بسبب كورونا أحمر الشفاه إلى زوال ومكياج العيون إلى الساحة

منوعات
283
0

قبل ظهور فكرة تلوين الحاجب أو إستخدام البرايمر أو حتى الماسكرا، كان أحمر الشفاه موجوداً وهو أساس المكياج، أكان مكياجاً ناعماً أم صارخاً، أم مكياج عمل. فجأة، توقفنا عن شراء أقلام الكونتور وأحمر الشفاه، والغلوس… ماذا حدث؟ الشفاه كانت جزءًا من روتين الجمال منذ بداية الحضارة، ومنذ إبتكار فكرة المكياج. في الولايات المتحدة الأمريكية، إنخفضت مبيعات أحمر الشفاه بنسبة 15 في المائة، وفي اليابان إنخفضت بنسبة تزيد عن 70 في المائة، وهكذا الحال في البلدان الأخرى.


كورونا المساهم الأكبر في هذه النتيجة بظل الحجر المنزلي والإجراءات الوقائية، لكن خبراء تجميل عالميين يؤكدون أنّ مؤشر إنخفاض شراء أحمر الشفاه كان الأقوى بين منتجات التجميل بظل إرتفاع نسبة شراء ظلال العيون.

 



الجمال بالقناع هو الترند الجديد

مكياج فيروس كورونا


أحمر الشفاه ليس النوع الوحيد من المكياج الذي إنخفضت مبيعاته، فمستحضرات التجميل ككل انخفضت بنسبة 22 في المائة في العالم، وصناعة العطور بنسبة 15 في المائة وفقًا لـ CNN.


كوفيد -19 قضى على أرباح شركات التجميل حرفياً. في الولايات المتحدة الأمريكية، إنخفضت مبيعات أحمر الشفاه بنسبة 15 في المائة، وفي اليابان إنخفضت بنسبة تزيد عن 70 في المائة، والحال ليست أفضل في البلدان الأخرى. فما هو المستحضر الطاغي؟


 

بالمقابل، مع إغلاق الصالونات، أو قلق الناس من قضاء عدة ساعات وجهًا لوجه مع خبير التجميل أثناء الجائحة إرتفعت نسبة تلوين الشعر في المنزل بنسبة 172٪ والعناية بالأظافر بنسبة 218٪، وفقًا لما ذكرته فورتشن العالمية للتجميل.

 


من ناحية أخرى، ربما نتخطى أحمر الشفاه ولا نستخدمه بوجود القناع، لكننا لا نتجاهل بالضرورة مستحضرات التجميل الأخرى، فلا تزال بعض أنواع الماكياج تعمل بشكل جيد. وتشهد شركات منتجات العناية بالبشرة طلبًا على الماكياج مع فوائد العناية بالبشرة، مثل المرطّبات وكريمات الأساس الممزوجة بمكونات جيدة توفر تغطية جيدة للوجه، وهذا ينطبق بشكل خاص على السيدات اللواتي يرغبن في الحصول على مظهر طبيعي بأقل كميّة ممكنة من المكياج.


اللافت، عند الخروج في الأماكن العامة مع ارتداء الأقنعة، نلاحظ بروزاً قوياً لنوع واحد من مستحضرات التجميل تضاعفت نسبة إعتماده، مكياج العيون. كان هذا هو الحال في الصين بعد الوباء، حيث شهدت ظاهرة “المكياج الواعي للقناع”، فالتركيز على العين الدرامية شهداً تحولًا زلزاليًا، حيث أبلغ أحد بائعي التجزئة عن زيادة بنسبة 130 ٪ تقريبًا في مبيعات ظلال العيون


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك