سيدتي .. إليك نصائح ذهبية لاحتواء زوجك العصبي، وترويضه!

منوعات
26.1K
0




شاهدي هذا العرض الحصري من المجلة سيدتي:

أحذية وكعب عالي فاخر بسعر خاص


يحرص الجميع عند اختيار شريك الحياة أن يكون على ثقة من توفر الصفات أو الشروط التي يبحث عنها في شريكه. ولكن كثيرا ما يكون للقسمة والنصيب رأي آخر أو تكون “مرأة الحب عمياء” كما يقول المثل الشهير فيكتشف أحد الطرفين خطأه في الإختيار وتزداد المعاناة حينما تقع المرأة ضحية لهذا الخطأ. 

 

ومع ذلك فالأمر لا يعني نهاية المطف طالما أن الأمور الجوهرية ثابتة ومن الممكن أن تقوم المرأة بترويض الرجل واكتسابه من خلال ذكائها وفطنتها واستخدام مواهبها الأنثوية الفطرية في تسيير مركب الحياة بسلام.

يقول خبراء النفس أنه من الصعب تغيير الصفات الشخصية للإنسان ومن ثم فأنت تحتاجين لجهد كبير لتغيير شخصية الزوج بالشكل الذي تريدين.

ولكن هناك طرق وخطوات معينة يمكنك عزيزتي المرأة بواسطتها أن تكسبي زوجك وتجعلي المسافات بينكما أقصر وذلك من خلال تصرفات بسيطة ولكنها تحتاج لذكاء وصبر من الزوجة كالتالي:





شاهدي جلابيات وقفاطين وعبايات فاخرة بأسعار خاصة:

جلابيات وقفاطين وعبايات فاخرة بأسعار خاصة


أولا: تجنبي الصدام معه ومواجهته فور عودته من العمل أو أثناء انشغاله بشئ

ثانيا: حاولي أن تفهميه وتضعي نفسك مكانه في تلك اللحظة وتبحثين عن المفاتيح التي تسعدك على التعامل معه وإقناعه.

ثالثا: ابتعدي عن العصبية والغضب والصوت المرتفع أثناء النقاش حتى لو كان غاضبا وحاولي التحلي بالهدوء وعدم الإندفاع بأي كلام أو تصرف يثير الندم فيما بعد

رابعا: ابتعدي عن تكرار توجيه اللوم إليه باستمرار بل حاولي – ولو بالتظاهر- أن تقنعيه أنك تثقين به وتقدرين ما يفعله من أجل الأسرة.

خامسا لو كان الخلاف حول مسألة ما اطلبي تأجيل النقاش لوقت آخر بحجة التفكير الهادئ دون أن تعلني صدامك الظاهري بالرفض الذي يولد مزيدا من العناد المتبادل

واعملي دائما على الإرتقاء في لغة الحوار والتحدث بهدوء وامتصاص غضبه حتى لا تتطور المشكلة من لاشئ.

 

 

 





شاهدي كذلك هذا العرض الحصري من المجلة سيدتي:

ملابس داخلية ولانجري مذهل بسعر خاص






تعليقات الفيسبوك