الخلطة الفوارة الطبيعية لتنظيف وتعقيم وتعطير الحمام مدة طويلة

منوعات
212.7K
1



الخلطة الفوارة الطبيعية، هي من الخلطات المميزة التي يمكنك سيدتي أن تعتمديها للحصول على حمام نظيف وبراق والقضاء على كل شيء قد يسبب لك ولأسرتك مشاكل صحية، لا سيما في ظل وقتنا الحالي حيث تنتشر الحشرات والميكروبات والجراثيم الضارة التي تصيب الجسم بالأمراض، لهذا أصبح من الضروري الاهتمام بنظافة الحمام الذي يعد الفضاء المنزلي الأكثر عرضة لانتشار هذه الأشياء، واعتماد الطرق الفعالة في الحماية الاجتماعية والصحية.

ومن خلال مجلتك المفضلة “مجلة المرأة العربية” نقدم لك عزيزتي القارئة هذه الخلطة المميزة التي تمت تجربتها من قبل الكثيرين، وحققن نتيجة فعالة ومثالية في الحصول على حمام نظيف ولامع وبدون بقع وبدون جراثيم أو مشاكل صحية، وهذه الخلطة يمكنك سيدتي أن تقومي بتحضيرها في البيت بنفسك بمكونات بسيطة متوفرة لديك دون تكاليف أو مصاريف كثيرة.

الخلطة الفوارة الطبيعية لتنظيف الحمام من العمق:

الخلطة الفوارة الطبيعية لتنظيف وتعقيم وتعطير الحمام مدة طويلة

تنظيف الحمام وتلميعه

الحمام من أكثر أجزاء المنزل التي تحتاج إلى عناية فائقة بالنظافة ويستوجب من ربة البيت أن تستخدم المطهرات والمعطرات لتجنب انتشار الروائح الكريهة ونقل العدوى والأمراض الوبائية، لذلك فإن الكثير من العائلات تستهلك قدراً من المال في سبيل شراء المعطرات والمطهرات الخاصة بالمرحاض والمغاسل وبلاط الحمام، ولأن بعض الأشخاص يسعون إلى صناعة كل المستلزمات التنظيفية الخاصة للمنزل سنذكرك لك الطريقة التي يمكنك اعتمادها في تحضير الخلطة الفوارة الطبيعية.

ستحتاجين إلى ملعقة من بيكاربونات الصودا، وملعقة من عصير الحامض، والقليل من زيت القرفة، كوب كبير من الماء، إضافة إلى زيت عطري قوي الرائحة تفضلينه، زجاجة ذات بخاخ، وضع الماء في إناء، وخلطه مع بيكاربونات الصودا وباقي المكونات، اخلطي جيدا ورشي الحمام بهذا الخليط جيدا واتركيه مدة 30 دقيقة بعدها نظفي الحمام بطريقتك المعتادة ، ثم اخلطي القليل من الزيت العطري مع ماء دافئ ورشي به الجدران والمرآة ثم امسحي بقطعة قماش وسترين النتيجة والرائحة الجميلة.

الخلطة الفوارة الطبيعية لإزالة الروائح الكريهة والجراثيم:

الخلطة الفوارة الطبيعية لتنظيف وتعقيم وتعطير الحمام مدة طويلة

تلميع الحمام وتعطيره

بالتأكيد فإن تنظيف الحمامات ليست هي الطريقة التي تفضل قضاء عطلة نهاية الأسبوع وأنت تقوم بها، ولكن يمكن القول بأنها شر لا بد منه، ولكل من يهتم بتنظيف المنزل فإن تنظيف الحمامات هو المهمة الأكثر إزعاجاُ في معظم الأحيان، وحتى مع إتباع جدول دوري لمهمة تنظيف الحمامات فإن الحفاظ على لمعانها ونظافتها يتطلب القليل من الجهد يوميا أو الكثير منه أسبوعيا وهو ما لن تختاره بكل تأكيد، هنا  ستجدين الخطوات الضروري إتباعها عند تنظيف الحمامات لتحصل على حمامات نظيفة إلى حد اللمعان، وبأسهل الطرق الممكنة.

يمكنك سيدتي أن تخلطي في كمية من الماء كيسين من خميرة الحلويات واتركيها مدة 30 دقيقة ثم رشي بها الحمام كاملا حتى الجدران بعدها بنصف ساعة قومي بتنظيفه بشكل عادي وستلاحظين أن الحمام أصبح لامعا وكأن السيراميك فيه جديد ، وبعدها يمكنك اعتماد نفس المكون مع القليل من الماء والقليل من عصير الليمون، ثم اخلطي جيدا وبعدها رشي الحمام بالخليط واتركيه 10 دقائق ثم نظفي بالماء هذه الخلطة الفوارة تقضي على الجراثيم والروائح الكريهة وتنعش الحمام.




الخلطة الفوارة الطبيعية للتعطير والتعقيم:

الخلطة الفوارة الطبيعية لتنظيف وتعقيم وتعطير الحمام مدة طويلة

تعقيم الحمام وتنظيفه

تنتشر رائحة الحمام الكريهة إلى جميع مرافق البيت، لتسبب الإزعاج لكل أفراد البيت، كما تتسبب بكثير من الإحراج لأصحاب البيت إذا ما طلب الزوار دخول الحمام، غالبا ما يكون سبب هذه الرائحة تراكم البكتيريا والفطريات في عدة أماكن في الحمام، والتي يمكن القضاء عليها بالتنظيف المستمر واعتماد معطر طبيعي يقضي عليها نهائيا.

هنا اقترح عليكم هذه الخلطة الفوارة الطبيعية التي يمكنكم صنعها في البيت، واعتمادها للتخلص من هذه المشكلة، والتي تتكون من كمية من الصابون السائل الخاص بتنظيف الأواني يمكنكم اختياره برائحة الخزامى أو الليمون وأضيفي لها قطرات من الزيت العطري ومركز معطر التنظيف ثم اخلطيها جيدا وضعيها في قنينة بلاستيكية وضعي فيها ثقوب في الأسفل ثم ضعيها رشي بها فضاءات الحمام كاملا وحتى الغسل وحوض الاستحمام وكرسي المرحاض وغيرها.

ثم اتركي الخلطة مدة 30 دقيقة، ثم نظفي الحمام الذي ستكتشفين أنه أصبح لامعا وبراقا وبرائحة زكية ومنعشة، كما يمكنك ترك القنينة بثقبها الصغير داخل خزان الماء لتصب الخليط كلما تم استعمال الحمام واستعمال خزان المياه الذي سينزل معه الخليط برائحة منعشة.

نصيحة مهمة:

إن تنظيف دورة المياه يعتبر أمرا هاما جدا وهذا يرجع إلى أن الحمام مكان تنمو فيه الجراثيم والفيليات الضارة ولذلك نكون في حاجة ماسة إلى تنظيف الحمام بصفة دائمة ومستمرة ولكن في بعض الأوقات قد تجد صعوبة في تنظيف الحمام بدون استخدام المواد الكيميائية التي قد تضر الجلد وقد تضر أيضا أجزاء الحمام المختلفة ولذلك فإننا ننصحك سيدتي بالتنظيف الدائم ومستمر وعدم السماح للجراثيم والبكتيريا بالتكون والتراكم حفاظا على صحة وسلامة الأسرة.





تعليقات الفيسبوك