كل ما يجب معرفته عن الجماع والاتصال الجنسي Sexual Intercourse

منوعات
436
0

عزيزتي تعرفي معنا على أسرار الجماع على مجلة المرأة العربية .. الجماع أو الاتصال الجنسي (بالإنجليزية: Sexual Intercourse) جنس هو السلوك الانجابي الفطري الذي يتم في إدخال العضو التناسلي الذكري في القناة التناسلية للمرأة، وعند إتمام هذه العملية وحدوث ما يعرف بالنشوة الجنسية تنتقل الحيوانات المنوية من جسد الذكر إلى الأنثى لتلتقي بالبويضات هناك وتخصبها، وتعتبر الهرمونات الجنسية في كل من الذكر والأنثى هي المتحكم الأكبر في الجماع، كالأندروجين (بالإنجليزية: Androgen) عند الذكور، والاستروجين عند النساء (بالإنجليزية: Estrogene).

مراحل الجماع 

  1. مرحلة المداعبات الجنسية الأولية أو مداعبات قبل الجماع
  2. مرحلة الجماع وإدخال العضو الذكري في المهبل
  3. مداعبات ما بعد الجماع مباشرة

شروط الجماع الصحيح

  • الأمور التي تؤثر في اللذة الجنسية عند المرأة والرجل
  • اللذة الجنسية للرجل
  • اللذة الجنسية للمرأة

أعضاء المرأة الحساسة للإثارة الجنسية

تكرار الجماع أكثر من مرة


التغذية والقدرة الجنسية

أوقات الجماع

نصائح علمية جنسية

مراحل الجماع 

مرحلة المداعبات الجنسية الأولية أو مداعبات قبل الجماع

  1. يبدأ فيها الإعداد النفسي بالكلام الرقيق والغزلي، ويتم إثارة المناطق الحساسة عند المرأة، بالتقبيل والتحسس في جميع أنحاء الجسم، وخاصة في الثديين والبظر، وعادة ما يستعجل العريس في ليلة الدخلة للوصول إلى المرحلة الثانية وهي مرحلة الإيلاج؛ وهو عملية إدخال العضو الذكري في المهبل.
  2. يمكن أن تكون مداعبات ما قبل الجماع غير كافية، عندها لا يمكن للمرأة الوصول الى النشوة الجنسية أو الرعشة الجنسية حتى لو استمر إدخال العضو الذكري في المهبل وتحريكه فترة طويلة.
  3. تكمن أهمية هذه المرحلة في إعداد الجسم والعضو التناسلي لاستقبال القضيب، من خلال الإفرازات المهبلية من الغدد التناسلية التي ترطب المهبل وتجعله قادراً على استقبال القضيب بدون ألم، والسماح بحركته بدون احتكاك قد يولد الألم و يؤدي إلى عسر الجماع أيضاً.
  4. قد تحتاج هذه المرحلة بعض الوقت قد تتعدى الربع ساعة لتهيئة المهبل للإيلاج. وهذه المرحلة مهمة في الوصول إلى الرعشة أو الإرجاز في المرحلة اللاحقة.
  5. مرحلة الجماع وإدخال العضو الذكري في المهبل
  6. يجب عدم الإسراع في عملية الإيلاج والترفق عند الوصول إليه. وقد يكون الأفضل ضبط الإيقاع بين الشريكين كأن يتبادلا الخبرة، ومدى تأثرهما، وإيقاع السرعة والحركة. 
  7. الاتصال الجنسي، يكون الجماع كاملاً؛ إذا جرى قذف المني في المهبل، وغير كاملاً؛ إذا تم القذف بعد إخراج القضيب من المهبل.

الجماع له أوضاع مختلفة ومتنوعة

 والتي تتناسب مع ظروف وأحوال الرجل والمرأة، وغرض هذه الأوضاع وهدفها تحقيق الإدخال على أفضل وجه، ويلاحظ أن متعة الرجل ووصوله إلى اللذة يكون أسرع من المرأة؛ ولذلك فإن عليه ألا يستعجل القذف، وأن يتأنى ـ حتى لو قذف ـ ويستمر في البقاء داخل المهبل مع المداعبة والملاطفة حتى تشعر المرأة أنها قضت وطرها، ويسألها عن ذلك، ولا يقوم عنها إلا إذا اطمئن أن هذا قد حدث.

مداعبات ما بعد الجماع مباشرة

بعد الجماع وبلوغ الإرجاز وحصول القذف لدى الذكر، وربما لدى الأنثى، أو قمة النشوة تأتي مرحلة الاسترخاء، ويكون الزوجان بحاجة للعناق والقبلات والاستمتاع بالنهاية، ولا تكتمل النشوة إلا بالعناق.

تكون دائما المرأة بأمس الحاجة الى العناق والقبلات من زوجها لعدة دقائق حتى تهدأ نفسها قليلاً، فلا تكمل سعادتها ونشوتها من دون تلك اللحظات الحساسة.

ولكن بالمقابل، فإن الرجل يشعر بالخمول الشديد والنعاس الشديد بعد وصوله الى النشوة الجنسية والقذف.

شروط الجماع الصحيح

يجب أن يصل الرجل إلى قمة اللذة فى اللحظة التى تصل فيها الزوجة إلى قمة لذتها، ولذلك على الزوج أن يروض نفسه، وينتظر حتى تصل الزوجة إلى هذه القمة حتى يحدث لهما بدلك الانسجام الجنسى، الإشباع الجنسى هو إحساس متبادل لا يتحقق إلا إذا حدث تناغم ينتج عنه الانسجام بين الاثنين.

الملاعبة النهائية التى تعقب العملية الجنسية شىء ضرورى، إذ يجب أن لا ينفصل الزوجان مباشرة، لأن الزوج يحس أن زوجته تريد أن تبقى فى حوزته عاطفيأ وجسديأ وأنها ما زالت متوترة، كما أن الشكر المتبادل بينهما يزيد الروابط العاطفية قوة أى أن لهذه الملاعبة النهائية أثرها فى تثبيت العلاقات الزوجية وتحقيق سعادة الزوجين معأ.

الأمور التي تؤثر في اللذة الجنسية عند المرأة والرجل

  1. يوجد عدة أمور تؤثر في اللذة الجنسية عند الرجل والمرأة وأهمها ما يلي:
  2. الحالة المزاجية من قلق أو سرور أو غير ذلك لها دخل كبير في الوصول إلى “اللذة” والشعور بها.
  3. الإرهاق البدني والذهني، وكذلك المناخ المحيط بعملية الممارسة: المكان، الإضاءة، التهيؤ.
  4. نوع وكم المداعبة “القبلية” و”البعدية”.
  5. مستوى الثقة والانسجام بين الزوجين، وتشاركهما في التفاعل والتعامل مع أحداث الحياة.

اللذة الجنسية للرجل

ترتبط اللذة الجنسية بإثارة القضيب، ويتوافق مع القذف الذي يعقبه مجموعة من الانقباضات في بعض أو كل الأعضاء التناسلية، قد يحدث عند بعض الرجال تفاعلاً مع هذه الانقباضات تعبير أعلى من أصوات تأوه عالية، أو حركات جسدية لا إرادية أو كلاهما. وهذه التعبيرات قد تحدث أحياناً، وقد لا تحدث، ويستمر الشعور باللذة عند الرجل لفترة ـ تطول أو تقصر ـ بعد القذف.

اللذة الجنسية للمرأة

  1. يوجد اختلاف واسع بين المتخصصين حول شعور المرأة باللذة الجنسية عمقاً، و”رعشة الشبق”.
  2. يوجد مناطق عدة في جسم المرأة توصلها للشبق أو ما يسمى بالرعشة الجنسية، ومنها ما يلي:
  3. البظر وحده قد يكون كافياً لإيصال المرأة لرعشة الشبق، وأثبتت الدراسات أن التحفيز عبر البظر هو الطريق الأضمن لحدوث الرعشة والوصول الى النشوة الجنسية.
  4. الآخر يبدأ من البظر ولكن ينتشر منه إلى المهبل، وقد يمتد إلى أعضاء الحوض الأخرى منها الرحم أو المثانة.
  5. توجد عند بعض النساء ما يسمى بالنقطة الساخنة G Spot، وموضعها في الجدار الأمامي لقناة المهبل، وتعد إثارة هذه النقطة هي التي تؤدي إلى حدوث “الرعشة” التي تنتج أو تكون مصحوبة بانقباضات في الرحم، والمهبل، وبقية أعضاء الحوض.

أعضاء المرأة الحساسة للإثارة الجنسية

البظر، والأذن، وجانب الرقبة، وحلمات الثدي.

تكرار الجماع أكثر من مرة

لا بأس من معاودة الجماع مرة أخرى ـ بعد وقت معقول ـ  يحتاجه الرجل لاستعادة القدرة على الانتصاب، ويحتاجه الزوجان للتهيؤ من جديد لجماع جديد.

التغذية والقدرة الجنسية

تلعب التغذية دوراً مهماً في تعزيز الصحة الجنسية للفرد، لذلك يجب عليك الإهتمام بتناول هذه الأغذية:

أوقات الجماع

يدوم الجماع المرضي للطرفين ما بين 3 دقائق إلى 13 دقيقة، وقد يطول الجماع لدى فئات قليلة لمدة نصف ساعة، أذ أجريت أبحاث على مجموعة من الأزواج وصنفوا أوقات الجماع إلى ما يلي:

  1. جماع قصير جداً، أي من دقيقة إلى دقيقتين.
  2. جماع كافي، من ثلاث إلى سبعة دقائق .
  3. جماع مُرضي، من 7-13 دقيقة.
  4. جماع طويل للغاية، يستمر من عشرة دقائق إلى ثلاثين دقيقة.

نصائح علمية جنسية

الجنس هو أسلم رياضة من الممكن ممارستها، فهذه الرياضة تمدد و تضبط عمل كل عضلة في الجسم تقريباً.

التقبيل كل يوم يبقيك بعيداً عن مثقب طبيب الأسنان، فالتقبيل يساعد على إسالة اللعاب ليقوم هذا بدوره بتنظيف بقايا الطعام من بين الإسنان، ويقلل من نسبة الأحماض في الفم والتي تسبب السوس وتراكم طبقة الجير على الأسنان.

الجنس في الحقيقة يعالج آلام الرأس المبرحة، فجلسة واحدة من ممارسة الحب يقلل من التوتر والجهد والذي يضيق شرايين الدم في المخ و تحدث آلام الرأس.

الإكثار من ممارسة الجنس يساعد على فتح مجاري التنفس وخصوصاً الأنف المزكم، و يساعد على محاربة ضيق التنفس وحمى القش.


شاهدي أيضاً :




قد يعجبك أيضاً:

تعليقات الفيسبوك