حيرة عند الإختيار من بين كريمات الشمس المناسبة؟

الفساتين
39K
0


حيرة عند الإختيار من بين كريمات الشمس المناسبة؟

يأتي الصيف وتبدأ كبرى الإعلانات في عرض العلامات التجارية الخاصة بالكريمات الواقية من الشمس، بهدف جذب المشاهدين الأبرياء بأي ثمن كان.

وفي حين تعتبر حماية البشرة من أشعة الشمس الحارقة خلال فصل الصيف الأجندة الرئيسية للمرأة الباحثة عن الجمال، لا تفوت المنتجات أيضا الفرصة في الضغط عليهن لشراء كريم الوقاية من الشمس.

فالصيف هو بمثابة تحدٍ كبير لهؤلاء الراغبين في تماوج بشرتهم، ولكنهم خائفون من العواقب الناجمة عن ذلك، فجميعنا يعلم أن الشمس يمكن أن تضر البشرة من حيث السواد والحروق والشيخوخة المبكرة، وفي كثير من الأحيان تؤدي إلى سرطان الجلد.

فالبشرة العارية تتنفس كأي شيء، ولكن مع وجود الأتربة حولنا يكون التلوث هو هواؤها مما يدفعنا إلى حمايتها والحفاظ عليها، فلا شك إذا أن الكريمات الواقية من الشمس هي أفضل خيار في أوقات الصيف الحارة، ولكن القيام باستخدامها دون فهم احتياجاتك الخاصة لا ينصح به مطلقا.

– أثناء الجلوس بالداخل:
وهو من المسائل الشائعة التي تنشأ بين العديد من الأشخاص، وعليكِ عدم الاعتقاد أن الجلوس طيلة اليوم بداخل المكتب أو المنزل لا يحتاج إلى حماية للبشرة.

تنصح دكتورة Sangeeta Almadi بضرورة وضع الكريم ضد الشمس قبل مغادرة المنزل، لأنه يحميكِ على الأقل من الأضرار الناتجة عن الآشعة فوق البنفسجية، وإذا كنتِ ممن يقضون معظم يومهم في الخارج فعليك استخدام الكريم الذي يحظى بعامل وقاية قوي من الشمس.

فهذه الكريمات تساعد في حماية تدوم من3-4 ساعات مع حجب آشعة الشمس إلى نحو كبير، وتذكري دائما أنه ليس هناك كريم واقي يحميكِ من الشمس بنسبة 100%، ولكن ترك بشرتك عارية ليست بالفكرة الجيدة.

– الخرافات الشائعة:

إذا كنتِ تفترضين دائما أنه بمجرد وضع كريم الشمس تصبح بشرتك رطبة، فعليك الاستغناء عن معتقداتك تلك حيث إنها من الخرافات، فكريمات الشمس ليس لديها شيئ كي تفعله تجاه رطوبة البشرة، والعلامات التجارية قد تزعم أن لديها خاصية الترطيب، ولكن إذا كان لديكِ بشرة جافة فيمكنك اختبار ذلك بنفسك.

بعد ساعات قليلة من تطبيق الكريمات الواقية، سوف تشعرين بالجفاف وحكة في الملمس، وهذا هو أحد الأسباب لوضع كريم الشمس بعد الكريمات المرطبة.

– ماهو عامل الوقاية من الشمس؟
هو المؤشر الذي يدل على قدرة منتج معين في الوقاية من آشعة الشمس، وكلما زاد منتج معين من هذا العامل، كلما زادت ساعات حمايته للبشرة من الآشعة فوق البنفسجية.

فالعدد يمكن أن يتراوح بين 2 و 90، وأثناء البقاء خارجا تعتبر الأعداد 40 و 60 مناسبة للغاية لأنها تستمر لفترة أطول.

وأثناء السباحة أيضا ينبغي تذكر وضع كريم للوقاية من الشمس، لأن البشرة العارية تصاب بالاسمرار الذي يصعب التخلص منه في وقت لاحق.

فالآشعة فوق البنفسجية تتسبب في تلف البشرة لفترة أطول مقارنة بما إذا كنت تستعملين كريما لمقاومة أشعة الشمس، وإذا كنتِ تتمتعين ببشرة دهنية فعليكِ استخدام كريم مقاوم للشمس ذو تأثير غير أملس حيث إن المنتجات الدهنية تعمل على تفاقم مشاكل الجلد.


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك