ميادة مرعي:السكري هو السبب الأكثر شيوعا للعمى

صحتك
29.4K
0

حاورها: بسام الطعان
ميادة مرعي، طبيبة سورية، من  مدينة  حماه، أخصائية  بأمراض العين وجراحتها    عضو الأكاديمية الأمريكية لجراحي العيون(سان فرانسيسكو)
عضو الجمعية السورية  لأطباء  العيون ، استخراج  الماء  البيضاء وزرع عدسات بالفاكو ، تصحيح  أسواء  النظر  بالليزر –  معالجة الحول وطرق الدمع ليزر عيني  (أرغون +  ياغ ليزر)- طبوغرافيا للقرنية ايكوغرافي للعين+ قياس قوة العدسة
ـ بعض الناس تصيب عيونهم حساسية فيلجؤون إلى الصيدلية لأخذ نوع من القطرات دون مراجعة  الطبيب  المختص , أليس  هذا  من الأخطاء الفادحة ؟.
* لقد أنعم الله علينا بنعم  كثيرة  ومنها  نعمة  البصر  والتي  تتمثل بالعين ذلك العضو الدقيق الصغير وبقدر ما هو صغير فهو حساس وهام  ولكن البعض يلجؤون اليوم إلى الصيدلية عند  المرض  بدلاً من الأخصائي  لتشخيص الداء  والدواء  وهنا  الخطأ  الكبير  لأنه اختصاص دقيق والتعامل مع العين حساس جداً والخطأ بالتشخيص والمعالجة قد يؤدي إلى كوراث بصرية قد  لا  يستطيع  الأخصائي تداركها إذا كان الوضع متأخرا ومتطورا.
ـ يعتبر طب العيون من فروع الطب  الدقيقة  وفيه  اختصاصات كثيرة ، فهل شهد طب العيون تطورات خلال  السنوات  الأخيرة؟ حدثينا عن علاج قصر النظر بالليزر وهل يمكن بالليزر التخلص من النظارة الطبية نهائياً.

* كثير من الأشخاص يعانون من مد البصر  أو  حسر  البصر  أو الانحراف ويحتاجون إلى النظارات أو العدسات اللاصقة  لتمكنهم من الرؤية بوضوح  فهم  يبدأون   يومهم  بلبسها  وينهون  يومهم بنزعها فمن منا لا يتمنى أن يرى  بوضوح  دون  وضع  النظارة  وممارسة حياته اليومية ورياضته المفضلة ككرة القدم أو  السباحة  لذلك جاءت الحاجة لابتكار وسائل تغني عن النظارات  والعدسات اللاصقة وقد بدأت هذه العمليات في الثلاثينات من  القرن  الماضي بتغيير شكل القرنية عن طريق التشطيب أو  إزالة  من  داخلها  ثم جاءت الطرق الحديثة في  الثمانينات  عن  طريق  إجراء  قياسات دقيقة مدروسة بالكمبيوتر لتغيير تحدب القرنية بعد دراستها بوسائل علمية حديثة بحيث تعطي نتائج متناهية الدقة وهكذا تطورت عملية تصحيح البصر بالليزر بأجهزة الكزيمر- الليزر الحديثة جداً.
-هناك ظاهرة منتشرة وخاصة بين النساء وهي  استعمال  العدسات اللاصقة بدلاً من النظارة الطبية، لماذا برأيك ؟ وهل في ذلك ضرر للعين ؟.
* النساء بشكل عام يحبن الجمال والتجميل ويصبن  بالإحراج  من ارتداء النظارة الطبية لذلك يلجأن للعدسات  اللاصقة  كبديل  وهي من حيث دقة النظر بديل جيد ولكن يجب الاعتناء بطريقة ارتدائها وتعقيمها  فاستعمالها الصحيح والدقيق يحافظ عليها  وعلى  سلامة العين من الضرر ولكن الإهمال قد يسبب  التهابات  حادة  للعين أو أذيات للقرنية .
ـ الماء البيضاء أو الساد هو سبب  رئيسي  في  فقدان  البصر  لدى كبار السن ، هل هذا صحيح ؟.
*الماء البيضاء أو الساد : هو تكثف  في  العدسة  حيث  أن  عدسة العين الطبيعية ذات بنية شفافة وغير موعاة  وأي  كثافة  خلقية  أو مكتسبة في محفظة العدسة أو مادتها يؤدي إلى الساد  وبتقدم  العمر تشيخ العدسة وتبدأ موادها  بالتكثف  وتتغير  شفافيتها  وهذا  يسمى الساد الشيخي وهو منتشر بكثرة  وهو  من  أهم  الأسباب  لضعف الرؤية لدى المسنين وعلاج  الساد  يتم  باستخراجه  وزرع  عدسة جديدة بالجراحة أو بالفاكو وتعطي نتائج ممتازة للنظر.
ـ هل الجلوس أمام التلفاز أو الكمبيوتر لساعات طويلة فيه  خطورة على العين ؟.
* الجلوس لساعات طويلة أمام التلفاز أو  الكمبيوتر  يسبب  إرهاق لرؤية  العين وتعب المطابقة فهي  كأي  عضو  في  الجسم  تحتاج لراحة لأجل  التركيز  بالعمل  بالإضافة  إلى  الضرر  الناجم  عن الإشعاعات الضوئية الصادرة عن هذه الأجهزة فهي تسبب زوغان في الرؤيا والتهابات تحسسية حادة .
ـ كيف يتم حماية العين من الأمراض ؟
حماية العين من الأمراض تتم بالاعتناء بالعين من  كل  المؤثرات الضارة التي تسبب أذية للعين مثل /الغبار والهواء وأشعة  الشمس الحادة والسهر  المتواصل /  ومراجعة  الأخصائي  بشكل  دوري للمحافظة على سلامة النظر والعين .
ـ هل يسبب الداء السكري مضاعفات على شبكية العين ؟.
* الداء السكري: هو السبب الأكثر شيوعاً للعمى في الأعمار /20-65سنة /وهو يؤثر على الشبكية ويؤدي لاعتلال  الشبكية  السكري وهو اعتلال للأوعية الدقيقة  في الشبكية  ويؤدي لانسداد  وتسريب في  الأوعية  الدقيقة   وهو  يؤثر  بداية  على  الشرينات  ما  قبل الشعريات وعلى الوريدات ما قبل الشعريات وهو  نوعان  تكاثري امراضيته تمتد لسطح الشبكية وخارجها ، وغير تكاثري امراضيته ضمن الشبكية فقط ، وهو داء مترقي ويسبب عمى تدريجي.


ـ ما مدى  استعمال  قطرة  الكورتيزون  دون  أمر  من  الطبيب المختص ؟
* قطرة الكورتيزون لها استطباب واسع  بأمراض  العيون  ويجب أن توصف حصراً من قبل طبيب العيون  لأن  لها تأثيرات  جانبية كارتفاع ضغط العين أو نقص حدة الرؤيا العابر والاستعمال  المديد قد يسبب الساد أو الزرق أو انتان ثانوي أو أذية  للعصب  البصري أو تأخير شفاء الجروح كما أن لها مضادات استطباب مثل إصابات العين الدرنية أو الفطرية أو الفيروسية مثل الحلأ البسيط  وتقرحات القرنية وسحجاتها  وبعض  التهابات  الأجفان  والملتحمة  التقيحية الشديدة .
ـ حول العين يعتبر من مشكلات العيون الشائعة لدى الأطفال  لدى الأطفال ، فهل من علاج لهذه المشكلات ؟.
ـ  الحول عند الأطفال هو عدم توافق بالعينين وهو ناجم عن  خلل في حركة العضلات العينية وهو أنواع  حول /  أنسي –  وحشي- علوي- سفلي – دوراني / وله درجات حسب شدة الحول وزاويته ويجب دراسته وفحص الطفل بشكل دقيق فهو يعالج حسب السبب وعلاجه  نوعان :  الحول  التوافقي :  ويعالج  بتصحيح  أسواء الانكسار الحول غير التوافقي: ومعالجته جراحية والقصة السريرية وعمر الطفل وحدة الإبصار تشخص النوع الثاني الحول المختلط .
ـ بعض الأسر تلاحظ تغييرات في أبصار أطفالهم ومع ذلك لا تأخذ الأمر بمحمل الجد ، وتعتقد أن النظر سيعود إلى  طبيعته  مع  نمو الطفل ، ما رأيك ؟.
*  إن دور الأهل هام جداً بمراقبة  أبصار  أبنائهم  وعليهم  التوجه للأخصائي لتقييم القدرة البصرية  وإجراء  ما  يلزم  وذلك  للحفاظ على سلامة حدة الرؤيا لدى أطفالهم  وذلك  لتجنب  الغطش / كسل العين / الذي يحدث في حال عدم ارتداء النظارة المناسبة أو ازدياد النقص بدرجات الرؤيا في حال الإهمال  وهذا  بدوره  يؤثر  على قدرات الطفل العقلية والتعليمية ومهاراته السلوكية .


ـ كيف يجب التعامل مع قصر النظر لدى الأطفال ؟
* إن الطفل يجب فحصه بدقة ويوجد طرق  خاصة  لكشف  نقص القدرة البصرية لديه والفحص يجب  أن  يكون  دوري  من 3- 6 أشهر لمراقبة ازدياد  أو  تحسن  درجات  النقص  وبالتالي  تغيير النظارة حسب حالة الطفل الجديدة  .
ـ  ما هي أمراض العيون الأكثر انتشاراً في بلادنا العربية ؟
*أكثر الأمراض انتشاراً هي التهابات  العين  التحسسية  والانتانية مثل التراخوما والالتهابات الجرثومية للملتحمة والأجفان بالإضافة للزرق أو ضغط العين وداء السكري والماء البيضاء .
ـ  بماذا  تنصحين  الذين  يستعملون  النظارات  الطبية  والعدسات اللاصقة ؟
* يجب عليهم زيارة الطبيب الأخصائي بصورة دورية للتأكد  من سلامة حدة الرؤيا  صحة العين وبالنسبة للعدسات اللاصقة يجب الاعتناء الفائق بها وبطريقة استعمالها لتجنب أمراض العين .


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك