صندوق الرسائل (مقال)

مقالات
169
0

 قلم فاطمة الكحلوت …

لا تحزن هذا العالم لا يشعر بك ….

منذ أن تصبح لديك رغبة في النجاح والحصول على أشياء تريدها وتحلم بها ، تبدأ بالإجتهاد والعمل والمثابرة لكن سرعان ما تقل ثقتك بنفسك عند أول عائق أو خسارة ، وهذا يشكل حدا فاصلا في مسيرتك فإما قد يجعلك تخطو خطوة كبيرة ودفعة قوية للأمام أو قد يجعلك تتخلى عن كل شئ وترحل للأبد .





لا تُنسى ……

هنالك أشياء في حياتنا لا تنسى فهي كانت سببا في تغيير أفكارنا تجاه بعض الأمور فقد جعلتنا نرى بطريقة مختلفة لم نكن نراها من قبل ، وكأنها تُغلق في وجوهنا أبواب كثيرة لتجعلنا بعدها نطرق الباب الصحيح ،تبعث فينا حبا لإستكشاف ذاتنا مرة وتجعلنا نخاف المجهول مرة أخرى ، تضعنا أمام أسئلة كثيرة  على هيئة امتحانات صعبة لا نعرف اجاباتها لتعطينا نهاية المطاف أجوبة صادقة على كل شئ لم نعرفه من قبل ولم نستطع أن نحسم قرارنا تجاهه .





التوقيت المناسب ……

ماذا نفعل حين لا نرضى عن أقدارنا وعن نقصنا واحتياجاتنا ، حين نشعر بأننا نريد أشياء أخرى لكنها لم تأتِ بعد ولم يحن الوقت المناسب لها ، حين نظن بأننا قادرون على تحمل المسؤولية لكن في الحقيقة نحتاج إلى النضج أكثر ونحتاج إلى التوقيت المناسب الذي يجعل الأمور لصالحنا وليست ضدنا .





الماضي ……

حين يحاصرنا الماضي بأشخاصه وعلاقاته التي ما زالت تؤثر فينا وتذكرنا بين الحين والآخر حجم خسائرنا وضياعنا وخوفنا من تكرار التجربة والخيبة مرة أخرى كأن يطرق أحدهم الباب مرة أخرى ولا نستطيع أن نغلقه …بابٌ يعيد الماضي بكل تفاصيله .




بداية جديدة ……

تبني جداراً حول نفسك ليحميك من خيبة أخرى لا يلمم مأساتها إلا أنت ولا يمسح دموع كسرها إلا أيامك ولياليك ، فكم من الأشخاص قطعوا تذكرة سفر من حياتنا بخطوات ثقيلة أرهقت كاهلنا وأضعفت سيرنا ، وكم من الأشخاص سرقوا فرحتنا باسم الحب وغادروا دون وداع ، وكم من المواقف جعلتنا نصمت دون قدرة على الرد متسائلين تماما عن السبب ، أين يكمن الخطأ ؟! هل أخطأنا في حقهم دون علم منا أم أننا لم نكن نراهم بصورة صحيحة ؟! .





البقاء أفضل مكان …..

حين نتواجد في مكان لا يناسب أحلامنا ولا يحقق لنا سعادة عظمى يكون البقاء فيه أفضل من علو وحياة تجعلنا ننسى أخلاقنا لنصل إلى ما نريد دون شعور بالذنب أن الطريق الذي سلكناه كان خاطئا منذ البداية .




فترة صعبة …..

بعد إنتهاء فترة صعبة من حياتك إما أن تعود كما كنت أو أن تبقى مصاباً للأبد ، فبعض الأشياء لا يمكن حذفها أو نسيانها أو تجاوزها فهي ستكون كالمنبه كلما مررت بموقف ما رنت في ذاكرتك .





رفيق الدرب …..

كلما مرت بنا السنوات وسلكت بنا الحياة عمق طرقاتها ننسى أخطاءنا في الماضي وذنوبنا ولا نعلم أنها الرفيق الوحيد لدروبنا وهي الديون التي ندفعها في خطواتنا .





مواقف ….

من الصعب أن تجيب تساؤلات الآخرين حين يتعلق الأمر بأشخاص تحبهم فدائما هنالك مسافة لا يمكن شرحها عبارة عن مواقف تصطف واحدة تلو الأخرى تجبرك على الكذب حين تتذكر قيمتك الحقيقية في قلوبهم .





مجرد ابتسامة ….

قد تلتقي بأشخاص يعبرون قلبك بابتسامة ، يجعلون يومك يبدو أكثر لطفا من أي يوم آخر ، وكأنهم يلامسون مشاعرك فيعطوك أملا بأن القادم جميل وأن السعادة خلقت لأجلك فأبتسم .




الوداع …..

عليك توديع كل الأمور التي تزعجك من أشخاص وأرقام وتواريخ وأماكن ، قل وداعا وأبحث عن سعادتك ستجد أن السعادة شعور داخلي ينبعث من عمق إيمانك بذاتك .

كاتبة -الأردن 


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك