اختاري الشبشب المغربي كصيحة جديدة للأناقة والتألق في ربيع 2017


 اختاري الشبشب المغربي كصيحة جديدة للأناقة والتألق في ربيع 2017

دخلت بقوة كبيرة صيحة الشبشب المغربي إلى ساحة الموضة العالمية، ولاقى الإقبال الكبير من طرف النساء من كل أنحاء العالم، وذلك لما يتميز به من جاذبية وأناقة في التصميم والخامات التقليدية المغربية التي تم اعتمادها من طرف المصممين المغاربة والعرب والغربيين أيضا ، وادخلوه إلى صيحات الموضة ليكون عنوانا بارزا للجمال والأناقة والتألق في مختلف الإطلالات الراقية والمتنوعة بين العصرية والكلاسيكية والتقليدية وأيضا الكاجوال ، كما أن نعومة القصات الراقية تميزت في هذه القطع بجاذبية خاطفة للأنظار تناسب الإطلالات الربيعية في موسم 2017.

وتميزت هذه الشباشب المغربية أو البلغة كما يطلق عليها في الثقافة واللهجة المغربية بتصاميمها الراقية التي تنوعت بين الكلاسيكي والعصري والتقليدي فضلا عن أناقة ونعومة اللمسات التي أضيفت عليها من تطريزات متنوعة ورسومات مختلفة فضلا عن أناقة الخامات التقليدية التي تنوعت بين الاعقاد الكبيرة والمتوسطة والصغيرة، فضلا عن نعومة السفايف الخفيفة التي زينت واجهاتها ، كما أن لنعومة الأحجار والخيوط المتدلية والمتداخلة فيما بينها جاذبية أكثر، حيث أعطت الشبشب جمالية مثالية مناسبة لكافة الإطلالات، هذا بالإضافة إلى أنها تميزت بمجموعة من اللمسات الأخرى التي كان من بينها الخامات الذهبية والفضية والنحاسية وهي القطع التي يتم تخصيصها لإطلالات السهرات المسائية.


كما أن المجموعات الفريدة من نوعها من هذه القطع برزت بأناقة لم تتمثل فقط في التصاميم والقصات والخامات الراقية وتلك الإضافات البارزة، بل تمثلت أيضا في جمالية الجلد الملون الذي برزت بنعومة من الألوان الداكنة والفاتحة والمشرقة إضافة إلى مجموعة من الألوان الصارخة التي تحاكي الموضة وتعبر عن الذوق الرفيع الذي يتميز به كل مصمم على حدة، والذي يقدمه لكل النساء الراغبات في التألق، خاصة أن هذه الباقة برزت أيضا بنعومة وجاذبية الترتر السميك والعقيق والأحجار التي زادت من أناقتها فضلا عن حشو تلك التطريزات بها ، والتي اختارت منها مجلة المرأة العربية هذه الباقة الراقية التي تقدمها في مجموعة من الصور الراقية لتحقق لكل النساء تلك الجاذبية التي ترغب فيها.




شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك