نصائح مهمة لكل عروس حامل وكل ما يتعلق بالعلاقة الحميمية

منوعات
426
1

لأنك عروسة وصحتك وأمان حملك شيء أساسي العلاقة الحميمة في شهور الحمل الأولي: افعلي ولا تفعلي ونصائح مهمة لكل عروسة حامل وكل ما يتعلق بالعلاقة الحميمية  


هل العلاقة الحميمة آمنة خلال الحمل؟


العلاقة الزوجية أثناء الحمل وبالتحديد في الشهر التاسع من أكثر الأشياء التي تشعر المرأة بالخوف من أن يؤثر هذا على طفلها إلى جانب الكثير من الأسئلة التي تدور بذهنها أهمها هل العلاقة الزوجية تؤثر على الحمل؟ 


إلى جانب الكثير من التساؤلات الآخرى. فالبعض يعتقد أنها مفيدة والبعض الآخر يعتقد أنها تضر بصحة الأم والجنين. فهل إقامة العلاقة الحميمة آمنة خلال فترة الحمل؟ هل هناك أية نتائج خطيرة؟


 ماذا يجب تجنبه فى حالة حدوث العلاقة الجنسية؟ وما هي أفضل أوضاع العلاقة الحميمة في الحمل؟إليك فى هذا الموضوع كل ما ترغبين في معرفته عن العلاقة الحميمة خلال فترة الحمل ومدي خطورتها على صحتك وصحة طفلك. هل العلاقة الزوجية تؤثر على الحمل؟ 


هناك الكثير من السيدات تعتقد أن ممارسة العلاقة الحميمة يمكن أن تؤثر على الجنين بل وتكون السبب في الإجهاض، فكنت أسمع كثيرًا من بعض النساء المتزوجات تتسائل هل العلاقة الزوجية تؤثر على الحمل؟ 


وفي الحقيقة أن العلاقة الجنسية أمر مهم بل ويمكن أن يكون مفيد لصحة الطفل وليس له تأثثير سلبي.

وذلك لأن طوال فترة الحمل يكون الطفل محمي بالعديد من الوسائل مثل عضلات الرحم القوية والسائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين والمشيمة التي تغلق عنق الرحم وتمنع نزول الطفل، فلن تؤثر العلاقة الزوجية عليك في الحمل. 


وتعتقد بعض السيدات أن ممارسة أي نشاط جنسي وفي حالة حدوث هزة الجماع يمكن أن تكون السبب في ولادة مبكرة خاصة عند ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهر التاسع ولكن ما يحدث هو ما يسمى بتقلصات براكستون هيكس والتي تحدث نتيجة أقتراب موعد الولادة والقلق الذي يصاحبه ليس أكثر.في الشهور الأخيرة من الحمل: افعلي ولا تفعلي هذه الأشياء 


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك