فقدان الشهية عند الطفل إليك الطرق السهلة لعلاجه

طفلك
96.4K
0



فقدان الشهية عند الطفل، من المشاكل التي قد تعاني منها الأم أكثر من طفلها، فهي تلاحظ أنه لا رغبة لديه في الأكل، مهما قدمت له من مأكولات وأطعمة مختلفة، إلا ويرفضها ولا يتقبل تناولها، وفقدان الشهية عند الطفل غالبا ما يظهر في العمر ما بين 5 إلى 6 سنوات عند الأطفال، وهذا الأمر الذي يتعرض له الطفل له عدة أسباب تؤدي إليه.

بحيث يصبح الطفل غير متقبل للطعام ولا يتناول إلا قطع صغيرة وبسيطة ثم يرفض الباقي، هذا إن لم يمتنع عن الأكل بشكل نهائي، وهو الأمر الذي يحير الأم ويجعلها تعاني أكثر بكثير من الطفل نفسه، وهنا نقترح عليك سيدتي من خلال مجلتك المفضلة “مجلة المرأة العربية” الحل الأمثل والسهل لهذه المشكلة.

فقدان الشهية عند الطفل وسلبياته:

فقدان الشهية عند الطفل إليك الطرق السهلة لعلاجه

اعتماد مواد غذائية

وفقدان الشهية عند الطفل له عدة سلبيات تظهر عليه وعلى جسمه، إذ أنه يفقد الكثير من العناصر الغذائية التي غالبا ما تكون مهمة للجسم،وبالتالي يؤثر الأمر على صحته، إضافة إلى أن هذا الأمر يؤثر على نفسية الأمر بشكل كبير ويفقدها الصواب إذ أنها ترغب بشكل كبير وبشدة في جعل طفلها يتناول الطعام في كل وقت، وحتى تتخلصين سيدتي من هذه المشكلة وتساعدين في فتح شهية طفلك نقدم لك الحل في 5 طرق من خلال مجلة بنت الناس ويمكنك تتبعها لتجاوز المشكل وجعل شهية الطفل مفتوحة على الدوام .

أولا – تجنبي الكلام عن تناول الأكل في كل وقت:

نظرا لكون الأم تعاني كثيرا من مشكلة امتناع ابنها عن تناول، وذلك بسبب فقدانه للشهية تجدها كثيرا ما تتحدث عن تناول الطعام وتحاول تحفيزه عن ذلك، وهذا يعد من بين الأخطاء الشائعة التي تقوم بها الكثير من الأمهات، فعندما تقوم الأم بالحديث طيلة الوقت عن مشكلة ابنها مع الأشخاص الآخرين سواء كانوا العائلة أو الأصدقاء، فهذا يزيد من تفاقم الوضع.

لا سيما أن مجموعة من الأبحاث أثبتت أن الاهتمام بشكل مبالغ بالطفل وبمشاكله يجعله يصر دوما على عكس الأمور التي ترغب فيها الأم، لا سيما فيما يتعلق بالأكل الذي يصر على عدم تناوله، حتى يحظى دائما بنفس الاهتمام المبالغ فيه من الأم ومن كل أفراد الأسرة، لهذا ينصح الأخصائيين الأمهات حتى وإن كن قلقات على أبنائهم بهذا الخصوص لا يجب عليهم إظهار ذلك أبدا للأطفال.

ثانيا – شجعي الطفل على مساعدتك في تحضير الطعام:

فقدان الشهية عند الطفل إليك الطرق السهلة لعلاجه

تحضير الطعام 

من بين الحركات المميزة التي ستجعلك تتغلبين على مشكلة فقدان الشهية عند الطفل، هي جعله يساعدك في المطبخ، فإذا كان سنه الطفل يتجاوز 3 سنوات يمكن تشجيعه على دخول المطبخ ومساعدة الأم في تحضير الطعام، كما يمكن تشجيعه في تحضير إحدى الوجبات التي يحبها وتشجيعه أيضا على تناولها.




ويجب على الأم أن تقنع طفلها أنه هو من قام بتحضير الوجبة حتى وإن كان الأمر بشكل بسيط، فهذا يحفزه أكثر على تناولها، إذ أن اقتناع الطفل سيجعله يقبل على تناول ما قام باعتقاده أنه من قام بتحضيره حتى وإن كان واقفا بجانبك في المطبخ فقط.

ثالثا – لا تحاولي إجبار طفلك على تناول الطعام:

تعتبر مشكلة فقدان الشهية عند الطفل من الأمور التي دائما ما ترغب المرأة أو الأم بصفة خاصة في التخلص منها، لهذا ينصح الخبراء في هذا المجال، كل الأمهات بتجنب إجبار الطفل الفاقد للشهية على الأكل لا سيما إذا كان الطعام محدد أو معين، وبكميات معينة خاصة إذا كان أكلا لا يحبه ولا يرغب في تناوله، فهذا خطأ يجعله يكره الأكل أكثر وبأسلوب التخويف والترهيب يصبح الطفل كارها أكثر للأكل وتصبح الشهية لديه مفقودة أكثر.

فالحل هنا أن تحاول الأم أن تعطي الطفل وجبات معينة يحبها ويفضلها، دون إرغامه على تناولها، أو إرغامه على تناول البعض منها، فحينما يقبل الطفل على الأكل ويعطي الأم إشارة على أنه لم يعد يرغب في الأكل أو أنه شبع ، هنا يجب عليها أن تتركه على راحته وألا تجبره على إنهاء الأكل، بل يجب عليها تشجيعه وودعه بمكافأة عندما يتمم طعامه وأكله الصحي.

رابعا – عليك أن تجري فحوصات وتحاليل للطفل:

فقدان الشهية عند الطفل إليك الطرق السهلة لعلاجه

استشارة الطبيب

فقدان الشهية عند الطفل من الأمور الخطيرة التي تتطلب من الأم دوما أن تكون يقظة، فالأمر يتطلب منها أن تقوم بإجراء مجموعة من الفحوصات والتحاليل وعرض الطفل على طبيب مختص، من أجل الاطمئنان على صحته ، إذ أن فقدان الشهية عند الطفل قد يكون راجع إلى مجموعة من الأسباب التي تتنوع وتختلف والتي غالبا ما تكون عضوية، حيث تعمل على إغلاق الشهية عنده.

إضافة إلى إصابته بالديدان المعوية أيضا وإصابته رغم صغر سنه بألم على مستوى المعدة، كما قد يفقد الطفل شهيته بسبب التسنين وتعرض جهازه الهضمي إلى الطفيليات أو التهابات الحلق أو اللوز وأيضا التهاب الأذن وغيرها من الأسباب التي يجب الكشف عنها عند إجراء التحاليل واستشارة الطبيب، وعلاج المشكل من جذوره وعدم إهماله حتى لا يتفاقم ويصاب بالطفل بالأمراض الخطيرة.

خامسا – تجنب السكريات التي تتسبب في فقدان الشهية عند الطفل:

من بين العوامل الأساسية التي تؤدي إلى فقدان الشهية عند الطفل، هي تناوله الكثير من الحلويات والسكريات التي لها مجموعة من الأضرار الخطيرة على الصحة، لا سيما فقدان الشهية عند الطفل، فهي تساهم في تفاقم هذه المشكلة بشكل كبير، لهذا يجب على الأمهات الانتباه دوما لما يتناولوه أطفالهن، والحرص دائما على منعهم من هذه الأشياء لاسيما قبل وجبات الطعام.

فهي تجعل الطفل غير مستعد بتاتا لتناول الطعام المفيد، خاصة أنها تحتوي على مجموعة من المواد الضارة بالصحة والمواد الحافظة، وهذا ما يتطلب من الأمهات القيام بعملية التوعية للأطفال، بالأضرار التي تسببها هذه الحلويات وما تسببه للجسم من مشاكل صحية، ومحاولة استبدالها بأشياء صحية ومفيدة أكثر للصحة وللجسم.





تعليقات الفيسبوك