تعرفي على قواعد التعامل مع ملل الأطفال في الحجر الصحي

طفلك
109
2

إن الحجر المنزلي طوال 24 ساعة يومياً يخنق تطور الطفل النفسي والعاطفي الطبيعي ، بغض النظر عن عمره أو عدد الأطفال بالبيت ، لذلك لابد من وضع قواعد منزلية واضحة جديدة تشعر الطفل بالأمان والسلامة الجسدية والعاطفية ، مع تعزيز لصحته النفسية ، ويتم ذلك بكسر عادات الطفل الروتينية وتغيير أخرى أكثر إيجابية بها .
والتغيير يشمل الأم أيضاً ، فبعد أن كانت تكتفي بتوصيل الابن إلى الحضانة أو المدرسة ، أصبحت تتابع مع طفلها الدروس المنزلية عبر الجهاز الإليكتروني ، إضافة إلى مهامها الأساسية بالبيت من تنظيم وتنظيف وإعداد طعام ، ومراعاة أن الطفل أو الأطفال بالمنزل في حال غير الحال ، مما يعرضهم للملل والزهق وانفلات الأعصاب إن لم يكن هناك ما يشغلهم .
إن أولى القواعد تتمثل في خلق جو من التعايش المتسم بالهدوء والانسجام الأسري ، مع الحرص على تقديم تفسير هادئ للوضع وسبب ملازمة الأسرة للمنزل أمام تدفق المعلومات والمعطيات عبر وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي ، ولابد من شرح أننا نواجه فيروس يمثل خطراً على الصحة ، ومن ثم تقديم شرح مطول لما يتطلبه الأمر من عناية وحرص على النظافة والبعد عن الازدحام .
وثانية القواعد تتمثل في توفير الأمان والصحة الجسدية بالجلوس على الأثاث وليس فوقه أو القفز عليه ، عدم فتح الباب لأي طارق قبل التأكد من هويته ، مع الإكثار من استخدام الكلمات اللطيفة : من فضلك، شكراً، أحبك… فإن شعر الطفل بالأمان انطلق إلى اكتشاف مواهبه وما يحيط ببيئته .
وثالثة القواعد تتمثل في التأكيد على غرس القيم والأخلاق داخل الطفل كقول الحقيقة ، الاعتذار عندما يكون حول أمر خاطئ ارتكبه أو قام به من دون قصد على أن تكوني قدوة لكل قاعدة تنطقين بها ليتعلم ويقتنع طفلك أكثر ، فالأطفال يراقبون أفعالك من دون أن تلاحظي .
ورابعة القواعد أن تتأكدي أن القواعد المنزلية الثابتة وأي تطور في العادات الصحية لا تتغير تحت أي ضغط ، مما يقلل من الجدال والعقوبات الذي تسببه هذه المشاكل الصغيرة .

عليكِ سيدتي أن تجعلي من فترة الحجر المنزلي حجة أو سبباً لوضع قاعدة جديدة مضمونها تكليف ابنك ببعض المهام المنزلية والمشاركة بها ، كما يجب أن تحفزي طفلك على المساعدة في جميع أنحاء المنزل كمسح الأرضيات ، تنظيف الغبار ، طي الملابس ، المساعدة في إعداد الطعام .
كما يجب أن تحفزيه على مطالعة القصص والموسوعات المصورة ، ونمّي لديه روح الابتكار بالحرف اليدوية ، الرسم ، الصباغة ، عجينة الصلصال .
كما يجب أن تضعي قاعدة للخروج من البيت كل أسبوع وإن أمكن ساعة يومياً في مكان مفتوح وليس مزدحماً ، واتركيهم يركبون الدراجة أو يجرون في مسابقات ، أو التزلج أو الرسم بالطباشير لمجرد الحصول على بعض الهواء النقي دون تجمعات كبيرة ، وصرف بعض الطاقة الزائدة .
شاركيهم كذلك في اللعب بالمكعبات والمتاهات والمغارات ، وحل الألغاز وألعاب الطاولة ، وأحجيات الصور المقطوعة ، ولا مانع من الرياضة ولو بوسائل بسيطة داخل المنزل .
خصصي وقتاً أيضاً في اليوم لمشاهدة الفيديوهات المسلية مع أطفالك ، أو ابحثي معهم عن وصفة للطعام جديدة في كتب الطبخ أو النت ، وأبدعي معهم أنشطة بالورق والمواد وشاهدي معهم الرسوم المتحركة والبرامج الوثائقية ، وكوني أنتِ المترجمة والدليل لهم .


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك