تعرفي على أسرار العلاقة الجنسية الصحيحة بين الزوج وزوجته

منوعات
347
0

مرحباً مجدداً صديقتنا الغالية صديقة مجلة المرأة العربية نتمنى أن تكوني بألف خير اليوم سوف اتحدث معك عن موضوع يهم الكثير من النساء المتزوجات وهو يتعلق بالعلاقة الحميمية وإليك التفاصيل …

الزواج والجنس هي من المواضيع التي تثير دائما الرغبة في بحثها, ربما لأن الجنس والقدرة على الحب يستمران في التطور والتغير مدى الحياة. نورد هنا خمسة أسئلة شائعة حول موضوع الزواج والجنس، والإجابات بالطبع.

ربما يعتقد البعض انه يعي شيء عن العلاقة الجنسية، ولكن هناك الكثير مما لايعرفه كل من الشريكين عن العلاقة الجنسية، فهناك بعض التفاصيل التي تدور بينك وبين شريكة حياتك تحتاج أن تكون على علم بها وفقاً للبحوث، الرجال عادة يفكرون في الجنس أكثر من النساء، هذه ربما ليست مفاجأة بالنسبة لمعظمنا، ولكن تصبح فقط مشكلة عندما تتداخل الشهوة الجنسية مع أجزاء أخرى من حياتك.

العلاقة ليست كل ما يتعلق بإنفاق المال، شراء الهدايا، كل ما يجري في غرفة النوم، لذلك إليك 7 أشياء عليك معرفتها عن المرأة لتحصل على علاقة جنسية مثالية.

1- تقدير شريكة حياتك:

هو المفتاح الأساسي لعلاقة جنسية ناجحة، فالمرأة تحب أن تقدرها وتعاملها بلطف ليس فقط خلال حياتكما اليومية، بينما أيضاً خلال العلاقة الجنسية، فهي تحبك وترغب بك أكثر عندما تقدرها وتبرز لها احترامك الشديد عند ممارسة الجنس.

2- المجاملات:

ترغب زوجتك في سماع الكلمات اللطيفة والحنونة منك ليس فقط قبل أو أثناء العلاقة الجنسية، ولكن في كل وقت، ولذلك عليك أن تهتم وبشدة بمغازلة زوجتك وتقبيلها ومداعبتها في كل وقت.

3- الاعتماد عليها:

ترغب المرأة في الشعور بأنه يمكنك الاعتماد عليها حتى في الأمور الجنسية، عليك أن تثق بها لتقطع شوطاً كبيراً في جعل علاقتك الجنسية مبنية على الثقة بينكما، فإن قالت إنها تستطيع فعل هذا الشيء خلال علاقتكما، دعها تقوم به واجعل ثقتك بها كبيرة.

4- المداعبة:

لا ينبغي أن تبدأ بها على السرير، فيجب أن تظهر حبك الخاص بها في أنشطة أخرى غير غرفة النوم، كمساعدتها في الأعباء المنزلية، وخلال مساعدتها يمكنك مداعبتها جنسياً، ولا تجعلها تشعر بأنك تداعبها فقط في غرفة النوم للوصول إلى العلاقة الجنسية، بل اجعلها تشعر أنك فعلاً تحبها.

5- المحادثة:

أمر مهم جداً وهو شكل جيد من أشكال المداعبة، ولذلك يجب عليك أن تبدأ بإجراء المحادثات الكلامية مع شريكة حياتك، والحديث عن ما يجري خلال العمل وفي العائلة، لتصل بشكل تدريجي ولطيف لعلاقة جنسية مليئة بالرومانسية والحب.

6- لديها متعة خفية:

هذا أمر طبيعي، فكل امرأة لديها متعة خفية، فكل واحدة تمارس الجنس على طريقتها، وتختلف العلاقة الجنسية عادة بحسب طبع المرأة، جسمها، عمرها، مهنتها وما إلى ذلك، فلكل واحدة أسلوبها في التعبير عن حبها ومختلفة تماماً عن الأخريات.

7- تهتم بمظهرك:

فالأمر لا يقتصر فقط على النظرة الأولى، فالمرأة تهتم بمظهرك في السرير كما في الحياة اليومية، فهي ترغب بالرجل النظيف، ذي الرائحة العطرة، والذي يهتم بنظافته الجسدية، فالنظافة أمر أساسي أيضاً لعلاقة جنسية ناجحة.

الزواج والجنس: خمسة أسئلة شائعة!

ماذا نعني بـ “علاقات جنسية صحية”؟ وما معنى مصطلح الزواج والجنس ؟

الجواب: يتم التعبير عن العلاقة الجنسية الصحية بشكل مختلف بالنسبة لكل زوجين، لأن لدى كل شخص احتياجات جنسية مختلفة. مع أن الأنشطة المرتبطة بالعلاقات الجنسية يمكن أن تختلف من زوج إلى اخر، إلا أن الجنس “الصحي”، بشكل عام فيما يخص الزواج والجنس، ينبغي أن يشمل ما يلي:

يجب أن يكون كلا الطرفين راضيين بنفس المستوى من النشاط الجنسي المشترك.

يجب ألا يشعر أي من الطرفين بأنه مجبر على القيام بشيء ما لا يريد هو القيام به.

لديك الحق في قول “لا” لممارسة الجنس في أي وقت ولأي سبب من الأسباب.

هنالك احترام متبادل قبل وبعد ممارسة الجنس.

العلاقات الجنسية يجب أن لا تؤثر على التقدير الذاتي لدى أي من الطرفين.

يجب أن تتوفر بين الطرفين ثقة وانفتاح بالنسبة للتاريخ الجنسي والنشاط الجنسي الحالي.

هل هناك طريقة لتغيير أو زيادة الرغبة الجنسية أثناء الزواج؟

الجواب: يقول الخبراء ان الجواب يرتبط بشكل أقل بالدافع الجنسي عند الشخص، ويتعلق أكثر بالسؤال ما إذا كان الدافع الجنسي قد وصل إلى ذروته. ففي حين أن مستوى الرغبة والدافع الجنسي هو شيء فردي، إلا إنه يمكن أن يتغير عند تغير الشريك، أثناء العلاقة نفسها، فيزيد أو يقل مع مرور الوقت.

يمكن للسن أيضا أن يغير من مستوى الدافع الجنسي، عند الرجال وعند النساء على حد سواء، وعادة ما يعزى هذا إلى انخفاض في الهرمونات الجنسية. علاوة على ذلك، هناك العديد من الحالات العاطفية والجسدية، وكذلك أيضا الأدوية بما فيها بعض مضادات الاكتئاب، التي يمكن أن تثبط الرغبة الجنسية.

إذا كانت هنالك مشكلة جسدية تتسبب في فقدان الدافع الجنسي – مثل مشاكل الانتصاب عند الرجال أو الألم عند ممارسة الجنس لدى النساء  – أو إذا كان كلا الزوجين (او أحدهما) يتلقيان العلاج المهني، فان الرغبة الجنسية تتغلب على ذلك في كثير من الأحيان. إذا كانت هنالك مشكلة عاطفية تشكل عائقا، فإن التحدث مع مستشار أو معالج جنسي يمكن أن يساعد. وأحيانا، قد تتغلب الرغبة الجنسية على المشكلة من تلقاء نفسها عندما تتغير ظروف الحياة، مثل ظهور شريك جديد.


شاهدي أيضاً :



كلمات ذات صلة

تعليقات الفيسبوك