أهم الإرشادات للتعامل مع طفلك عند اصابته بكوفيد_19

صحتك
212
5

في ظل انتشار فيروس كورونا الذي أصبح وباءً عالمياً ، تتخوف أغلب الأمهات على أنفسهن وأطفالهن ، مما يجعلهن تتساءلن : ما الذي يجب علينا فعله إذا كان هناك شك في إصابة طفلي بفيروس كورونا ؟
على كل أم ألا تتسرع في افتراض أن طفلها مصاب بـ(COVID-19) لمجرد أنه يعاني من العطس أو البرد ، فالأطفال أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا ، وذلك لأن لديهم مناعة أعلى من كبار السن ، ولكن قلة قليلة حول العالم من الأطفال أصيبوا بالفعل ، وكذلك عندما يمرض طفلك فمن المحتمل أنه من أحد مئات الفيروسات الأخرى التي يمرض منها وليس فيروس كورونا . لذا لا داعي للاندفاع نحو الطوارئ عند أول إشارة من العطس والبرد ، إذا لم يبدُ بخلاف ذلك .
في الوقت نفسه ، إذا كان طفلك يعاني من أعراض أكثر إثارة للقلق مثل السعال الشديد أو الحمى الشديدة ، أو إذا كان لديك سبب للاعتقاد بأن طفلك قد تعرض لـCOVID-19 ، يجب عليكِ الاتصال بطبيب الأطفال على الفور للحصول على إرشادات .
وبما أن انتشار الفيروس هو مصدر قلق الآن ، فقد يرغب طبيبك ألا تأتي إلى العيادة ، فيمكنك مناقشة أفضل خيار مع طبيبك ، كما يمكن لطبيبك تقديم أفضل نصيحة حول مكان للذهاب إليه لتشخيص وعلاج عدوى (COVID-19) المشتبه بها .
ومع ذلك ، إذا كان طفلك يعاني من أعراض شديدة مثل ضيق التنفس ، أو معدل ضربات القلب السريع ، أو ارتفاع درجة الحرارة أو انخفاضها الشديد ، أو الارتباك ، أو الجفاف الشديد ، فيجب عليكِ زيارة غرفة الطوارئ المحلية على الفور إذا كان ذلك ممكناً ، وعليكِ الاتصال بالطوارئ وإخبارهم بأنك في الطريق حتى يتمكنوا من الاستعداد .


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك