نصائح مهمة وسهلة لمنح تغذية سليمة وصحية للرضيع

طفلك
197.6K
0



تغذية سليمة وصحية للطفل الرضيع للحصول عليها، لا تترددي سيدتي في البحث ومعرفة كل شيء يتعلق بهذا الأمر، لا سما أن التغذية السيمة للطفل الرضيع هي المفتاح الأساسي الذي يفتح باب النمو السليم والصحي لديه، وهو من الأمور المهمة جدا التي تجعلك تتابعين دوما نموه بشكل صحيح وسليم، وهذا ما يجب أن يتم منذ نعومة أظافر الطفل وليس فقط في فترة محددة أو معينة، كما أن هذا الأمر يساهم بشكل كبير في مساعدته على كسب العادات الغذائية الصحية والسليمة.

ويتجنب بذلك التعرض للنحافة المفرطة التي قد تكون ملازمة له طيلة حياته، وأيضا تجنب الإصابة بمجموعة من الأمراض الخطيرة التي يكون علاجها في بعض الأحيان مستعصيا وصعبا جدا، لهذا نقترح عليك من خلال مجلتكم المفضلة “مجلة المرأة العربية” النصائح التي ستساعدك في توفير تغذية سليمة لطفلك الرضيع وتعويده عليها.

أولا – تغذية سليمة وصحية للرضيع في السنة الأولى :

نصائح مهمة وسهلة لمنح تغذية سليمة وصحية للرضيع
تغذية صحية

عندما يكون الطفل الرضيع من الولادة إلى بلوغ سنته الأولى، فهو لا يحتاج من أمه سوى الرضاعة الطبيعية التي تبقى أفضل بكثير من أي مكونات أخرى وافضل أيضا من كل المكملات الغذائية، وفي حالة لم تكن الرضاعة الطبيعية متوفرة للطفل الرضيع ، هنا يمكن التوجه إلى الحليب الصناعي الذي يبقى المكون الأساسي في تغذية توفير تغذية سليمة وصحية للرضيع، لا سيما في عامه الأول، ويجب عليك كل أم أن تحرص دائما على إرضاع طفلها من 6 إلى 8 مرات في اليوم.

وألا تنتظر حتى يجوع الطفل كثيرا فقط عليها أن تعتمد على حدسها لتعرف ما إذا كان يحتاج للرضاعة أم لا فإذا كانت ترضع طفلها رضاعة طبيعية فعلامات مهمة تظهر على صدرها تدل على أن الطفل يحتاج للرضاعة كأن يملئ بالحليب، وفي الحالات الأخرى عليها أن تحدد أوقات معينة يتعود عليها الطفل للرضاعة، أو عندما ترى طفلها يدخل يده في فمه أو يعض شفتيه أو يبكي.

ثانيا – المتابعة اليومية لتوفير التغذية للطفل:

عندما تكونين أما لطفل رضيع هذا الأمر يتطلب منك سيدتي أن توفري له تغذية سليمة وصحية، و أن تقومي دائما بمتابعته في كل الأوقات، إذ أن الرضاعة السليمة للطفل الرضيع تجعله يتبرز من 3 إلى 4 مرات في اليوم، وهذا ما يجب عليك الانتباه له، وأيضا من المفترض أيضا أن تتابعي نمو جسمه وزيادة وزنه كل شهر، وذلك منذ ولادته إلى أن يبلغ شهره السادس، حيث يزداد الطفل الرضيع في هذه الفترة بمعدل نصف كيلوغرام شهريا.

وابتداء من شهره السادس حتى شهره الثامن يزداد وزنه بشكل طبيعي بمعدل 3 أرباع كيلو غراما في الشهر، وانطلاقا من شهره التاسع حتى متم السنة الأولى من عمره يزداد الوزن بمعدل ربع كيلوغرام في الشهر الواحد، ولا بد أن تعرفي سيدتي أن الشيء المثالي في نمو الطفل الرضيع إلا يقل عن 12 كيلوغراما في نهاية سنته الأولى.




ثالثا – التغذية مهمة للطفل في الشهر الرابع:

نصائح مهمة وسهلة لمنح تغذية سليمة وصحية للرضيع
مكونات طبيعية للتغذية

لا تقبلي على منح طفلك الرضيع أية أطعمة مهما كانت قبل أن يفقل شهره الرابع، حيث يمكنك أن تنوعي في إطعامه بعد أن يبلغ هذه المدة إلى جانب الرضاعة بعض المأكولات البسيطة كالفواكه والخضر ولا تتجاوزي الكثير من الأنواع، إذ يفضل أن تعتمدي نوعا واحدا منها لمدة 3 أيام قبل أن تجربي إطعامه نوعا آخر منها، وبهذا ستتمكنين من معرفة ما إذا كان طفلك يعاني أي نوع من أنواع الحساسية لبعض المأكولات التي تقدمينها له، ولا بد أن تنتبهي كثيرا لمجموعة من الأمور قبل أن تقدمي على إطعام طفلك الرضيع هذه الثمار، إذ يجب ا تكون نظيفة جيدا وانزعي منها القشرة والبذور، قبل أن تقومي بإطعامه إياها.

ويجب عليك أيتها الأم أن تنتبهي جيدا إلى نقطة مهمة جدا، إذ أنه من الممكن أن تتسبب بعض الثمار من الخضروات أو الفواكه اضطرابات في النوم أو قد تسبب له الإصابة بالغازات.كما يمكنك سيدتي أن تختاري لطفلك الرضيع بعض المشروبات الدافئة التي تلعب دورا مهما في منحه تغذية سليمة وصحية ومنها، الكراوية بعد تحليتها بالقليل من العسل الطبيعي، ومشروب اللويزة الذي يعد من المشروبات المهمة التي تعمل على رخي العضلات والأعصاب وأيضا تعالج الغازات .

رابعا – التغذية السليمة والصحية الستة شهور:

بعد أن يبلغ طفلك شهره السادس هنا يمكنك إدخال بعض الأطعمة المختلفة لتوفري له تغذية سليمة وصحية، وذلك إلى جانب الرضاعة الطبيعية التي يوصي بها الأطباء كونها مهمة جدا لتقوية مناعة الطفل ومساعدة جسمه على النمو بالشكل الصحيح، ومن هذه الأطعمة يمكنك أن تقدمي له الفواكه المغلية وأيضا خضروات مسلوقة مع الانتباه جيدا للأعراض التي تظهر عليه عند تناولها حتى تتأكدين من أن طفلك لا يعاني من أي حساسية اتجاه بعض الأطعمة.

وتجنبي دائما أن تعطي ابتك العصائر المحلات بالسكر والمواد الصناعية الحلوة التي ستسبب له السمنة المفرطة، ويفضل دائما إطعامه بالفواكه الطازجة بدلا من العصائر المحلات أو المصنعة، وتجنبي أيضا إطعام طفلك الرضيع بالبقوليات التي تكون صعبة عليه، كما قد يكون مصابا بأنيميا الفول ولا تعرفين ذلك.

خامسا – الخضروات المسلوقة هي التغذية السليمة والصحية:

نصائح مهمة وسهلة لمنح تغذية سليمة وصحية للرضيع
تغذية طبيعية

عندما يبلغ طفلك الرضيع 8 إلى 9 أشهر نوعي له في بعض الأطعمة مع الرضاعة دائما، لتوفري له تغذية سليمة وصحية، وذلك بسلق حبة من البطاطس مع حبة من الكوسة وحبة من الجزر وقومي بطحنها جيدا في الخلاط الكهربائي حتى تصبح ناعمة لتسهل عليه عملية بلعها بطريقة سهلة، ولا تحاولي أن تعطيه حليب الأبقار في تلك الفترة بل اتركه إلى أن يبلغ عامه الأول، حيث يصبح الحليب في نظامه الغذائي مصدرا غنيا بالكالسيوم ولا تقومي بهذه الخطوة إلا بعد استشارة الطبيب الخاص.

وإذا كان طفلك الرضيع يعاني من حساسية اتجاه الألبان هنا يمكنك أن تستخدمي ملعقة شاي صغيرة من الألبان إلى أن يتعود عليها بشكل تدريجي، كما لا تنسي أن تعرضي طفلك لأشعة الشمس كونها مهمة جدا كمصدر أساسي لفيتامين د واحرصي في نفسك الوقت على ألا يتعرض لها بشكل كبير لا سيما في وقت الدروة ، وانتبهي له دائما في حركاته ونمو جسمه هل هو طبيعي أم لا .





تعليقات الفيسبوك