إليك أهم النصائح التي تمكنك من عيش حياة صحية وطويلة الأمد

صحتك
186K
0



حياة صحية وطويلة هي المبتغى الذي يسعى إليه الكثير من الأشخاص، لا سيما في ظل انتشار مجموعة من الأمراض والأوبئة التي أصبحت تهدد الحياة الكريمة لكل إنسان، وعلى الرغم من دقة التكنولوجيا العلمية الحالية ، لا يمكنها أبدا أن تنقذك من المشاكل بسبب أسلوب الحياة السيئ، الذي أصبحت تعيشه في السنوات الأخيرة.

و بدلا من الحصول على استعادة سريرية متطورة لكل مشكلة ، من الأفضل بكثير البقاء في أي طريقة تجعلك نادرا ما تمرض، وتجعلك بعيدا عن كل ما قد يشوب صحتك من مخاطر، وكما يقال أوقية وقاية أفضل تماما من رطل علاج، ولهذا سنقدم لكم فيما يلي من خلال مجلتكم المفضلة” مجلة المرأة العربية” سبع نصائح مهمة ستساعدك المشي في الطريق الصحيح للبقاء طويلا وبصحة جيدة، بالإضافة إلى ذلك ، فإن أسلوب الحياة المتكافئ الذي يسمح لك بالابتعاد عن العدوى يساعدك أيضا على إنقاص الوزن.

أولا – طبقي هذه النصيحة لعيش حياة صحية:

إليك أهم النصائح التي تمكنك من عيش حياة صحية وطويلة الأمد
ممارسة الرياضة

للحصول على حياة صحية يجب عليك القيام بمجموعة من الأمور ، ففي الخارج ، احتاج البشر إلى استخدام أجسادهم للسير أو الحركة بشكل عادي، ولكن في هذه الأيام يقوم الشخص غالبا بالذهاب إلى العمل في السيارة ثم الجلوس في المكتب لساعات ثم العودة إلى البيت في السيارة ليقضي بقية النهار في البيت جالسا أمام التلفاز أو جهاز الحاسوب.

هذا النوع من الأشخاص لا يبذل مجهودا عضليا وجسديا المتمثل في النشاط، الذي يعتبر أحد الدوافع الأساسية لمجموعة من الأمراض، لهذا ينصح بممارسة الرياضة والجري كل يوم و يجب أن يدخل المشي والأمور المختلفة إلى أنماط حياتنا إذا كان عملنا العادي لا يتطلب منا أن نجتهد جسديا.

ثانيا – النوم فور الشعور بالنعاس لحياة صحية:

حتى تنعم دائما بحياة صحية وطويلة لابد من تطبيق مجموعة من النصائح فالعديد من البشر يعيشون متأخرين حتى لو كان إطارهم يخبرهم أن الوقت قد حان للنوم، بالإضافة إلى ذلك ، يقول أطباء اليوجا والأيورفيدا أنه من الأفضل النوم في الليل وأن تكون نشطا في وقت ما من اليوم، ومع ذلك ، فإن الأشخاص بمن فيهم طلاب الجامعات يأخذون القهوة والمنشطات للبقاء مستيقظين لوقت متأخر من الليل.

يوسع آخرون إدمان البقاء نشطاء في الليل والقيلولة طوال اليوم، وهذا يؤثر سلبا على الصحة، وتقول مستندات اللياقة البدنية أن هذا النوع من الحياة غير الطبيعية هو أحد العوامل المساهمة في التسبب في معظم أنواع السرطانات والأمراض الأخرى، لهذا ينصح بالذهاب للنوم فور الشعور بذلك ويفضل أن يكون النوم ليلا والاستيقاظ نهارا.




ثالثا – إليك النصيحة المهمة لعيش حياة صحية:

إليك أهم النصائح التي تمكنك من عيش حياة صحية وطويلة الأمد
الشهية المفتوحة

ينصح الخبراء في هذا المجال بتناول الطعام فور الشعور بالجوع، فهذه أيضا فكرة بسيطة ، لكننا مرة أخرى نتحرك كثيرا ضد رسائل الجسد، ودائما ما نتجاهل الأمر، حتى فيما يتعلق بتناول الطعام في وقته، وهذا ما يتسبب في عسر الهضم ، وتبدأ الحموضة في الانتشار في الجهاز الهضمي، وهذا يساهم في فرصة تجذر أمراض معقدة ومختلفة، إن امتلاك الشهية هو حقا علامة على اللياقة البدنية الجيدة ، ولكن إذا لم تكن لديك شهية حتى بعد مرور وقت معقول ، فعليك بالتأكيد استشارة ممارس صحي لأن هناك شيئا غير صحيح في جسدك.

رابعا – الصيام الدوري مهم لحياة صحية:

حتى تنعم بحياة صحية جيدا عليك بإتباع مجموعة من النصائح، فإذا طلبت من أي رجل أو امرأة أن يرسم 365 يوما بما يتماشى مع العام دون أي راحة ، فيمكنه الشكوى والقول إنه يتعين عليهم الاسترخاء في أي حالة أخرى قد يفسدونها، لكننا لم نتألم أبدا بأن نسأل أو نفكر في أعضائنا الهضمية التي نجبرها على الرسم يوميا دون الاسترخاء، فلا يمكنهم الاحتجاج على الطريقة التي يمكن أن يقوم بها أي شخص أمام رئيسه ، لكنهم يعطوننا مؤشرات على أنهم لا يستطيعون العمل دون توقف.

عندما نتجاهل مؤشرات الجسد والأعضاء الموجودة فيه ونجبرها على الرسم ، فإن أعضاء ذلك الجسد تفسد، وهذا هو سبب أهمية الصيام الدوري، و الامتناع عن الأكل ليوم كامل، وهذا يعطي راحة لأجهزتك الهضمية ويساعد أيضا في التخلص من الفضلات من جسمك، ويسمح الصيام المنتظم للشخص بالاستفادة من المزيد من الوقت للهوايات الفكرية أو الروحية، والصيام عبارة عن تمرين واقعي يمكن لجميع الناس ممارسته.

خامسا – النوم الكافي مهم جدا للصحة:

إليك أهم النصائح التي تمكنك من عيش حياة صحية وطويلة الأمد
النوم الكافي

كما أشرنا أعلاه ، فإن النوم الصحيح أمر بالغ الأهمية لحماية اللياقة البدنية، وحماية الصحة وعيش حياة صحية جيدة، إذا كنت تغسل أعضائك الحسية والحركية كالأصابع ، والعينين ، والساقين ، والفم ، والأعضاء التناسلية، قبل النوم باستخدام الماء البارد ، فقد يريحك ذلك ويجهزك للنوم العميق، لا سيما إذا اعتمدت على الاستحمام بالماء الفاتر كل يوم فهذا يرخي العضلات ويساعد الجسم على الراحة والشعور بها قبل النوم .

سادسا – ممارسة التأمل الفكري لعيش حياة صحية:

إليك أهم النصائح التي تمكنك من عيش حياة صحية وطويلة الأمد
ممارسة التأمل الفكري

جسمك مرتبط بعقلك، ولا تنسى هذا حتى تحافظ على صحتك وعيش حياة صحية طويلة، فالعديد من أمراض هذه الفترة نفسية أكثر منها جسدية، وهذا يؤدي إلى الشعور بالتوتر والقلق على لياقتنا البدنية، وللخروج من ذلك لابد من ممارسة التأمل هو تمرين فكري يسمح لك ، من بين أمور أخرى ، بفصل نفسك عن مخاوف الوجود، وأيضا تعلم طريقة سهلة وافعلها كثيرا.

نصيحة مهمة:

اتبع هذه التوصيات وهذه النصائح الذي يقدمها الخبراء والأخصائيين في هذا المجال لكل شخص يعيش حياة غير منظمة ويعيش بعشوائية حتى يستطيع الخروج من هذه القوقعة وبناء أساس متين لعيش حياة صحية طويلة وجيدة دون الإصابة بالأمراض سواء كانت خطيرة أو لا .





تعليقات الفيسبوك