صورة حبيبي المقلوبة ولا يمكن تعديلها


صورة حبيبي المقلوبة والتي لا أستطيع أن أجعلها معتدلة

ذهبت إلي منزل خالتي العائدة من الخارج لأسلم عليها وقد عادت من السفر هي وجميع أبنائها إلا إبن واحد وهذا الأبن أنا أحبه وعندما جلست معها كانت صورته موضوعة بجوارها وكانت الصورة داخل برواز فنظرت إلي الصورة وخالتي فهمت من نظراتي أني أحبه ثم سقطت الصورة علي وجهها ولم أستطيع أن أعيد الصورة معتدلة كما كانت خوفا من نظرات خالتي حيث أنها كانت تنظر إلي وتنتظر ماذا سأفعل مع أني كنت أتمني أن أعيد الصورة كما كانت أنا غير متزوجة أو مخطوبة

التفسير :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حبيبتي في الله أطاب الله حياتك بالخيرات

بالنسبة لحلمك هذا فهو يحكي قصة حياتك مع إبن خالتك التي تظهر بالمقلوب ولايوجد أمل في إعتدال هذه الصورة فبدل من أن ينظرك إبن خالتك لك ويتودد إلي قلبك فهو يتودد إلي الغريب وهو يعرف تماما أنك تحبيبنه كما تعرف خالتك وتستغرب من كل هذا الحب لمن لايستحق حتي لوكان هذا الشخص إبنها . حبيبتي لاتقسي علي نفسك كل هذه القسوة فالحب أخذ وعطاء وليس عطاء فقط وأنت في حلمك لاتستطيعين عدل الصورة وسيكون هذا في الحقيقة فلن ينظر إبن خالتك لك إلا علي أنك مثل أخته ولاشيئ آخر فهوني علي نفسك
وإترك الأمر لله …وعليك بالدعاء فهو السبيل الوحيد لتغيير القدر أسأل الله عز وجل أن يعطيك ويمنحك كل ماتتمنين كما أسأله عزوجل أن يريح قلبك سواء بمن تحبين أو بما هو أفضل منه
اللهم أمين يارب العالمين … إنه ولي ذلك وهو القادر عليه


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك