الخامة الضيقة تميز فساتين الزفاف الخاصة بموسم ربيع 2017

عرائس
28.2K
0


 الخامة الضيقة تميز فساتين الزفاف الخاصة بموسم ربيع 2017

دائما ما تكون لمسة فستان الزفاف من الخامات الراقية والرئيسية المهمة التي تختارها العروس بناية كبيرة واهتمام شديد، إذ أن هذه القطعة تلعب دورا مهما في إبراز العروس بأناقة فريدة من نوعها مختلفة تماما تظهرها كأميرة في حفل زفافها، وتوليها اهتماما كبيرا من الحصول على أناقة مميزة وبارزة في حفل الزفاف الذي يعتبر ليلة العمر حيث يتطلب من العروس أن تكون أنيقة وبإطلالة خاطفة للأنظار أمام نفسها وأمام الآخرين ، لذلك يجب التركيز والدقة عند اختيار هذه القطعة التي تعتبر مهمة جدا والتي تتنوع في تصاميمها وقصاتها المختلفة حسب الأذواق ومن مصمم إلى آخر ، إلا أن الغالب هذا الموسم هو اعتماد القصات الضيقة والمحددة لمعالم الجسم والتي دخلت بقوة في موسم ربيع 2017  لتكون عنوانا بارزا لأناقة كل عروس.

وقد تميزت هذه الفساتين التي أطلقتها مختلف الماركات العالمية واحتلت واجهات المحلات بجماليتها الراقية والناعمة والأناقة البارزة التي تمنحها لكل عروس، كما أنها أبرزت  أيضا الذوق الرفيع الذي يتمتع به المصممون العالميون الذين تجدهم يبذلون كل مجهوداتهم لمنح العروس أناقة بارزة ومميزة في ليلة العمر ، حيث جاءت بلمسة القصات الضيقة المميزة والراقية التي تعطي الجسم أناقة ورقيا لا مثيل له ، كما أنها تنوعت بين الفستان الطويل والمتوسط والقصير باللمسة الضيقة خاصة من الجهة العلوية وعند الخصر ، حيث برزت الفساتين الطويلة بخامات مختلفة إذ منها الفستان الذي اخذ قصة حورية البحر من حيث اعتماد القصة الضيقة من الأعلى وعند الخصر واستخدام خامة الذيل الخلفي الطويل ، إضافة إلى الفستان الذي جاء بلمسة ضيقة من الأعلى إلى الأسفل مع اعتماد خامة المروحة من الأسفل والتي زادت من أناقة وجمالية الفساتين ، فضلا عن اعتماد مجموعة من اللمسات الأخرى المختلفة والمميزة والتي جعلت القطع تبدو أنيقة وتتيح فرصة للاختيار .


كما وجاءت هذه الفساتين متنوعة أيضا في خامة الأكمام حيث تم توظيف الفستان الكشوف بدون أكمام فضلا عن الأكمام القصيرة والمتوسطة والطويلة مع كشف الظهر إضافة إلى اعتماد الأكتاف المتساقطة التي زادت من رونق وجمالية القطع ، هذا بالإضافة إلى الأشرطة المربوطة على الأكتاف واعتماد القصات المختلفة للرقبة التي تنوعت بين المربعة والمستطيلة وقصة v التي برزت بنعومة وجمالية، فضلا عن كشف الظهر ولمسة الصدر أيضا التي تنوعت بجمالية ممزوجة في الفستان ، كما أن الأناقة أيضا والتنويع  شمل الفساتين القصيرة التي بدت راقية ومميزة ، إضافة إلى اعتماد القصات البسيطة والكلاسيكية في مجموعة من القطع والتي لاقت إعجابا كبيرا من طرف العرائس المقبلات على الزواج واللواتي وجدن متطلباتهن في المجموعات التي تم تقديمها في مختلف العروض العالمية .



ولم يكن التميز في الفساتين التي تم إطلاقها في الفترة الأخيرة لتكون عنوانا بارزا للأناقة المثالية التي تحتاجها العروس في ليلة العمر على مستوى التصاميم والقصات فقط ، وإنما جاء أيضا على مستوى الخامات الأخرى التي أضفت التغيير على الفساتين منها التطريز الذي تنوع بين الكلاسيكي والتقليدي والعصري إضافة إلى اعتماد خامات الورود المثبتة التي زينت مجموعة من القطع ثم اعتماد الترتر والأحجار المتنوعة والبراقة في حشو تلك التطريزات المختلفة ، هذا بالإضافة إلى استخدام لمسة الطرحة التي اختلفت أيضا من قطعة إلى أخرى والتي تم استبدالها في بعض القطع بجمالية الإكليل ، كما أن الأناقة بدت أيضا في جمالية الأقمشة البيضاء والراقية واللامعة التي أعطت القطع رونقا وجاذبية ساحرة لا سيما أنها كانت فاخرة وتنوعت بين الحرير والدانتال والاورغانزا وجمالية الساتان الملكي فضلا عن استخدام التول في طبقات الفساتين وأناقة الكريب وكذا التفتا التي تم اعتمادها أيضا في بعض الفساتين التي حققت الرقي والجمالية لكل امرأة ترغب في التألق والجمالية في ليلة عرسها التي تعتبر من أجمل الليالي حيث الأنظار تتجه إليها.



شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك