هل يشكو طفلك من لمسة متحرشة؟ تعرفي على الفرق بين اللمسة الآمنة والمتحرشة

طفلك
145.7K
0



لا تتأخري في تعليم اطفالك الفرق بين اللمسة الآمنة والمتحرشة، حتي تُطلعيهم بشكل مفصل على مخاطر هذا الأمر، يجب أن يتم ذلك من خلالك التعاون مع الأب حتى تحافظوا على سلامتهم وتجعلهم يدركون مدى المخاطر التي قد يتعرضوا إليها وأنه في حالة حدوث ذلك يجب ان يهرعوا إليكم للحديث وسرد تفاصيل ما يحدث معهم.

علمي طفلك الفرق بين اللمسة الآمنة والمتحرشة

اتبعي الخطوات التالية لتثقيف طفلك وجعله يدرك أهمية التفريق بين نوع اللمسة التي يتعرض لها، هل هي لمسة آمنة كلمستك أنتي ووالده، أم لمسة جنسية يجب أن يكون له رد فعل حاسم تجاهها:

أنت رئيس جسمك

اجلسي مع طفلك واجعليه يدرك جيداً أن جسده هو ملكه وحده فقط، ولا يحق لأي شخص مهما كانت درجة قرابته أن يلسمه دون استئذان حتى ولو بشكل عادي وآمن طالما أن الأمر ضد رغبته.

اخبريه إنك ووالده تحافظان على جسده بعدم تعريضه للإيذاء، انتي تضعي حزام الأمان حول خصره عندما تضعيه في السيارة لتحميه، تعطيه اكل صحي لتحفاظي على صحته كذلك جسده يجب ان يحميه من التحرش.

أكدي عليه أن جسده هو ملك له فقط، وفي حالة قيام أحدهم بإيذاؤه يجب ان يأتي للحديث وأن يُصدر رد فعل قوي في الموقف نفسه ليردع من أمامه، هذه الخطوة مهمة للغاية لتجعلي طفلك يفرق بين نوع اللمسة هل هي آمنة ام متحرشة.




لا تجبريه على أي لمسة حتى لو كانت مصافحة يد

انطلاقاً من ترسيخ مبدأ أنت مالك جسدك فقط، لا ترغمي طفلك حتى على مصافحة أو تقبيل أحد الاشخاص بحجه الإحراج، لا تفعلي ذلك أبداً.

لا تجبري أطفالك على أي تلامس جسدي من وجهة نظرك إنه آمن اتركي لهم حرية الحركة تحت مراقبتك، لا تقولي له صافح صديقتي أو قبِل خالتك، اتركيه يتصرف بالطريقة التي تناسبه، لا ترغميه على تلامس هو يشعر إنه لا يريده.

اسألي طفلك عن طريقته المفضلة في الترحيب بالأقرباء هل عن طريق الاحتضان، التلويح باليد أم بقبضة اليد فقط.

تابعي طرق تعليم الطفل الفرق بين اللمسة الآمنة والمتحرشة

عرفي طفلك على جسده من خلال مجسم تصويري

اجلسي مع طفلك في مكان مريح دون وجود أي أصوات أو أحداث قد تشتت انتباهه، من خلال مجسم توضيحي عن أجزاء الجسم، عرفي طفلك على الأماكن الخاصة في جسمه، أخبريه إنه لا يحق لأحد لمس هذه الاجزاء أبداً، وفي حالة حدوث ذلك يجب أن يأتي ويخبرك بالتفاصيل، وفي الموقف نفسه يجب أن يبدأ بالصراخ لتنبيه الاخرين إنه يتعرض للتحرش، هذه الخطوة لن تعلم طفلك التفريق بين اللمسة الأمنة والمتحرشة فقط، لكن أيضاً ستشعره بالراحة للحديث معك عن أي شئ متعلق به، دون خجل أو تردد.

استخدام طبقة صوت هادئة

عند الحديث مع الطفل ابتعدي عن أي نغمة صوت حادة أو طبقة صوت قد تبث الرعب والقلق في قلبه، استخدمي نبرة هادئة لتوضيح الأمور، من المهم أن تستمعي لتعليقات الاطفال حول هذا الموضوع، واسئلتهم دون تهكم أو ضحك أو حتى ظهور أي من علامات السخرية على وجهك.

قبل سن المدرسة اجلسي وتحدثي مع الطفل

ينصح خبراء التربية أن يتم التحدث مع اطفل في التفريق باللمسة الآمنة والمتحرشة قبل أن يبدأ الذهاب للمدرسة، الاختلاط بمفرده بالأخرين، لأن هذه الخطوة تجعل الطفل في وضع استعداد للتعامل مع مثل هذه المواقف دون خوف أو ضعف.

اعطي طفلك سيناريوهات محتملة الحدوث

اجعلي طفلك أن يدرك جيداً إن التحرش الجنسي لا يقتصر على التعدي الجسدي، لكن هناك سلوكيات خاطئة يقوم بها الأطفال الأخرون مثل التعري وإظهار الاجزاء الخاصة من أجسامهم أمام الأخرين، أخبري طفلك  بإنه لا يمتلك أي احد الحق أن يطلب منه ذلك أو أن يفعل أمامه هذا الفعل.

الحديث ليس مرة واحدة فقط

لا تعتقدي أن جلوسك مع الطفل مرة واحدة، يُنهي مهمتك في تثقيفه الفرق بين اللمستين الأمنة والمتحرشة، الحديث يجب أن يظل مستمراً على فترات، بمستويات كلمات وحديث أكبر كلما كبر الطفل في العمر.









تطبيق مجلة المرأة العربية

تعليقات الفيسبوك