مع تزايد أعداد المصابين بكوفيد-19 .. أهم المعايير الضرورية لتجهيز غرفة العزل المنزلي

صحتك
99
3

تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد جعل بعض الدول تعجز عن استقبال جميع المرضى في المستشفيات ، وأصبحت الأسرة لمن يعاني من مضاعفات الفيروس المتمثلة في الضائقة التنفسية الحادة الوخيمة ، وبقي العزل المنزلي ضرورة يجب تطبيقها وفق معايير هامة للحفاظ على صحة المريض وحماية باقي أفراد الأسرة ، لذلك يجب الحرص على إعداد غرفة محددة في المنزل للعزل .
وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن كورونا المستجد ينتمي لتلك الفيروسات التاجية شديدة العدوى وأنه ينتقل عبر الرذاذ المتطاير من أنف أو فم الشخص المصاب ، قد ينتقل بطريقة مباشرة عن طريق العطس أو السعال أو عبر الأسطح التي يستطيع البقاء عليها لمدة ثلاث أيام ، فسهولة انتشاره جعلته الأكثر خطورة وعند التفكير في إعداد غرفة عزل في البيت يجب مراعاة ذلك وفقًا لـ “Health”، “CDC” .
يجب الاستعداد لإعداد غرفة للعزل في المنزل بمجرد تزايد أعداد الإصابة أو الاختلاط مع حالات ثبت إصابتها بالفيروس ، ويجب أن تتوافر في الغرفة عدد من المعايير الهامة والضرورية والتي تساعد في نجاح مهمة العزل المنزلي دون الحاجة للذهاب إلى المستشفى مادام الشخص لا يعاني من أعراض خطيرة تستوجب وضعه على أجهزة التنفس الصناعي ، ومن أبرز تلك المعايير ما يلي :
– اختيار الغرفة المناسبة والتي تقع في أقصى المنزل أو التي تبعد عن باقي الغرف وخاصة غرفة المعيشة .
– يفضل أن تكون الغرفة جيدة التهوية بها منفذ واحد للتهوية على الأقل وتدخل أشعة الشمس فيها بقدر المستطاع .
– وضع مفارش ومناشف نظيفة ومعقمة .

– وضع كمامات وقفازات طبية جديدة .
– خروج أي أغراض ليست ذات أهمية من الغرفة وتقليل عدد الأغراض الموجودة بالغرفة قدر المستطاع لتقليل الأسطح التي يمكن للفيروس البقاء عليها .
– وضع معقم لليدين يحتوي على نسبة كحول لا تقل عن 70% .
– وضع وسائل لتسلية الشخص المصاب سواء شاشة تليفزيون أو لاب توب لأنه سيضطر للبقاء في الغرفة فترة طويلة متمثلة في مدة العلاج مضاف لها 14 يوم آخرين على الأقل كفترة نقاهة .
– إحضار ترمومتر لقياس الحرارة نظيف ومعقم .
– شراء الأدوية التي يحتاجها المريض في تلك الأثناء وذلك وفق سؤال الطبيب وعدم استعمال أي دواء دون استشارة .
– إحضار الكثير من المناديل الورقية التي يحتاجها المريض خلال فترة العزل .
– إحضار أكياس قمامة نظيفة و فارغة لوضع القمامة بها .
– يجب أن تحتوي الغرفة على تليفون لسهولة التواصل ، وتقليل فرص اختلاط أفراد الأسرة مع المصاب ، ولسهولة تواصله مع الطبيب للاطلاع على تطورات الحالة والتدخل في حين حدوث أي مشكلة طارئة .
– يجب أن تتضمن الغرفة جميع الملابس والأغراض الشخصية التي تخص الشخص المصاب والتي سيحتاجها خلال تلك المدة .
– تأمين حمام خاص بالمريض إذا توافر ذلك ، وإذا لم يتوافر يجب إعادة تعقيم الحمام جيدًا بعد كل استخدام بواسطة محلول الكلور المخفف ، وكذلك جميع الأغراض أو الأماكن التي يمر فيها المصاب أو يتلامس معها مثل مقابض الأبواب والحائط .
– تخصيص أطباق وأكواب خاصة بالمريض ، أو الاعتماد على الأنواع الورقية التي يتم التخلص منها في القمامة بعد الاستخدام .
– تأمين القمامة عن طريق وضعها في أكثر من كيس وربطها جيدًا وتعقيمها من الخارج قبل لمسها وقبل إلقائها .


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك