فوائد زيت كبد السمك بعد أن تعرفيها لن تستغني عنه في بيتك

صحتك
43.5K
0



زيت كبد السمك هو نوع خاص من الزيوت الحيوانية ، ويتميز بتركيبته غير العادية، فهو منتج مشتق من كبد السمك وهو مكمل غذائي ، يتم تقديمه غالبا في شكل كبسولات زيت يمكن ابتلاعها ويتم الحصول عليه عن طريق طهي كبد سمك، وسحقه وصبه ويختلف التركيب الكيميائي لهذا الزيت عن زيوت الأسماك الأخرى ، مما يجعله فريدا ومثيرا للاهتمام بشكل خاص، ويعتبر في كثير من البلدان علاجا طبيعيا للوقاية من نقص التغذية وعلاج الأمراض المختلفة.

أولا – القيمة الغذائية لزيت كبد السمك:

يتكون من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة ، وبشكل أكثر تحديدا من حمض الدوكوساهيكسانويك  وحمض إيكوسابنتانويك و يتم توفيرها فقط عن طريق الطعام، ويمكن أيضا أن يصنعها الجسم من حمض اللينولينيك الموجود في المصادر النباتية للأوميغا 3.

وبالتالي فإنه هو مصدر طبيعي لأحماض أوميغا 3 الدهنية، كما يحتوي على فيتامينات: A و D التي تميزه عن زيوت السمك الأخرى، وهذه الفيتامينات موجودة بشكل كبير في الزيت بحوالي  100000 وحدة دولية و 10000 وحدة دولية لكل 100 جرام ، على التوالي.

و قد تحققت لجنة E.E.A من القيمة الغذائية لهذا المنتج ، نظرا لمستوياته العالية من EPA و DHA، لكن تجدر الإشارة أيضا إلى أن هذا المنتج يحتوي على أحماض دهنية مشبعة وأحماض دهنية أحادية غير مشبعة بكميات كبيرة.

ثانيا – تعرفوا على الفوائد التي يمتاز بها هذا المكون:

فوائد زيت كبد السمك بعد أن تعرفيها لن تستغني عنه في بيتك

فؤائد مهمة كثيرة 

ترتبط فوائده الرئيسية بحقيقة أنه مصدر مهم للأوميغا 3، كما أنه يعمل من أجل تحسين تناول الأشخاص لأحماض أوميغا 3 الدهنية حيث يستهلكه الكثير من الناس، وأثبتت دراسة  أن زيت كبد السمك فعال للغاية في الوقاية والعلاج من عدة أمراض، حيث تظهر نتائج هذه الدراسة أن الأشخاص الذين يستهلكون زيت كبد السمك لديهم مخاطر أقل للإصابة بالأمراض من بينها الاكتئاب.

مقارنة بمن لا يستهلكونه، كما وكانت تأثيرات الزيت أكبر لدى الأشخاص الذين استخدموه بانتظام لفترة طويلة، ومن المرجح أن تزداد فوائد زيت كبد السمك بمرور الوقت، وهنا نقدم لكم مجموعة من فوائد كبد السمك التي تفيد صحة الإنسان .




  • فوائد زيت كبد السمك على الصحة:

 

  • في هذا الصدد ، تتراكم الدراسات السريرية والغالبية العظمى والتي تؤكد أن من بين فوائده أنه علاج فعال لأعراض الاكتئاب ، فإن زيت كبد السمك مختلف عن زيوت السمك الأخرى ، بسبب محتواه من أوميغا 3 يظهر ويتميز على أنه لا يسبب آثارا جانبية على عكس معظم الأدوية التي يتم تناولها لدى مرضى الاكتئاب.

 

  • من فوائد زيت السمك أنه يعمل على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية ، فقد ثبت أن جميع زيوت الأسماك مفيدة، وأوميغا 3 ضرورية لعمل القلب السليم وصحة الشرايين، ويمكننا حتى أن نقول إن تأثيرها مثير للإعجاب ، حيث توصي جمعية القلب الأمريكية بمنتج واحد فقط للمرضى الذين يعانون من ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية أو أمراض القلب التاجية، ويتعلق بزيت السمك، الذي يستخدم كوقاية أولية من أمراض القلب والأوعية الدموية لدى الأشخاص الأصحاء.

 

  • من فوائد زيت السمك أنه يمكن استخدامه أيضا كوسيلة وقاية ثانوية ، لمنع النوبات القلبية والموت لدى الأشخاص الذين أصيبوا بنوبة قلبية سابقة، وينطبق الشيء نفسه على الوقاية من الموت القلبي المفاجئ لدى مرضى الشريان التاجي ، إضافة إلى أنه يستخدم أيضا لآثاره المفيدة على علامات وعوامل أمراض القلب والأوعية الدموية، ومنها ضغط الدم ووظيفة الصفائح الدموية ، ووظائف الأوعية الدموية ،و مستويات الدهون في الدم أو الالتهابات.

 

  • زيت كبد السمك مفيد للبصر والمناعة، بفضل ما يحتوى عليه من فيتامين أ ، وهذا الفيتامين ضروري لنمو العظام وتقويتها ، كما أنه حيوي للجسم ، واشتهر أيضا بدوره في الحفاظ على الرؤية ، والوقاية من العمى الليلي وكذلك جفاف الملتحمة ، وهو مرض خطير يصيب العين كما أن فيتامين أ له أدوار أخرى مثل حماية الأنسجة الظهارية أو الجلد، هذه الأنسجة هي الأغشية المخاطية للحلق والأنف والجهاز التنفسي والجهاز البولي ، ويلعب فيتامين أ هنا دورا مضادا للعدوى وهو أمر ضروري.

 

  • من فوائد زيت السمك أنه يحتوي على فيتامين أ الذي يعمل على جهاز المناعة ويساعد على تقويته، كما أنه مفيد للغاية ضد الأمراض المعدية مثل الحصبة والالتهاب الرئوي، ويقوي العظام بشكل كبير ويقضي على مشاكل الجهاز الهضمي.

 

  • يعتبر زيت كبد السمك مصدرا لا يمكن إنكاره لأحماض أوميغا 3، ولكن ما يجعله مميزا للغاية هو محتواه الكبير من فيتامين د أيضا وهو من بين أهم مصادر فيتامين د، اكتشفه العلماء عندما استخدموه للكساح، وذلك لأن فيتامين د يساعد على امتصاص الكالسيوم والفوسفور من خلال الأمعاء ومن ثم من خلال العظام. وهذا الفيتامين د ضروري لمنع تقلصات وتشنجات العضلات، كما أنه يشارك في نمو وتمعدن الأسنان.

 

  • فوائد زيت كبد السمك كثيرة منها علاج التهاب المفصل الروماتويدي فققد تكون المكملات الغذائية المصنوعة من زيت كبد السمك مفيدة في تخفيف بعض أعراض أمراض المناعة الذاتية ، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، و أوميغا 3 لها تأثير كبير مضاد للالتهابات ، ومثالية لتخفيف تصلب وآلام المفاصل في الصباح، و في الواقع ، يقدره الرياضيون أيضا لتخفيف آلام المفاصل التي يمكن أن تحدث بعد مجهود بدني مكثف، كما يساعد استخدام زيت كبد السمك في هذا الإعداد أيضا في تقليل استهلاك الأدوية المضادة للالتهابات .

 

  • فوائده على البشرة والشعر:

فوائد زيت كبد السمك للبشرة والشعر كثيرة ومهمة جدا للجسم فهو يتميز بتركيبة ممتازة ، فهو أولا وقبل كل شيء مميز لتكوينه استثنائي، وقد تم التصديق عليه من قبل المفوضية الأوروبية لمصالحها في صحة الإنسان، في الواقع ، ويعتبر زيت كبد السمك مصدرا غنيا لأحماض أوميغا 3 الدهنية الطبيعية بالإضافة إلى فيتامينات D و A، كما تعلمون ، فيتامين D الشهير الذي نصنعه بأنفسنا من خلال تعريض أنفسنا لأشعة الشمس

  • هذا الزيت مفيد للصحة، وهو فيد أيضا لجمال الشعر والبشرة، فله الكثير من المزايا الجمالية، إذ يحتوي زيت كبد السمك على مكونات مهمة للبشرة والشعر والأظافر سوف يقوي شعرك ويصبح أقل هشاشة ويزيد لمعانه ويساعد في نمو وتقوية الأظافربشكل أسرع وتكون أكثر مرونةّ، كما أنه يقوي ويكثف الرموش بشكل أسرع .

 

  • ويعمل على التئام الجروح وعلاج حب الشباب، وترميم الجلد، و يساهم في تجديد خلايا البشرة بشكل جيد وبالتالي يساعد على تنظيم ظهور البثور مع تجديد الجلد، كما شهد بعض الأشخاص تحسنا في تجاعيدهم وعلامات تمدد الجلد أثناء علاجهم بزيت كبد السمك.

 

  • لذا إذا كنت تعانين من حب الشباب ، يمكنك تجربة زيت كبد السمك، إذ نجح البعض في إزالة حب الشباب باستخدام هذا المنتج، ولا يجب أن تتوقعي المعجزات من الأيام الأولى أيضا ، لأن جميع أنواع البشرة مختلفة وحب الشباب متعدد العوامل في الأصل، لكنك لا تفقد أي شيء عن طريق الاختبار ومتابعة العلاج به للقضاء على مشاكل الجلد.

 

ثالثا –  مخاطر الإفراط في استخدام زيت كبد السمك :

فوائد زيت كبد السمك بعد أن تعرفيها لن تستغني عنه في بيتك

فوائد صحية متعددة 

يحتوي على الكثير من فيتامين أ و تحتوي ملعقة واحدة فقط من هذا الزيت على 136٪ من الحد الأقصى اليومي لهذا الفيتامين ، وبالتالي ، فإن الاستهلاك الخطير أو غير المعقول لهذا المنتج يمكن أن يسبب فرط فيتامين أ فالكثير من العواقب الصحية، لهذا يجب أن تؤخذ هذه المعلومات في الاعتبار لاحترام الجرعة المحددة، إذ يمكن أن يؤدي استخدام المكملات الغذائية ككبسولات زيت كبد السمك إلى الكثير من المشاكل الصحية التي سنتعرف عليها من خلال هذه النقط:

  • غالبا ما يتم منع استخدام  للأشخاص الذين يعانون من حالة طبية غير منتظمة أو لاحتوائها على نسبة عالية من فيتامين أ ، والجرعة المناسبة هنا أكثر من اللازم، قد تؤدي إلى مخاطر لا تحمد عقباها، لا يسعنا إلا أن ننصح هؤلاء الأشخاص بطلب المشورة الطبية قبل البدء في استخدام هذا المنتج.

 

  • يجب على النساء الحوامل والمرضعات استشارة الطبيب قبل تناول زيت كبد السمك بأي شكل من الأشكال، لأن تناول هذا الزيت من طرف المرأة الحامل يمكن أن يزيد بشكل كبير من خطر ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.

 

  • يمكن أن يسبب تناول هذا المكمل الغذائي بشكل مفرط بعض الآثار الجانبية مثل حرقة المعدة أو الصداع أو جفاف الجلد أو رائحة الفم الكريهة، فإذا ظهرت هذه الأعراض ، فمن الأفضل إيقاف العلاج، و يجب على الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه الأسماك تجنبه، وكذلك الأشخاص المصابين بمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول في الدم، لا بد من طلب المشورة الطبية قبل كل شيء.

 

رابعا- نصائح مهمة عند اختيار زيت كبد السمك:

  • اختياره  المناسب لا يمكن أن يكون بشكل عشوائي، فأول شيء يجب مراعاته هو محتوى ، و تركيبته التي تكون غنية للغاية ، مما يعني الحاجة إلى زيادة اليقظة فيما يتعلق باستهلاكها، فزيت السمك الجيد يجب أن يحتوي على جرعات كبيرة من حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA) وحمض إيكوسابنتاينويك (EPA)، كما يجب أن يكون المكمل الغذائي الجيد خاليا من مركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور: ثنائي الفينيل متعدد الكلور ، وهذه مواد كيميائية يمكن أن تسبب مشاكل صحية خطيرة.

 

  • ينطبق الشيء نفسه على المعادن الثقيلة والملوثات الأخرى، ويجب علينا أيضا التأكيد من مخاطر التلوث منه، على الرغم من تقليل المخاطر عند تصفيتها أو تنقيتها أو تكريرها بشكل صحيح ، يمكن أن تتلوث الأسماك بمواد ضارة، لهذا من الضروري اختيار الزيت المناسب عند تناول المكملات، و يعتبر المصدر وطريقة التصنيع والفحوصات التي يتم إجراؤها على المنتجات معايير أساسية.

 

  • على الرغم من أنه مفيد من نواح كثيرة لصحة الإنسان ، إلا أنه يشكل خطرا كبيرا بسبب محتواه العالي من فيتامين أ، إذا كنت ترغب في استكمال هذا المنتج ، فمن الضروري طلب المشورة الطبية، و لا تحاول العلاج الذاتي إذا كنت تعاني من مشكلة صحية، هنا يكون الخطر كبير على الصحة.




تعليقات الفيسبوك