إنخفض تفوقي الدراسي … فماذا أفعل ؟

أريد حلاً
27.8K
0


إنخفض تفوقي الدراسي ... فماذا أفعل ؟

السلام عليكم أنا كنت متفوقة جدا في دراستي معدلي كان14 إلي  15وفي السنة 2ثانوي نزل إلي  12 أرجوكم إعطوني حل حتي أرجع لمستواي بلييز .
عزيزتي السائلة : كثير من الطلبة يعانوا من هذه المشكلة في الدراسة وهي أنهم غير قادرين علي رفع مستوي تحصيلهم الدراسي ويعود أسباب فشلهم إلي أنهم ينظرون إلي

 الدراسة بمنظار أسود قاتم يعيشون مع أنفسهم مرددين عبارات أو إيحاءات نفسية داخلية خاطئة تزيد من فشلهم مثل :

أنا فاشل في الدراسة

لا يمكن أن أنجح في هذه المادة

ليس عندي أساس قوي في هذه المادة ولذلك لا أستطيع النجاح

تعكر مزاجي وأنا أذاكر هذه المادة

المادة صعبة جدا

هذه العبارات أو ما شابهها تسمي بالإيحاءات الدراسية السلبية تكرارها مع النفس في أوقات الراحة والإسترخاء أو مع الأصدقاء يؤدي في النهاية إلي صناعة طالب فاشل دراسيا .

ما هو الحل إذن ؟؟

 1 – كن متفائلا :

من ظواهر قوة الإرادة التفاؤل بالخير وصرف النفس عن التشاؤم لأن التشاؤم عنصر نفسي سيء يبطئ الهمم عن العمل ويشتت القلب بالقلق ويميت روح الأمل أما التفاؤل فإنه من

الوجوه الباسمة المشرقة في الحياة أو حسب الإنسان من التفاؤل أن يعيش سعيدا بالأمل ، فالأمل جزء من السعادة . يقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم : “تفاءلوا بالخير

تجدوه” . وأنت إذا تفاءلت بالنجاح والتفوق تجده فكن متفائلا في الحياة .

فكري بالنجاح ,فكري بالسهولة , فكر بالتفوق

2 – فكر إيجابيا :

التفكير الإيجابي هو بداية طريقك للنجاح وعالبا ما يؤدي إلي الأعمال الإيجابية في معظم شئون حياتنا ، إن أحسن أوقات للبرمجة الإيجابية أو بمعني آخر التفكير الإيجابي

 هو في مرحلة الراحة والاسترخاء الجسدي .

برمجي عقلك ليفكر إيجابيا … يومياً

جربي تكرار هذه العبارات مع نفسك قبل الخلود للنوم :

انني أثق كثيراً بمذاكرتي إن المعلومات التي أقرأها من كتابي المدرسيّ سأفهمها وأذكرها بسهولة .

إن مادة ( …) ستكون سهلة مع الوقت لأني أستطيع أن أدرسها وسوف أفهمها .

غداً في الإمتحان ستكون أعصابي مرتاحة

انني واثق من نفسي ، إني سأنجح في مادة ( …) بتفوق إن شاء الله تعالي .

وهذا مانسميه بالرسالة العقلية الإيجابية وهو إيحاءات للنفس بواسطة الكلمة أو الصورة أو بهما معاً من أجل تحقيق رغبات النجاح والتفوق في أي مجال من مجالات الحياة .

بكل بساطة تستطيعين إقناع نفسك بأي أمر حتي ولو كان يبدو من سابع المستحيلات .

3 – كوّن ملخصات :

قومي بتلخيص أهم الأفكار الواردة في المقرر علي بطاقات صغيرة أو في مذكرة خاصة وسوف يساعدك ذلك علي :

* تركيز المادة

* الفهم بصورة شاملة إستحضار أهم الأفكار قبل الإختبار

4 – إستخدم القلم الأصفر :

أعني القلم الفوسفوري وهو يأتي علي هيئة ألوان عديدة ، حاولي إستخدامه لتحديد المعلونات المهمة كالتعاريف أو النقاط التي ركز عليها مدرس المادة .

5 – اكتب علي الهامش :

وأنت تقرأين أي كتاب عوّدي نفسك علي الكتابة في هامش الكتاب ، هذه الكتابة قد تكون تلخيصاً للفكرة أو تساؤلات ، هذه المهارة تحقق أكبر قدر من التركيز أثناء القراءة .

6-ضع خطاً تحت الأفكار المهمة :

البعض لربما لا يحب إستخدام القلم الفوسفوري فبإمكانك أن تضع خطاً تحت المعلومات المهمة .

7 – أرسم دائرة :

مع إستخدامك للقلم الفوسفوري أو طريقة وضع خط تحت الأفكار المهمة بالإمكان تمييز العنوان أو المصطلح برسم دائرة حوله .

8 – توقع أسئلة :

وأنت تقرأين الكتاب المقرر تعودي علي افتراض أسئلة متوقعة وإكتبيها علي ورقة خاصة أو علي هامش الكتاب ويستحسن أن تتبادلين مع أحد زملائك مثل هذه الأسئلة .

9 – طوّر مهاراتك الدراسية بإستخدامك المفكرة الرقمية (حاسوب الجيب) :

أتوقع أنك ستستفيدين من هذا الجهاز في بعض الأمور مثل :

يعلمك تنظيم وقتك والإستفادة منه يذكرك بالمواعيد المهمة كالإختبارات أو تسليم البحوث

تسجيل مذكراتك الشخصية (الواجبات المنزلية مثلاً ….)

كتابة المعلومات الدراسية التي تحتاج إلي حفظ كالمعادلات الرياضية أو الكيميائية

10- إتبع طريقة الخريطة الذهنية

الخريطة الذهنية وسيلة ناجحة من وسائل الدراسة تقوم بربط المعلومات المقروءة في الكتب بوساطة رسومات وكلمات علي شكل خريطة فأنت أولا تقرأ الفكرة في المادة المكتوبة

ومن ثم تحويلها إلي كلمات مختصرة ممزوجة بالأشكال والألوان فبإمكانك إخنصار فصل كامل من أحد الكتب المقررة في ورقة واحدة علي سبيل المثال .

تتميز الخريطة الذهنية بقدرتها السريعة علي تركيز الأفكار وسرعة التعلم وإسترجاع المعلومات . إن التعود علي هذا النمط الجديد في المذاكرة سوف يحسن بلا شك من أدائك في

الإمتحان ويضمن لك الدرجات بصورة سهلة وميسرة .

11- ذاكر مبكراً :

إن الإستعداد الحقيقي للإختبار يبدأ مع بداية الفصل الدراسي ولكن بعض الطلبة يؤجل هذا الإستعداد إلي الأيام الأخيرة من الفصل مما يسبب نوعا من القلق يسمي (قلق الامتحان)

، الطالب الذي يحب أن يرتاح في النهاية قبل الإختبارات لا بد أن يجد ويستعد لهذه الإختبارات منذ البداية .

12- كوّن جدول للمذاكرة :

في الأسابيع القلية قبل الامتحان وحتي تستثمر وقتك أوصيك بتكوين جدولا للمذاكرة تحدد فيه اسم كل مادة وما هو الوقت المقترح لكل مادة وحتي تحقق أفضل النتائج بإستخدام

هذا الجدول عليك بالتالي :

تحديد مواعيد الاختبارات .

حددى المواد السهلة والمواد التي تحتاج إلي دراسة وقت أطول .

حددي يوميا الأوقات المناسبة للمراجعة والأفضل أن تكون في أوقات النشاط وحضور الذهن .

وزعي المواد في الجدول مع ضرورة أن تبدأ بالمواد المحببة السهلة

من الأفضل الإنتهاء من مذاكرة جميع المواد قبل بداية الإختبارات .

13- نم مبكراًً :

نامي لا تسهري فالسهر أيام الإمتحانات عادة غير صحية تماماً لأن السهر يتعب البصر والدماغ والجسم مما يؤدي إلي أداء ضعيف ومشوش للطالب فالعين منهكة تريد النوم واليد ترجف

لا تستطيع الكتابة وعلي النقيض من ذلك خذ قسطاً من النوم كافياً لتحريك هذا الجسد والعقل والذاكرة بصورة حيوية نشظة .

14- صلِّ الفجر :

تعودي علي الإسستيقاظ لصلاة الفجر فلها دور كبير في حياتك . إذ أنها :

* تزيد من انشراح الصدر

* تشعرك بفرح وسرور طوال يومك

* تذهب عنك قلق الامتحانات وتعود المذاكرة بعد صلاة الفجر مباشرة لأن هذا الوقت من أفضل الأوقات لصفاء الذهت وقابلية التركيز والحفظ

وأخيراً إحذري  هذه المعوقات:

1- احذر أحلام اليقظة :

بالرغم من أنها عادة بشرية طبيعية تشير إلي ملل الإنسان من الموضوع المقروء إلا أنك يجب أن تقاوم هذه العادة وتكن منتبهاً متيقظاً .. لا تسبح في أحلام اليقظة .

ركزي إنتباهك ودققي في قراءتك وإسنحضار ذهنك .

2- احذر المذاكرة في الأماكن ذات الإيحاءات الخاصة :

هذه الاماكن قد تؤدي إلي الفشل في تحقيق الهدف من المذاكرة مثل : ( المذاكرة فوق سرير النوم أو في غرفة الطعام أو بجانب التلفاز )

3- أجل بعض الهوايات :

أجلي مشاهدة برامج التلفاز والانشغال في الهوايات المحببة للنفس إلي مابعد الإمتحانات .

4- احذر أوقات الخمول :

احذر الدراسة والمذاكرة في أوقات الخمول كبعد سهر طويل أو جهد بدني أو وجبة دسمة .

5- ابتعد عن الضجيج :

احذري المذاكرة في أماكن الضجيج التي تعيق الإستيعاب فتضطر إلي إعادة ما قرأت أكثر من مرة .

6- احذري المذاكرة الجماعية :

إن المذاكرة الجماعية غير الموجهة مضيعة للوقت مدعاة للأحاديث الجانبية .

7- إحذر الغش :

يقول النبي صلي الله عليه وسلم : “من غشنا فليس منا” فالمسلم لا يعرف الغش في حياته أبدا لأن الغش يعني هدم بنيان الأمة ، هذا بالإضافة إلي تأثيره علي الطالب نفسه من

حيث إهماله للإعتماد علي جهده ويشعر بالإرتباك والعزلة والقلق والخوف من العقاب والحرمان من الدراسة .

وفي النهاية ; لا أجد شيئاً غير الدعاء لك بالتقوق والتميز في حياتك العلمية والعملية .


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك