أحب زوجتي كثيراً … وأريد الزواج من أخري فماذا أفعل ؟

أريد حلاً
32.2K
0


أحب زوجتي كثيراً ... وأريد الزواج من أخري فماذا أفعل ؟

سيدتي الفاضلة السلام عليكم ورحمة الله جزاكم الله خيرا أنا من المتابعين لقراءة ردودكم علي  المشاكل. لن أطيل علي
حضرتك فأنا شاب عندي 45 سنة متزوج وعندي أربع أطفال من الله عليا بهم
والحمد لله نعيش عيشة كريمة فأنا مهندس بترول وزوجتي تعمل دكتوره . مشكلتي سيدتي أن زوجتي لا تريد العلاقة الحميمه بيني
وبينها إلا مرات قليلة وأنا لا أقدر علي ذلك. كلمتها فى ذلك كثير وهي لا

تسمع لي خاصمتها كثيرا فتأتي لي وتعتذر أحيانا . المشكلة سيدتى أني لا أقدر
علي ذلك فبدءت أبحث عن زوجة ثانية ولكني أحب زوجتى وأولادي كثيرا ولا أريدأ ن أنشغل عنهم. أعلم أن زوجتي تحبني ولكن ماذا أفعل ؟ فأنا شاب متدين جدا
ولا أريد أن أعصي الله فبالله عليكي هل أتزوج من أخري. إنصحيني بما فيه الخير أرجوكي .
رد الأخصائية الإجتماعية ;

سيدي الفاضل أشكرك أولاً علي ثقتك بنا ، وارجو أن أكون عند حسن ظنك و الجميع دوماً ، ولندخل غلي صلب

مشكلتك وإن كانت ليست بالمشكلة الكبيرة لكنك تراها كذلك فقط لانك تحب زوجتك ويؤسفك أن تفكر مجرد التفكير في

 الزواج بأخري ، هذا أمر واضح جداً من خلال رسالتك .لكن اسمح لي أن اعارضك الرأي وإن كنت أري الحق معك في أن

 تفكر بالزواج بأخري ، فالزواج الثاني حلال شرعه الله ، وليس فيه من شيء يشينك أو يدينك .

لكن هل سألت نفسك إن كنت مؤهل لهذا الزواج أم لا ؟ هل تري أن أي زوج يواجه مع زوجته مشكلة عليه أن يلجأ

للزواج الثاني ، لو كان الأمر كذلك لكان كل رجال الأرض لهم زوجة ثانية بل وثالثة أيضاً .

ومن قال لك إنك ستكون مرتاحاً بالزواج الثاني ، قد تحل مشكلة خاصة بك ، لكنك ستخلق مشكلات لا قبل لك بها .

أرجو أن تصغي لصوت العقل جيداً قبل أن تقدم علي خطوة ققد تندم عليها كثيراً ، فقد تسعد نفسك بزواجك الثاني

لبعض الوقت ، لأنه لا سعادة تدوم للأبد ولا حياة علي الأرض تخلو من منغصات ،

، لكنك ستشقي كثيرين انت مسئول عنهم وعن سعادتهم ولم يعد من حقك طالما أنت أب أن تفكر في نفسك فقط

دون أن تضع سعادتهم وراحتهم وحقهم في النشأة السوية بين أبوين ، دون أن تضع كل ذلك أمام عينيك .

أنا أعلم أنك إتخذت القرار في لحظة غضب بل وربما تكون قد راجعت نفسك فندمت عليه .

عليك أن تطرق الآن الباب الأفضل حتي وإن كان من وجهة نظرك أصعب ، لكنه الباب الذي سيجعلك تعيش سعيداً دون

أن تندم علي قلب كسرته ، أو حزن خلفته ورائك لماذا لا تحاول معرفة مشكلة زوجكتك معك وتصارحها بما يدور في

نفسك ، و تعرض الأمر  علي طبيب متخصص فقد تكون لديها عقدة بحكم النشاة أو حادثة ما قد تكون مشغولة ومتعبة

ما يتطلب منك مساعدتها قدر المستطاع ليكون في ذلك راحتها وسعادتك أيضاً .

هل حاولت أن تقترب من زوجتك أكثر لتعرف ماذا يدور في فكرها ؟

اطلب منها أن تصارحك بعيوبك وما لا يعجبها فيك وحاول أنت بدورك أن تفكر في عيوبك وتصلح من ذاتك معها ومن أجلها

حتي وإن تطلب ذلك بعض الوقت والجهد لكنه الحل الأفضل والأمثل لزوج مثلك يحب زوجته ويحب أبنائه ولن يسعد

بزواجه من أخري حتي لو تصورت ذلك في البدايةحق الحب والعشرة الطويلة بينكما يلزمك أن تتحملها وتجاهد في

سبيل حل المشكلة بينكما ، وكل ذلك لن يكون إلا بالحب والإحتواء والتواصل مع زوجتك بالشكل الذي يجعلها تحبك أكثر

وتثق بك أكثر وأكثر أنت مؤهل لأن تفعل كل ذلك ولديك الدوافع كثيرة جداً وهم أطفالك الذين تحبهم ولا تحب لأحد أن

يأخذك منهم ، وزوجتك التي تحبها وتعلم تمام العلم كم هي تحبك . وهددها إن لم يكن بها عيب أو مشكلة هددها

بالزواج من أخري فهناك بعض النساء تخاف هذه الكلمة ولكن أخبرها أولاً عن مدي حبك لها ولأسرتك .

وأخيراً أنت ، نعم ستفعل كل ذلك ليس إرضاء لزوجتك وأولادك فقط لكن إرضاء لنفسك لتعيش السعادة التي تجعلك

 تفتش عنها في زوجة ثانية وهي فريبة منك .

إنصت إلي صوت العقل ولا تبدل السعادة التي أنت فيها بسعادة زائفة مؤقتة لا تلبث أن تزول ، فلا تكون ممن يتعلمون

الحكمة بعد أن يكتمون بنار الألم ومرارة التجربة إعف نفسك من كل ذلك .


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك