العروس المغربية ملكة متوجة في قفطان مطرز بالأحجار الكريمة

الفساتين
18.4K
0



بات القفطان المغربي من أشهر الأزياء العربية حتى أصبح سفيرا للشرق في العديد من الدول الأجنبية لما فيه من لمسات وموضات متنوعة تتناسب مع مختلف الأذواق كما أنه يعد من الملابس الملائمة أيضا لشتى المناسبات. 

لذلك نجد العديد من انماط واشكال القفطان المغربي بحسب المناسبة التي يمكن ارتداؤه فيها وتقدم مصممة الأزياء المغربية ماريا العشيري إحدى الفنانات المبدعات والشهيرات في عالم الأزياء المغربية نخبة منتقاة من أجمل تصميماتها التي تجمع بين الجمال والفخامة والرقي 

 

ويبدو التطريز والحليات التزيينية على القفطان أهم ما يميز التصميمات المغربية المميزة خاصة في الأزياء الخاصة بمناسبات العرس حيث يعد قفطان العروس المغربية بمثابة قطعة فنية رائعة الجمال لما فيها من إبداعات وابتكارات فنية.




 

ويزداد التصميم جمالا بما يضاف إليه من إكسسوارات وحلي وأحجار كريمة قيمة تضفي على القفطان رونقا وجاذبية وتفردا حيث يبدو كلوحة إبداعية حافلة باللمسات الإبداعية.

** كل تصميم وكل قفطان له ما يناسبه من قطع الحلي والإكسسوارات الخاصة وأحدد الأمر منذ بداية التصميم ولكن هناك تصميمات تفرض علي الإكسسوار بعد الانتهاء منها خاصة لو كانت زاخرة بالتطريز والأشغال اليدوية وكلما كان الموديل بسيطا كان احتياجه أكثر للحلي وقطع الزينة .

تتسم أحدث تصميمات القفطان المغربي بالجمع بين اللونين الذهبي والفضي مع التطعيم بألوان أخرى تناسب التصميم قد تكون متداخلة مع هذين اللونين كاستخدام عقد أو قلادة أو حزام أو قرط يكون مرصعا بأحجار كريمة ملونة تضفي جمالا على صاحبة القفطان .وطبعا لا ننسى أن الماكياج والشعر يلعبان دورا مهما في إبراز الموديل وجماله فهناك موديلات يفضل معها الشعر المرفوع وأخرى تحتاج إلى تاج على الرأس للتزيين وكذلك ألوان الميك آب تعكس مزيدا من الجمال .

ويزداد جمال الملابس المغربية مع تناسقه الرائع بالشعر وألوان الماكياج حيث يكون التناغم الجميل الذي يجعل المرأة تفيض جمالا خاصة لو كانت ترتدي القفطان ليلة عرسها فتبدو ملكة متوجة.





تعليقات الفيسبوك