خطيبي لايتحمل المسئولية … فماذا أفعل ؟

أريد حلاً
29.2K
0


خطيبي لايتحمل المسئولية ... فماذا أفعل ؟

 السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة عمري 27 سنة، مخطوبة بشاب أحبه كثيرا وهو كذلك ولكن أراه غير مسؤول ومتهاون وأنا حائرة مابين الإنفصال ولا أعرف ماذا أفعل ؟أريد الإستقرار وهو يقول لازلنا صغار ومددنا أجل الدخلة مدة 3 سنوات، وأنا كذلك مكتئبة نفسيا بسبب الشك يراودني كثيرا أنه يخونني وينتابني الخوف أن يتركني بعد أن أنتظره أرجوكم ساعدوني في إيجاد حل مناسب وشكرا .ونحن هنا في مجلة المرأة العربية ننتظر آرائكم ومشاركاتكم لحل هذه المشكلة .  
رد الأخصائية الإجتماعية :

عزيزتي السائلة ;

برغم عدم ذكر بعض التفاصيل كعمر خطيبك  ولكنِ بعدما إنتهيت من قراءة رسالتك دار في ذهني مجموعة من التساؤلات يجب أن تسأليها لنفسك وتجيبي عنها بينك وبين نفسك

بمنتهى الصراحة؛ حتي يتكشف أمامك حلّ مشكلتك إن شاء الله، والأسئلة هي:

– مع طول حبك له وحبه لك، وهو ما يعني وجود فترة غير قليلة كفيلة بخلق هذا الحب؛ إلا أنك لم تكتشفي أنه غير جدير بتحمل المسئولية إلا مؤخراً؛ فكيف هذا؟

 ألم تلاحظي من قبلُ أنه لا يتحمل المسئولية؟

وكيف بالله عليكِ يحبك كل هذا الحب ويؤخر الزواج ؟!! أليس علي الأقل يستشيرك في هذا مع عائلتك ؟!

إعلمي عزيزتي أن الرجال عادة يختلفون في إظهار مشاعرهم عن الفتيات ومسألة الصداقة بالنسبة لهم تشكل جانباً لا غني عنه؛ لكن هذا لا يعني بالطبع تجاهلك أو أنه يخونك

عزيزتي ، إسمحي لي أن أقول لك بأنه من خلال رسالتك وما ذكرتِه فيها، شعرت بأن هناك شيئاً قد يكون أصاب خطيبك بالفعل؛ ولكن هناك إحتمال أيضاً أن ما به من ضغوط وتجهيز

للزواج قد أثّر عليه، مثلما يؤثر علي أي شخص مُقبل على الزواج مع مصاريفه والتزاماته لذلك أجل الزواج . ولكنِ أعتقد أنك أنسب واحدة تستطيعين التعرّف علي أسباب هذا التحول أو

هذا التغير، من خلال معاشرتك له ومعرفته عن قرب، وعدم المبالغة في توقّع ردود فعله وإظهار مشاعره.

عزيزتي، كل ما أستطيع أن أقوله لك هو أنك لم تُجَنّي -كما تعتقدين أو كما قال لك خطيبك- ولكن كل شكوكك وظنونك هذه طبيعية وصحيّة، وفي الحقيقة كل التفاصيل التي ذكرتها

تدعو للقلق والحيرة؛ لذلك أطلب منك وأنصحك أن تتأكدي من هذه الظنون؛ وخاصة نقطة عدم تحمل المسئولية هذه؛ لأنها من أهم النقاط المؤثرة والمركزية في معيشتك معه، والتي

سيترتب عليها إستقرار حياتك من عدمها في المستقبل.حاولي أن تختبري حبه لك وتحمله للمسئولية؛ بأن تضعيه في مواقف صعبة، وراقبي تصرفه..

حاولي حتي إفتعال أي موقف يستدعي تحمله للمسئولية وإختبري ردّ فعله؛ فإذا وجدتِه رجلاً “قد المسئولية” خائفاً عليك ويحميكِ، وأن ما به هو ضغوط مؤقتة؛ فلا تترددي في إكمال

زواجك منه.. أما إذا وجدتِه طفلاً صغيراً خائفاً، لا يستطيع إتخاذ قرار أو تحمّل المسئولية؛ فابتعدي عنه فوراً؛ فأمثاله لا يصلحون للزواج.. و”إنفدي بجلدك” قبل فوات الأوان.

وأخيراً ;  أدعو لكِ الله بأن يوفّقك لما فيه الخير إن شاء الله.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك