المربعات تقتحم عروض الأزياء العالمية لموسم شتاء 2017

الفساتين
31.2K
0


 المربعات تقتحم عروض الأزياء العالمية لموسم شتاء 2017

لم تختفي لمسة المربعات من ساحة الموضة العالمية، حتى عادت من جديد لتتربع على عرش القطع الراقية مرة أخرى، وبقوة كبيرة هذا الموسم حيث تم اختيارها من قبل المصممين العالميين والبارزين في الساحة ، وتم عرضها على اكبر منصات العروض في مختلف البلدان، ولاقت الإقبال الكبير من طرف النساء وأيضا من طرف عشاق الموضة ، خاصة النساء اللواتي تجدهن يبذلن جهدا كبيرا في الحصول على القطع الفريدة والمميزة والراقية التي تزيدهن جمالا ونعومة وأناقة مثالية في كل الأوقات، وهذا ما حققه لهن المصممون الذين أبدعوا وتفننوا في هذه التصاميم التي طرحوها أمامهن للاختيار منها والتميز بها في كافة الإطلالات الشتوية الخاصة بموسم 2017.

هذا وبرزت القطع الراقية المميزة بلمسة المربعات التي تعد من الخامات الناعمة في الموضة التي كانت رائجة في وقت من الأوقات وعادت من جديد بلمساتها العصرية الجديدة لتكون عنوانا بارزا للموضة العصرية ، كما أنها برزت في مجموعة من الملابس الأنيقة منها الفساتين الطويلة والمتوسطة، فضلا عن القمصان والكنزات والسترات العصرية، إضافة إلى جماليتها الراقية أيضا في التنانير الطويلة والمتوسطة والقصيرة، واعتمادها أيضا من طرف المصممين في مجموعة من قطعهم الخاصة المتمثلة في السراويل وفساتين السهرة والفساتين العملية وأيضا تلك القطع الرسمية الخاصة بإطلالات العمل، هذا وجاءت القطع أيضا مميزة بلمسة المعاطف والجاكت الشتوي التي تميزت أيضا بلمسة المربعات الناعمة والراقية التي احتلت المراتب المتقدمة في صيحات الموضة العالمية.


كما أن القطع تنوعت أيضا في خاماتها ولمساتها الساحرة التي اختلفت من مصمم إلى آخر ومن دار أزياء إلى أخرى، وجاء هذا التنويع في هذه التصاميم لخلق نوع من التميز وفتح المجال أمام النساء لاختيار ما يرغبن فيه من القطع الراقية والمميزة التي تزيد إطلالاتهن نعومة وجاذبية مثالية وأنيقة ولا مثيل لها، خاصة أنها برزت بمجموعة من الألوان الراقية التي تنوعت بين الداكن والفاتح وأيضا اعتماد المزج بينهما بلمسة من النعومة والجاذبية التي تبحث عنها كل امرأة، وقد اختارت مجلة المرأة العربية بدورها هذه الباقة الفريدة من نوعها من القطع المتميزة بلمسة المربعات لتقدمها لكل امرأة ترغب في التميز والتألق والظهور بجاذبية في كافة الإطلالات الرسمية والخاصة.




شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك