تاتو الحواجب.. هل هو تجميل أم خطر محدق بالفتيات؟

التجميل
287
0

تاتو الحواجب أو وشم الحواجب، من الطرق التجميلية التى تلجأ إليها الكثير من الفتيات والنساء في زمننا هذا،  والتاتو الذي ينفذ بالإبرة على سطح الجلد ليعطي للحواجب شكلاً جديداً أكثر مواكبة للموضة، وأكثر تناسباً مع شكل الوجه، وبالرغم من بعض الأضرار الصحية والمحاذير الدينية إلا أن البعض يجدن فيه حلاً تجميلياً.. حول هذا الموضوع أخذنا رأي عدد من الفتيات اللاتي كانت لهن وجهات نظر متباينة.

مؤيدات

بداية، تقول هديل جهاد، 19عاماً: قمت بعمل تاتو أو وشم لحواجبي في أحد الصالونات لأنها كانت خفيفة جداً ولونها باهت، والنتيجة بعد التاتو رائعة، فقد أخذت حواجبي الشكل الذي أريده تماماً، وأصبحت تتناسب مع الماكياج الذي أضعه لوجهي.

وتشاركها الرأي حنان علي، 20سنة، وتقول:قمت بعمل تاتو للحواجب، ورغم تحملي للألم أثناء وضع التاتو بالإبرة،إلا أن النتيجة أعجبتني لغاية الآن، لكنني ربما أغير رأيي وأبحث عن موديل آخر لحواجبي وعندها يجب أن أزيل التاتو.


رافضات

بينما فاطمة حمدي، 21سنة، رأيها مختلف تماماً، إذ تقول: أرفض تماماً عمل التاتو لأنه مضر للبشرة، كما إنه ينقلب بعد فترة للون الأخضر، وحدث هذا لأختي.

وتقول فاطمة الفلاسي، 17 سنة، أنا أيضاً أرفض عمل التاتو، وكذلك وضع صبغة الحواجب في الصالون، فكلا الوسيلتين ضارة بالبشرة ولها أعراض جانبية خطيرة، فحتى الصبغة المؤقتة ضارة، فقد حدث لأمي تحسس شديد بسببها اضطرت لاستخدام علاج لمدة شهر كامل.

وكذلك رأي هند السويدي، 16سنة، إذ تقول:لا أخرج من المنزل بدون أن أرسم حواجبي، ولا أفضل استخدام التاتو والصبغة لأنني أكون مقيدة برسمة واحدة، وأنا من النوع الذي يحب تغيير رسمة حواجبه فأغير رسمة حواجبي بواسطة قلم الحواجب.

أما دنيا محمود، 20سنة، فتقول إن حواجبها أصبحت خفيفة بسبب التاتو الذي عملته في السابق،لونه بهت كما أنها أصبحت ترسم حواجبها يومياً وتقول الذي يعتاد على الحواجب المرسومة يصعب عليه تقبل حواجبه الطبيعية.

وتقول ديانا الحاج، 19 سنة،أرفض عمل التاتو تماماً، وأحبوضع صبغة الحواجب كل أسبوع ولا أتحسس منها أبداً، وأفضلها لأنها وفرت علي الوقت الذي أقضيه في الرسم صباحاً وأتأخرعن الجامعة بسببه. وتضيف ديانا أنا مضطرة لرسم حواجبي لأني أكره شكلها فهي خفيفة وباهتة.

أما سميرة علي، 16سنة،فتقول: حواجبي جميلة ولا أحب المظهر الاصطناعي، فأنا أحب الجمال الرباني الطبيعي وأنصح جميع الفتيات والسيدات بالابتعاد عن التصنع فلا يوجد شيء أجمل من خلق الله.

الأضرار الصحية لتاتو الحواجب

يقول الدكتور تيجاني شايب، استشاري الأمراض الجلدية في الشارقة، إن هناك العديد من الأضرار الصحية التي تحدث بسبب تاتو الحواجب، حيث يؤدي التاتو إلى حدوث مشكلات بالجلد قد تصل إلى حد التشوه، ومن هذه المشكلات:

التهاب الجلد والتهاب بصيلات الشعر في الحواجب، ضعف بصيلات شعر الحواجب وسقوطها، سواد الجلد فى منطقة الحواجب.

وفي ذات السياق، تقول خبيرة التجميل غادة رضوان من الشارقة: التاتو ليست له أضرار إذاتم عمله على يد خبيرة تجميل تلتزم بمعايير وقواعد النظافة والسلامة.

وتضيف غادة:النساء اللواتي يرسمن التاتو يعانين أصلاً من مشاكل في الحاجبين مثل بهتان اللون أو خفة الشعر أو عدم انتظام شكل الحاجبين.


شاهدي أيضاً :




قد يعجبك أيضاً:

تعليقات الفيسبوك