمل بعد الابرة التفجيرية بخمس ايام ؟ تحلم كل امرأة بعد الزواج بأن تصبح أم وتحتضن طفلها بين يديها، لكن أحياناً قد يتأخر حلمها بسبب بعض المشاكل الصحية، وقد تلجأ للإبرة التفجيرية بهدف تنشيط المبايض والإنجاب، لذلك سنعرض في هذا المقال اعراض الحمل بعد الابرة التفجيرية بخمس ايام وسنتعرف على بعض المعلومات التي تخص الإبرة التفجيرية.


 



ما هي الإبرة التفجيرية؟

الإبرة التفجيرية هي إبرة تساعد على الحمل، تحتوي على هرمون الحمل HGG، وهو الهرمون الذي يساعد وجوده على زيادة فرصة الحمل، وذلك لأنه يساهم في تنشيط البويضة داخل رحم المرأة وتثبيتها.


وتتوافر الإبرة على شكل مسحوق دوائي او ماء مقطّر، ويتم حقنها في العضل او تحت الجلد، وتتواجد بمستويين أحدهما بقوّة ٥٠٠٠ والآخر بقوّة ١٠ آلاف.


 


دواعي إستخدام الإبرة التفجيرية

عادةً يتم اللجوء لإستخدام الإبرة التفجيرية في الحالات التالية:


 


• التأخر في الحمل


• ضعف عملية التبويض


• التعرض للإجهاض المتكرر


• إضطرابات في الغدة النخامية


• مشاكل في الرحم


• عدم قدرة البويضات على النضوج


  


ما هي اعراض الحمل بعد الابرة التفجيرية بخمس ايام ؟

يظهر على المرأة بعض الأعراض التي يمكن من خلالها الإستدلال بأنّها حامل بعد الإبرة التفجيرية، ومن أبرزها يأتي ما يلي:


 


نزيف خفيف: تلاحظ الحامل حدوث نزيف خفيف على شكل قطرات دماء بنية او زهرية اللّون، ويحدث ذلك نتيجة إنغراس البويضة في جدار الرحم.


 


زيادة الإفرازت المهبلية: تزداد الإفرازات المهبلية، وتكون سميكة وذات قوام حليبي، ويحدث ذلك بسبب زيادة سمك جدار الرحم في المراحل المبكرة من الحمل.


 


تشنّجات الرحم: قد تشعر الحامل بتشنّجات وتقلّصات في أسفل بطنها تكون شبيهة بتقلّصات الدورة الشهرية.


 


الشعور بالتعب: نتيجة إرتفاع هرمون البروجستيرون في الجسم، ستشعر الحامل بالتعب والإجهاد المضاعف حتّى أثناء قيامها بأشياء بسيطة، كما انّها تميل الى للنعاس كثيراً.


 


الدوخة: تصاب الحامل بالدوخة في بداية الحمل، وذلك بسبب إنخفاض ضغط الدم، وإنخفاض مستوى السكر والتغيّرات الهرمونية التي تحدث في الجسم.


 


الغثيان: يعتبر الغثيان من الأعراض الشائعة للحمل، ويزداد في فترة الصباح، ومازال السبب وراء حدوثه غير معروف.


 


زيادة الرغبة في التبول: في المراحل المبكرة من الحمل تشعر الحامل انّها بحاجة للتبوّل أكثر من المعتاد نظراً لزيادة كمية السوائل في جسمها، فتلجأ الكلى لإخراج هذه السوائل عن طريق البول. 


 


التقلّبات المزاجية: تعيش الحامل حالة من التقلبات المزاجية، و تميل الى الحزن والكآبة، وتصبح حسّاسة جداً وقد تبكي لأسباب تافهة.


 


أعراض أخرى:

 

• إحمرار اليدين


• زيادة التعرّق من دون بذل أي مجهود


• كثافة الشعر في الوجه بشكل عام


• إنعدام الشهية


• الرغبة بالتقيؤ عند الإستيقاظ من النوم

• الشعور بالحكّة المزعجة


 


الأعراض الجانبية الناتجة عن الإبرة التفجيرية

امّا بالنسبة للأعراض الجانبية التي قد تشعر بها المرأة فور أخذ الإبرة التفجيرية، فهي على الشكل التالي:


 


• إحتفان في الأنف


• ألم شديد في البطن 


• الإسهال


• الشعور بضيق في التنفس


• تورم في اليدين والساقين


• الصداع 


• إحمرار مكان حقن الإبرة


• ضعف عام في الجسم


• قلَة كمية البول


 


ومع مرور الوقت تختفي هذه الأعراض تماماً وتستطيع من بعدها المرأة القيام بالمهام اليومية بسهولة.


  


الحالات التي تمنع من إستخدام الإبرة التفجيرية

هناك بعض الحالات التي تمنع من إستخدام الإبرة التفجيرية، كالإصابة ببعض أنواع السرطانات المرتبطة بالهرمونات، مثل سرطان الثدي، سرطان المبيض.


او في حال الإصابة بإضطرابات الغدة الدرقية وأمراض الكلى، وكذلك في حالات الإصابة بتشوّهات الجهاز التناسلي.

 


شاهدي أيضاً :



كلمات ذات صلة

تعليقات الفيسبوك