أعراض سن اليأس عند النساء والمخاطر الصحية المرافقة

التجميل
195
0

أعراض سن اليأس عند المرأة، أو ما يسمى بـ”انقطاع الطمث”، أي توقف الدورة الشهرية، قد تكون مزعجة جداً لدى فئة كبيرة من النساء، علماً بأنّ انقطاع الطمث هو عملية حيوية طبيعية، ويمكن حدوثها في عمر 40 أو 50 عاماً، إلا أنّ متوسط العمر هو 51 عاماً.

تعرّفي في الآتي على أعراض سن اليأس عند المرأة، وفقاً لعيادة “مايو كلينك” الأميركية مع مجلة المرأة العربية

أعراض سن اليأس


زيادة الوزن من أعراض سن اليأس

 

قد تواجهين في فترة سن اليأس العلامات والأعراض التالية:

– توقف الدورة الشهرية لعام كامل.

– جفاف المهبل.

– الهبّات الساخنة.

– القشعريرة.

– التعرق في أثناء الليل.

– اضطرابات في النوم.

– تغيّرات في الحالة المزاجية.

– زيادة الوزن وتباطؤ عملية الأيض.

– ترقق وجفاف الجلد.

– فقدان امتلاء الثدي.

علماً بأنّ الأعراض تختلف بين وأخرى.

المخاطر الصحية التي تحملها فترة سن اليأس

بعد انقطاع الطمث، يزيد خطر الإصابة بحالات صحية معينة، مثل:

– أمراض القلب والأوعية الدموية: عندما تنخفض مستويات هرمون الإستروجين، يزيد خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية. تُعتبر أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة عند النساء والرجال على حد سواء، لذلك من المهم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتناول وجبات صحية والحفاظ على الوزن الطبيعي. استشيري طبيبكِ حول كيفية حماية قلبكِ؛ عبر تقليل مستويات الكولسترول أو ضغط إذا كانت مرتفعة لديك.

– هشاشة العظام: خلال السنوات القليلة الأولى بعد انقطاع الطمث، قد يتم فقدان كثافة العظام بوتيرة سريعة، مما يزيد من خطر إصابتكِ بهشاشة العظام وتعرضكِ للكسور في العمود الفقري والوركين والمعصمين.

– سلس البول: عندما تفقد أنسجة المهبل ومجرى البول المرونة، فقد تشعرين برغبة متكررة ومفاجئة وقوية للتبول، متبوعة بخروج غير مقصود للبول، أو خروج البول عند السعال أو الضحك أو رفع الأشياء (سلس البول الإجهادي). وقد تكونين مُصابة بالتهابات المسالك البولية في كثير من الأحيان.

يمكن أن تساعد تقوية عضلات قاع الحوض، من خلال تمارين كيغل واستخدام الإستروجين المهبلي الموضعي، على تخفيف أعراض سلس البول، وقد يكون العلاج بالهرمونات أيضاً خياراً فعالاً.

– الوظيفة الجنسية: قد يؤدي جفاف المهبل الناجم عن انخفاض إنتاج المواد المرطّبة وفقدان المرونة إلى الشعور بعدم الراحة وحدوث نزيف طفيف أثناء الجماع. وقد يؤدي ذلك إلى انخفاض الرغبة الجنسية.

وقد تُساعد مرطّبات المهبل على علاج هذا الأمر. إذا كان الترطيب المهبلي غير كافٍ، فيمكن الاستفادة من استخدام العلاج بالإستروجين المهبلي الموضعي، ويتوفر على شكل كريم مهبلي أو قرص أو حلقة.

– زيادة الوزن: قد يتعرّض كثير من النساء إلى زيادة الوزن خلال فترة الانتقال إلى فترة انقطاع الطمث وبعدها؛ بسبب بطء عملية الأيض. قد تحتاجين إلى تناول كميات أقل من الطعام، بالإضافة إلى ممارسة المزيد من التمارين الرياضية؛ من أجل الحفاظ على صحي.


شاهدي أيضاً :




قد يعجبك أيضاً:

تعليقات الفيسبوك