هل تعاني من ضعف الاستيعاب الدراسي لطفلك .. اليكِ الحل

طفلك
204
3

كل أم تأخذ على عاتقها الانتهاء من الواجبات الدراسية والمهام اليومية التى يجب على أطفالها القيام بها ، ولكن فى بعض الأحيان تكون النتيجة مخيبة لآمال الأم،  حيث أن مستوى الطفل لم يكن بالنتيجة الكافية المرضية للأم .
إن قدرة الطفل على الاستيعاب تختلف من طفل لآخر ، فإن التركيز وسرعة الاستيعاب ليست بالصورة الممنهجة التى تنظر لها الأم . لذلك يجب على الوالدين معًا أن يشتركا فى حل هذه المشكلة بذكاء والتعامل مع الطفل بصورة طبيعية وعدم معاملته على أنه مختلف عن سائر إخوته أو زملائه .
كيف يمكنك أن تحسني من استيعاب طفلك وقدراته الدراسية ؟
هذا السؤال يدور فى ذهن الكثير من الأمهات فنجد منهن من تتعامل بعصبية كبيرة ، ومنهن من تقوم بتوبيخ الطفل وإشعاره بأنه أقل من رفاقه فى الصف ، ومنهم من تقارن بين أدائه ورفاقه فى نفس العام . كل هذه سلوكيات خاطئة يجب على الوالدين أن يتحكما فى سلوكها وطريقتها فى التعامل مع الطفل قبل اللوم عليه ووضعه دائمًا فى خانة الطفل الكسول .
منح الطفل الثقة
إن منح الطفل ثقته بذاته أول خطوات النجاح ، فيجب على كل أم أن تخلص طفلها من الشعور بالذنب والإحباط بشأن مستواه الدراسي ومنحه الثقة اللازمة ، وذلك لن يأتي بالتوبيخ وتوجيه اللوم الدائم للطفل ، بل بتشجيعه والتحدث معه عن نفسه وعن مهاراته وقدراته وأنه لا يقل أبدًا عن سائر إخوته وأصدقائه في استيعاب دروسه .

استيعاب الطفل متعلق بمهارته
إن لكل طفل مهارة تميزه ، لذلك يجب متابعة الطفل وإدراك المهارات التي يتفوق فيها والعمل على بنائها وتنميتها وتشجيعه الدائم وإحضار الوسائل التى تزيد من موهبته ، ولا يوجد مانع أبدًا من الاشتراك للطفل في مراكز تدريب وتنمية مهارات الأطفال ، فإن نجاحه فى الموهبة التى يحبها وتشجيعها يمنحه الشعور بالنجاح والتفوق ومن ثم الثقة بالنفس والقدرة على التعامل مع الآخرين بدون الخوف من الفشل .
طريقة التعليم وتوصيل المعلومة
مثل ما ذكرنا أن قدرات الأطفال تختلف عن بعضها ، لذلك يجب اتباع الأسلوب الأمثل لتوصيل المعلومة للطفل من خلال الوسائل التعليمية المختلفة وعلى سبيل المثال : اذا كان الطفل محبًا للأجهزة اللوحية والكمبيوتر يمكنك إحضار أسطوانات تعليمية وبرامج تدريبة يشاهدها من خلال الحاسوب ، وإذا كان يفضل الصور والرسوم فيمكنك إحضار الوسائل التى ترتكز المعلومات المصورة وهكذا…
معلم الطفل
إن المعلم له دور هام جدًا ، فبإمكان الوالدين التحدث مع المعلم الذى يحبه الطفل والتعرف على نقاط ضعف الطفل وإخباره بكل ما يعاني منه الطفل لكي يتعامل معه بالطريقة المثلى ، فإن المعلم له تأثير كبير على الطفل .
التشجيع والمكافأة
عندما يقوم الطفل بواجباته أو يأخذ علامات مرتفعة يجب تشجيعه والثناء عليه واحتضانه ، فإن الكثير من الأهل يقعون فى خطأ كبير وهو إظهارهم للطفل أن نجاحه أمر عادي ، بل يجب التشجيع والمدح ومنحه مكافأة يحبها ويفضلها وذلك لرفع روحه المعنوية .
تنظيم وقت الطفل
جميع الأطفال يحبون اللهو واللعب ، لذلك يجب على الوالدين مساعدة الطفل وتعليمه كيفية تنظيم وقته ، حيث يحصل على الوقت الكافي للمذاكرة وفىي نفس الوقت الحصول على الراحة والترفيه .
وأخيرًا. يجب على الوالدين أن يشتركا معًا فى توجيه الطفل وتعليمه حتى يحسن من قدراته العقلية والنفسية أيضًا للوصول به إلى بر الأمان ، فإن تفوق الطفل ليست مهمته وحده ولكنها مهمة الأسرة أيضًا .


شاهدي أيضاً :



تعليقات الفيسبوك