فوائد الرقص الشرقي للتنحيف ولصحتك النفسية

صحتك
1.7K
0

الرقص الشرقي فضلاً عن دوره الترفيهي، فهو وسيلة رائعة للحفاظ على اللياقة واكتساب الثقة والتمتع بصحة جيدة. جملة من فوائد الرقص الشرقي للتنحيف نعدّدها لكِ في السطور الآتية:

 

فوائد الرقص الشرقي للتنحيف ولصحتك النفسية

 


فوائد الرقص الشرقي

يفيد الرقص الشرقي في اكتساب المرونة والليونة

لا تقلّ فوائد الرقص الشرقي الصحية والنفسية أهمية عن الموهبة الفنية والترفيهية التي يجسدها هذا النشاط الممتع والمرح حيث يعتبر وسيلة رائعة للحفاظ على اللياقة واكتساب الثقة والتمتع بصحة جيدة.

 

فوائد الرقص الشرقي للتنحيف

يعزّز الرقص الشرقي التوازن والقوة والهضم والتنسيق والثقة، بالإضافة إلى كونه فناً ممتعاً ومعبّراً للغاية. يصعب تجاهل فوائد الرقص الشرقي للتنحيف وإنكارها، وهي تشمل:

1. اكتساب القوة وتناغم العضلات

يساعد الرقص الشرقي على تناغم العضلات بحركاته الدقيقة التي تعمل على عضلات الأرداف والبطن والفخذين، حيث يجمع الرقص بين الفن والنشاط البدني.

2.  زيادة الثقة بالنفس

يزيد التحسن في صورة الجسم وشكل العضلات، الثقة بالنفس بشكل طبيعي؛ إذ يحفّز الرقص الشرقي الجسم على إفراز هرموني الإندورفين والدوبامين المسؤوليْن عن الشعور بالرضا.

تابعي المزيد:فوائد ممارسة تمارين العقلة للنساء

3.  التوازن

يتضمن الرقص الشرقي العديد من الحركات المماثلة لليوغا والبيلاتس التي تعمل على العمود الفقري والركبتين ومنطقة الحوض، التي تتناغم جميعها لتنفيذ الحركات بالشكل الصحيح، ما يوفّر التوافق السليم والتوازن للتنقل وتخفيف التوتر واكتساب المرونة والليونة.

4.  تعزيز العلاقات الاجتماعية

دروس الرقص الشرقي هي طريقة رائعة لتكوين صداقات جديدة والتعرّف على الأشخاص الجدد وقصصهم، وهو ما يمثل دفعة عاطفية كبيرة. إنها طريقة رائعة للتعلم وتطوير روابط أعمق مع الآخرين.

5.  الاسترخاء

يمكن أن يكون الرقص الشرقي تجربة تأملية، لا سيما الجزء “الهادئ” منه بموسيقاه الجذابة! إنه شكل من التمرين يمكن أن يوفر أعمق أشكال التعبير.

6. التخفيف من آلام الظهر والمفاصل

تنشط حركات الرقص الشرقي اللطيفة والمتكررة المفاصل والأربطة في أسفل الظهر والورك، ما يساعد على زيادة تدفق السائل الزليلي (مادة التشحيم الطبيعية) في هذه المفاصل.

قد يساعد أداء الحركات بشكل صحيح على التخفيف من آلام أسفل الظهر، ومقاومة الضغط على فقرات العمود الفقري.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك