علامات حيوية تدل علي إصابتك بحب الشباب المزمن

التجميل
30.4K
0


علامات حيوية تدل علي إصابتك بحب الشباب المزمن .

هل قمتي بتجربة العديد من منتجات العناية بالبشرة، والوصفات الطبيعية للتخلص من حب الشباب ولم تحصلي على نتائج مرضية؟إذا كانت إجابتك بنعم فقد تعانين من حب الشباب من النوع المزمن، والذي يحتاج إلي عناية طبية فورية.    ولمعرفة أهم العلامات التي تشير إلي إحتياجك لعلاجات أكثر فاعلية.. تابعي معنا هذا المقال .

تكرر الإصابة بحب الشباب علي فترات متقاربة:

يتعرض الجميع للحبوب من حينٍ لآخر، وعادةً ماتُظهر البشرة تحسن ملحوظ مع إستخدام منتجات العناية الخاصة بالحبوب، أما إذا تكررت الإصابة بالحبوب بعد إنتهاء منتج العناية الذي

تستخدمينه، وعلي فترات متقاربة فهذا ينذر بحاجتك لعلاجات أكثر فاعلية، وزيارة لطبيب مختص، وغالباً سيصف لكِ الطبيب بعض الكريمات الموضعية التي تحتوي علي حمض

 الساليساليك أو البنزويل بيروكسيد.

الحبوب ذات الرؤوس البيضاء:

الرؤوس البيضاء المصاحبة للحبوب من المؤشرات الحيوية لحبوب الشباب المزمنة، وتتسبب هذه الرؤوس في غلق مسامات الجلد، الأمر الذي قد يتسبب في عدم إستجابة الحبوب للعلاج،

 ويشير أطباء الجلدية أن تكون الرؤوس البيضاء يرجع لعدم الإهتمام بغسل البشرة بإنتظام مما يسبب تراكم الدهون وتكون الرؤوس البيضاء، ويُنصح بغسل البشرة مرتين يومياً في الصباح

وقبل النوم بغسول مخصص للحبوب، ويفضل إختيار الغسول الخالي من الزيوت والذي يحتوي على 2% فقط من حمض الساليساليك حتى لا يتسبب في جفاف البشرة.

الحبوب الكيسية:

من أسوء المراحل التي قد تختبرينها مع حب الشباب هي تكون الحبوب الكيسية، والتي عادةً ما تكون مؤلمة، وكبيرة في الحجم وتتكون تحت طبقات الجلد وهو ما يجعلها من أسوء أنواع

الحبوب حيث لا تستجيب للعلاج بسهولة، وينصح الأطباء إلي جانب استخدام الكريمات الموضعية الطبية بضرورة الإنتباه إلي نظامك الغذائي ومتابعة تأثير ما تتناولينه علي حالة بشرتك

وعلي الحبوب، ويجب زيارة الطبيب فور ظهور الحبوب الكيسية ليصف لكِ العلاج المناسب.

ظهور علامات داكنة وآثار للحبوب:

قد تنتهين من مشكلة الحبوب وتبقى علامات وآثار داكنة تسبب لكِ الإزعاج، وينصح الخبراء باستشارة طبيب فور ظهور علامات وآثار الحبوب والتي يمكن علاجها في المرحلة الأولي

، وتستطيع أن تجدد خلايا الجلد نفسها أما، إذا مرت فترة زمنية فلا يستطيع النسيج تجديد نفسه، وحينها يجب الإلتزام لفترة طويلة بالعلاج حتي الشعور بتحسن ملحوظ، وخاصةً إذا ما

صاحب هذه العلامات تغير في لون الجلد.

وأخيراً لا تتردي في زيارة طبيب مختص إذا شعرتِ أن الحبوب لا تستجيب لمنتجات العناية اليومية.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك