العالم يحتفل بيوم الأم (كل عام وجميع الأمهات بخير)

مقالات
19.3K
2



قلم فاطمة الكحلوت

كل عام وأنتِ بخير ….

وكل عام وأنتِ مصدر الحب … وعطر الحياة …ووردة الربيع

كل عام وأنتِ رفيقة دربي وسعادتي وضحكتي …

يا قمرَ السماء وأنشودة الشتاء

يا قصيدة الحب ونغمَ العاشقين




يا نور الأمل وضياء الطريق

كل عام وأنتِ بخير ” أمي “

إن البيوت التي تُعمرها الأمهات هي بيوت الحب والسعادة ، بيوتٌ عامرة بالألفة ، يحملن على أعتاقهن بناء الأجيال وقيادة الأمم ، وبطريقة ما يُقدمنَ الأمل من جديد حين تضيق بنا الحياة .

فأيادي الأمهات آمنة ومطمئنة تعيد ترتيب بعثرة أيامنا ، وتَشدُ على أيدينا حين لا نجد من يقف إلى جانبنا; ، ومهما مرت بنا السنوات فإننا نَحن ونشتاق إلى أمهاتنا وطفولتنا والحب الذي تقدمه لنا ويبقى معنا للأبد ، تثق بنا حتى ننجح وتمسك بأيدينا عن الخطأ لتضعنا على الطريق الصحيح ، تخاف أن يصيبنا مكروه فتحمينا تلك السجدات التي تدعو الله بأن يحفظنا من كل مكروه ، نمضي في الحياة فنعيش قصصا وانكسارات وخسارات لا يخفف وجعها إلا أمهاتنا حين تخبرنا بأن كل شئ سيكون بخير .

ويبقى ما تقدمه لنا أمهاتنا من حُب داخل قلوبنا فنقوى بها ونستمد ضياء طريقنا والهام حياتنا من وجودها ، وحتى حين نتزوج فإن عطاءها يبقى مستمر لأولادنا.

فكل عام وجميع أمهاتنا بالخير والحب …

وكل عام وجميع البيوت عامرة بصوت الأمهات وضحكاتهن وكلامهن .

العالم يحتفل بيوم الأم فما هو يوم الأم ؟!

عيد الأم أو يوم الأم (بالانجليزية: Mothers Day) هو احتفال ظهر حديثاً في مطلع القرن العشرين، تحتفل به بعض الدول لتكريم الأمهات والأمومة و”رابطة الأم بأبنائها” وتأثير الأمهات على المجتمع. ظهر ذلك برغبة من المفكرين الغربيين والأوروبيين بعد أن وجدوا الأبناء في مجتمعاتهم يهملون أمهاتهم ولا يؤدون الرعاية الكاملة لهن، فأرادوا أن يجعلوا يوماً في السنة ليذكّروا الأبناء بأمهاتهم .

وهل يكفي الأم يوم واحد ليحتفل العالم بها ؟!

لو احتفلنا عاما كاملا للأم فلن يكفيها حقها ولن يُعطيها حزءا من الأشياء التي تقدمها لأبنائها والعالم بأكمله ، فهي التي تحمل على عاتقها بناء الأجيال والتربية وتقدم الأمم ، فهي قائدة عظيمة ومعلمة ومربية وامرأة عاملة تستحق أن نقف لها اجلالا واحتراما تقديرا لها .

https://www.arab-lady.com/81476.html

كاتبة وباحثة اجتماعية -الأردن








تعليقات الفيسبوك